Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 23

حكم الإحتفال باعياد الكريسماس

هذا الموضوع : حكم الإحتفال باعياد الكريسماس داخل القسم الإسلامي والدينيالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : كلنا نعلم انه بعد ايام قليله سيحل علينا عام جديد جعله الله لنا خيرا من الذى قبله ووفقنا فيه لكل ...

  1. #1

    الصورة الرمزية mynameisyaser
    طالب بالمركز التعليمي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    العمر
    41
    المشاركات
    1,829
    Thanks
    0
    Thanked 3 Times in 3 Posts
    معدل تقييم المستوى
    52

    حكم الإحتفال باعياد الكريسماس

    كلنا نعلم انه بعد ايام قليله سيحل علينا عام جديد جعله الله لنا خيرا من الذى قبله ووفقنا فيه لكل خير وجعله فتحا ونصرا وعزا للاسلام وللمسلمين فى مشارق الرض ومغاربها

    وكما نعلم اننا كمسلمين لا نعبد الله إلا بما ارشدنا الله ورسوله ولا نتصرف فى شئون حياتنا الا بالمنهج الذى حدده لنا الله ورسوله
    فلكل امر من امور حياتنا سواء فى الدنيا او الدين الا وللاسلام فيه نصيب وللرسول صلى الله عليه وسلم توجيه
    فلهذا وجب علينا ان نعلم ما الواجب علينا فى مثل هذه المناسبات وما حكم الإحتفال بها؟ والتهنئه؟والمشاركه؟
    فلهذا مرفق فى هذا الموضوع ملف عن حكم هذه المناسبات وكيقية تعامل المسلمين معها
    فاجوا من الله القبول والنفع لكل مسلم يتحرى فى حياته اوامر الله وجعلها فى ميزان حسناتنا ومن نشرها فله اجرها واجر من عمل بها
    واجوا الا ننسى اخواننا فى غزة الأن وفى العراق والشيشان والهند والصومال والسودان وافغانستان والهند وكل مكان الن ننساهم من الدعاء

    ولمن اراد الإستزاده فليبحث على جوجل وهذه بعض فتاوى العلماء


    هذه هى الفتوى لابن عثيمين المرفقه لعدم لمن يجد مشكله فى القراءه

    وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    : أما بعد

    كان من هدي رسولنا الكريم مخالفة أهل الكتاب في أمور العادات والعبادات في أصلها ووصفها، فصلى في نعليه لأنّ اليهود لا يصلون بهما وأمر بتغيير الشيب وصبغه لأنّ أهل الكتاب لا يصبغون،
    ونهى عن اتخاذ المساجد على القبور مخالفة لأهل الكتاب وأمر بحف الشوارب وإعفاء اللحى مخالفة لهم ورغب بالسحور للصائم لأنّ أهل الكتاب لا يفعلون ذلك،
    ونهى عن قصد الصلاة دون سبب وقت شروق الشمس وعند غروبها لأنّه وقت سجود الكفار لها، حتى طفح الكيل عندهم وقالوا: ما يريد هذا الرجل أن يدع شيئاً من أمرنا إلاّ وخالفنا فيه!
    وقد نص أهل العلم على أنّ مخالفة أهل الكتاب لا تختلف عن مخالفة الشيطان فهو شيخ طريقتهم وإمام ملتهم.
    وإذا كان النبي قد خالف أهل الكتاب في (وصف العمل) حين يتفقون فيه مع المسلمين في (أصله) كصوم عاشوراء، حيث خالفهم فيه بالترغيب في صوم يوم قبله
    فماذا نقول عن أعياد وعبادات هم أحدثوها كعيد الميلاد والاحتفال برأس السنة الميلادية؟!
    لقد نص أهل العلم على أنّ موافقتهم في أعيادهم هذه وتهنئتهم بها وإرسال الهدايا لهم وقبولها منهم محرم شرعاً وهو نوع من الموالاة لهم والرضا باعتقادهم الباطل ودينهم المنسوخ القائم على الأساس الباطل:
    "إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ" ]سورة المائدة : من الآية 73]، ذلك القول الذي )تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّا] (سورة مريم: 90].
    و والله إنّ مجرد شهود هذه الأعياد محرم ومنكر عظيم لقوله تعالى: )وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ ( ]سورة الفرقان: من الآية 72[، قال جمهور المفسرين": هي أعياد المشