Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 5 من 5

وهل تصلح الحياة بلا كذب !!!!!

هذا الموضوع : وهل تصلح الحياة بلا كذب !!!!! داخل المنتدى العامالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : في حوار لي مع أخ فاضل قال لي أريد أن أغير العالم وأعلم أنني لن أستطيع وعليَّ بنفسي ولكن ماذا ...

  1. #1
    الصورة الرمزية hany_201083
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    1,844
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 1 Post
    معدل تقييم المستوى
    48

    وهل تصلح الحياة بلا كذب !!!!!

    في حوار لي مع أخ فاضل قال لي أريد أن أغير العالم وأعلم أنني لن أستطيع وعليَّ بنفسي ولكن ماذا أفعل مع نفسي ماذا أغير فيها أنا لا أفعل شيئا خطأ أقوم في الصباح أذهب لعملي ولكن الناس لا تعطيني فرصة كي أعاملهم بما يرضي الله فهم مستفزون جدا ويعيقوني عن التعامل مهم بشكل أفضل.

    هذه الجملة متكررة لذا أوردتها في البداية لأن الكثير يريد التغير ولا يعرف من أاين يبدأ وماذا يفعل غير أنه يصلي ويصوم، لذا سأضع البنود التي يجب أن يفكر فيها كل إنسان ليضبط عمله فيها حتى يستطيع أن يدخل من خلالها على التقرب إلى الله بسهولة وبلا تشتيت وبشكل يتفق تماما مع ضغوط الحياة التي نعاني منها جميعا. وكما قلت في الموضوع السابق المسألة قد تكون في البداية صعبة لكنك تحاول والله سبحانه هو الذي يرزقك طاعته ولكن عليك المحاولة وإثبات جدية إرادتك ليرزقك الله هذا الرزق. والموضوع للرجال والنساء معا وليس للرجال فقط ويتخلله موضوعات سابقة لي لزيادة التوضيح والتفصيل



    -1-

    لسانك

    عليك مراقبة لسانك لتتوقف ولو بالتدريج عن الكذب والغيبة والنميمة والخوض في الأعراض في كل حديث لك مع أي إنسان واستبدال هذه الجمل بموضوعات أكثر ايجابية كالحث على فعل الخير أو المساعدة فيه أو إعطاء نصيحة في أي مجال، ويمكن الرجوع إلى الموضوع الرئيسي المفصل

    كلام فاضي - وهل تصلح الحياة بلا كذب

    اللسان أيضا تستخدمه في شهادة حق أو في أمر بالمعروف والنهي عن المنكر وفي الدعوة إلى الله فهل تقوم بذلك؟

    هل اعتدت على السب والألفاظ البذيئة بداعي أو بدون داعي

    قال تعالى:

    الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ- النور

    هل تعلم أن من تفسير هذه الآية ليس فقط زوجوا الطيبات للطيبين وهكذا ولكن أيضا أن الطيبين والطيبات لا يخرج منهم إلا الكلام الطيب والفعل الطيب والخبيثون هكذا لا يخرج منهم إلا الكلام الخبيث والفعل الخبيث، فلا تجعل لسانك يعتاد البذاءة فتكون عند الله بذيئا، هذا إلى جانب أن الكلمات الطيبة تحول المجلس إلى مناخ إيجابي يسمو بخلقك ويحث داخلك حب للخير وللآخرين من حولك، ألم تسمع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:" تهادوا تحابوا"، هل جربت أن تدخل على صديقك بهدية ولو بسيطة ليس لها أي مناسبة، في ظنك كيف سيكون وقعها عليه، ضع نفسك مكانه كيف ستشعر لو أن صديقك فعل معك ذلك، أليست هذه المعاملة أفضل من التهريج السخيف الذي يفعله البعض مع الآخر تعبيرا عن صداقتهم "الروشة".

    هل سمعت حديث رسول الله: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال: يا رسول الله إني أحب فلانا. قال صلى الله عليه وسلم : هل أخبرته؟ قال: لا يا رسول الله.
    فقال صلى الله عليه وسلم: أذهب وأخبره أنك تحبه.

    فهل تستطيع أن تثني على صديقك وتخبره بقيمته عندك

    أو أن تخبر زوجتك من آن لآخر كم تقدرها، فإن هذه الكلمات لها مفعول السحر على الإنسان



    -2-

    عينيك

    وهنا عليك غض البصر عن أي حرام سواء كنت بين الناس أو كنت في مكان لا يراك فيه إلا الله فهل تنظر إلى حرام؟

    ويأتي مع البصر رؤية خطأ ما يحدث أمامك وفي هذا يشترك أيضا اللسان، هل تستطيع أن تتحرك لتصلح هذا الخطأ صغيرا أو كبيرا أم أنك تفضل تجنب المشاكل؟ هل تستطيع أن ترى طفلا يضايق طفلا أخر في الشارع أو يضايق حيوان فتقف وتنبهه لخطؤه بشكل يناسب الموقف، أو أن ترى ظالما يظلم ضعيفا فتعمل بحديث رسول الله "من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وهذا أضعف الإيمان".

    هل تعرف أن تغيير المنكر باليد لا يعني الضرب ولكن حمل شئ مؤذي مثلا من طريق المارة أو إجراء مكالمة لإنقاذ أحد أو كتابة شكوى وهكذا وأما باللسان بقول كلمة حق أو دعوة لخير أو تعريف بالخطأ وأما القلب فيعني أن لا تَوِد من فعل الخطأ وأن تقاطعه أو تُعرض عنه بحسب قول الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله على أساس أن التغيير بالقلب أن لا يكون قلبك معه أي أن لا توِده وهذا أضعف الإيمان وهذ يخالف طبعا ما إعتاد عليه الكثير.

    على المؤمن أن لا يترك خطأ يحدث أمامه إلا ويكون له رد فعل مما سبق وليس المقصود هنا أن تجبر الناس على شئ بالإكراه ولكن الأمر كما ترى يتدرج من شئ في يدك أنت تستطيع أن تغيره بنفسك أو أن تقول لأحد أن يتغير وهنا عليك البلاغ فقط أو أن تعرب عن رفضك لما يحدث بالمقاطعة أو الإعراض.



    -3-

    مالك

    أول ما يأتي على بالك في مسألة المال إن كنت ملتزما أنك تحرص على المال الحلال وتدفع زكاته ولكن هناك متعلقات أخرى خاصة بالمال بنفس الأهمية مثل أوجه الإنفاق، هل تسأل نفسك في كل مرة تصرف فيها ولو جنيه واحد هل أحتاج ما سأشتريه أم أنه شئ يمكن الإستغناء عنه، وهل تستطيع أن تخرج لتشتري أفضل البضاعة بأقل الأثمان أم أنك لا تحرص على ذلك على أساس أن المال ليس مشكلة بالنسبة لك. هناك أخوات يشترون ملابسهم بمبالغ باهظة وسلع ليست متميزة أو تستحق هذا المال فهل أنت حريص على ذلك؟ هل تشتري لأنك تحتاج أم تشتري لأنك تحب الشراء أو لأن لديك وقت فراغ وتريد أن تغير جو في مول من المولات فتشتري لمجرد أنك ذهبت وعليك أن تشتري. المال ليس مالك إنه مال الله أعطاه لك أمانة ليرى ما أنت فاعل به وستُسأل يوم القيامة عنه وفيما أنفقته.



    هل فكرت في شراء سلع من محل معين لأن صاحبه فقير وأنت تريد تشجيعه على العمل والإكتساب من حلال فتشتري وتُحسب لك صدقة.



    هل تنظر حولك وتتحرى عن الناس باحثا عن فقيرا تساعده. هل تستطيع أن تجعل معدل صدقاتك يومي ولو كانت الصدقة مبلغا بسيطا فإنه كما جاء في الحديث النبوي "أنه ينزل في كل نهار ملكان .. يقولان اللهم أعط منفقاً خلفاً أعطى ممسكاً تلفا" ستقول كيف أفعل ذلك ونحن في أزمة طاحنة وأقول أن وقتها (أي الصدقات) في الأزمات فإن لك بكل صدقة عشر أمثالها والله يضاعف لمن يشاء، فعلم نفسك كيف تثق في وعود الله لك.

    خايف على مرتبك



    -4-

    بيتك

    هل في بيتك شئ زائد من الملابس أو الأدوات التي لا تستخدمها وهي مخزنة منذ سنوات لا يستعملها أحد؟ لماذا لا تخرجها فإنك ستُسأل عنها ؟ هل نعم الله من مأكل ومشرب تُحترم في بيتك هل ترمي طعام في سلة المهملات أو بقايا طعام ولو كانت لقمة عيش صغيرة؟ هل تفتح صنبور الماء دون الحاجة ولا تهتم بحفظ الماء وفتحه عند الضرورة فقط وترمي ما ترمي غير عابئا؟

    هنا موضوعين مفصلين كتبتهما عن الطعام والشراب كيف تحافظ عليهما وتعاملهما كما يحب الله ويرضى فلا يكون بيتك أداة لتضييع نعم الله وعدم إحترامها، فما ظنك ببيت تُحفظ فيه النعم وتخرج فضلاته صدقات للفقراء؟

    المطبخ عبادة واستغلال الوقت

    نقطة نقطة .. نقطة نقطة



    -5-

    علمك وقدراتك

    علمك أمانة ونعمة عظيمة من نعم الله عليك يجب أن تستخدمها فيما تعز به المسلمين أي أنك ترتقي بهذا العلم وتنميه وهدفك لإفادة المسلمين وإعلاء شأنهم، سواء كنت طالبا أو خريجا أو عاملا في أي مكان، علمك يشمل المواهب التي وضعها الله فيك مهما كانت صغيرة، فكل واحد منا ميزه الله بشئ والفرق بين إنسان نجح وآخر فشل هو أن أحدهما بحث داخله وأخرج موهبته والآخر تفرغ للنظر إلى الآخرين يحسدهم على مواهبهم وانشغل بها عن اكتشاف ما فضله الله به على غيره.

    قيم قدراتك الآن وضع أمامك النقاط التي يمكن أن تنميها لتحسن من نفسك واجعل هدفك دائما عزة المسلمين فإن فقدت التوجيه الصحيح لنيتك فقدت معها دعم وحفظ وتيسير الله لك وتوفيقه.

    خلطــة سحــرية

    اكسر قيودك وتحرر وانطلق

    كيف تجد هدفك وتحقق



    -6-

    وقتك

    هل تستطيع أن تحسب على نفسك كل دقيقة ماذا تفعل فيها؟ إن كنت لا تغضب الله في شئ، ولكن الدقائق بل الساعات أو الأيام تتفلت منك دون أن تفعل فيها أي شئ، وقتك نعمة وأمانة أعطاها الله لك، ليس معنى ذلك أن تظل 24 ساعة في عمل ولكن يجب أن تكون واعيا حتى بأوقات راحتك تنظمها كما تنظم ساعات عملك ولا تقضي أيا منهما في شئ لا يضر ولا ينفع بل اجعل وقتك كله نفع.

    فاضية .. زهقت .. مش عارفة اعمل ايه

    متضغطوش عليا .. أن معنديش وقت

    ثــقافـة المـتـعة



    -7-

    أهلك

    هل علاقتك بوالديك في حالة جيدة هل تستطيع أن تحسن فيها؟ وعلاقتك بأقاربك؟ هل تصل من قطعك؟ هل هناك أحد أقاربك يعيش وحيدا فتسأل عنه أو مريضا فتزوره أو فقيرا فتعينه أو مكروبا فتواسيه أو كبيرا في السن فتؤنسه بقدر ما تستطيع؟

    زوجتك هل توفيها حقها بما أعطاك الله من قوامة؟ هل تصبر عليها؟ هل تقول لها ما يضايقك منها فتساعدها على تجتنبه أم حكمت عليها دون أن تترك لها فرصة لتتغير؟ هل سألتها عن تقصيرك تجاهها؟ هل تستطيع أن تجعل من بيتك سكنا ومودة ورحمة؟ وإذا كرهتها هل تستطيع أن تتقي الله فيها وتعاملها كما يحب الله ورسوله؟

    سلسلة خط سير الزواج بالتفصيل وسلسلة من غرائب أحداث الطلاق

    أولادك هل أديت حقهم بأن تعلمهم حسن الخلق بما يتفق مع شرع الله أم تركتهم في الشوارع يلعبون وفي الشتاء هم في الحجرات يستذكرون ولا تراهم إلا في المناسبات؟

    سلسلة خواطر تربوية



    -8-

    صحتك

    هل تحافظ عليها بأن تمتنع عن المحرمات من الأكل والشرب والتدخين؟ هل تأكل ما يفيد من خضروات وفاكهة؟ هل تقوم بنشاط رياضي يساعدك للحفاظ على لياقتك البدنية؟ قد تتساءل ما علاقة هذا بالدين فموضوعنا الرئيسي هو أشياء تعرضها على نفسك لتتغير إلى الأفضل في طريق إرضاء الله. صحتك البدنية هي التي تجعلك تستطيع أن تقيم حدود الله دون إجهاد، فكما اتفقنا حدود الله ليست صلاة فقط أو كلمة تقولها أو تمتنع عنها إنما هي حركة × حركة، أنت لن تضرب أحدا فالصحة ليس المقصود منها أن تكون فتوة، ولكن أن تستطيع أن تستيقظ مبكرا وتصلي الفجر وتستعد للذهاب لعملك ثم تعود من عملك غير متعب فتخرج مع زوجتك أو تجلس مع أولادك أو تقوم بزيارة أقاربك وأهلك والقيام بواجباتك تجاههم دون إجهاد. هل تعلم أن نقص الفيتامينات يسبب ليس فقط الإجهاد السريع وإنما الإكتئاب أيضا، وأن الخمول يجر الخمول، فالرياضة تجعل رئتك تتفتح لتأخذ نسبة أكبر من الأكسوجين وتنشط الدورة الدموية لتدفع بالدم المحمول بالأكسوجين إلى جميع مناطق جسدك وأهمها المخ فتكون أكثر يقظة ونشاط وحماس، وهو المدخل للصفاء الذهني والقدرة على تعلم العلوم المختلفة والرقي بقدراتك العلمية.

    الرياضة لإقامة حدود الله



    -9-

    المكان الذي تعمل فيه

    إذا كنت مديرا فقد لخصت لك ما أريد أن أقول في هذين الموضوعين

    موضوع اداري جدا -1-

    موضوع اداري جدا -2-

    أما إذا كنت موظفا عاديا فكيف هي علاقتك بزملاءك؟ هل تعاملهم معاملة الأعداء ولا تساعدهم مخافة أن يتعلموا منك وينافسوك؟ هل تستطيع أن تساعدهم لوجه الله؟ وعملك هل تتقنه أم تقول "على أد فلوسهم" ، ألم تقبل العمل بالأجر الذي تأخذه، هل تعلم أن الرزق من الله وأن احسانك في عملك ولو لم يشعر به أحد لن يضيعه الله عليك وأجرك منه سيصلك ولو من مكان آخر، فلما تحرم نفسك من أجر الله الذي يسيعطيك ما تستحقه ولكن بقَدْرِه سبحانه فهو الكريم الشكور.



    *********

    للأمانة منقول نسألكم الدعاء لنا ولصاحبه وللإسلام والمسلمين

    يضيع العلم بين الحياء والكبر

  2. #2

    عضو مميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    948
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    31
    أكرمك الله وأكرم صاحبه وجزاكما معا عنا خيرا الجزاء
    اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفرلي فإنه لايغفر الذنوب إلا أنت..

  3. #3
    الصورة الرمزية hany_201083
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    1,844
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 1 Post
    معدل تقييم المستوى
    48
    أكيد الموضوع مش في مكانه الصح ... وإلا كنت لقيت مشاركات

  4. #4

    الصورة الرمزية esraa_88
    عضو مميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    القاهره
    العمر
    29
    المشاركات
    2,743
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    74
    موضوع جميل جدا
    تسلم الايادى
    والدفـه لو مـالت نـعـدلها بـكـتافـنا
    أسمك فى أغانينا وكلامنا وهتافنا

  5. #5
    الصورة الرمزية hany_201083
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    1,844
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 1 Post
    معدل تقييم المستوى
    48
    بارك الله فيكي أختي إسراء


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مجموعه من الورق تصلح للمصممين رابط ميديافاير
    بواسطة خيالووو في المنتدى إضافات الفوتوشوب | Photoshop Add-ons
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03 / 10 / 2012, 01 : 07 PM
  2. خطواااااااااااات كيف تصلح من نفسك موضووووع يفيدنا كلنا
    بواسطة الفنان العاشق في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26 / 04 / 2011, 20 : 07 PM
  3. موقع صور رهيب تصلح ماب+تيكتشر للماكس
    بواسطة mynameisyaser في المنتدى Downloads and Torrent
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 18 / 06 / 2009, 08 : 11 AM
  4. شعارات جاهزه psd تصلح لمسابقه العيد
    بواسطة م/هبه قنديل في المنتدى إضافات الفوتوشوب | Photoshop Add-ons
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27 / 11 / 2008, 25 : 05 PM
  5. اروع الصور +تصلح لجميع الأغرض
    بواسطة mynameisyaser في المنتدى عرض ونقد الأعمال | Exhibition & Criticism Designs
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 08 / 10 / 2008, 21 : 08 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 19 : 07 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO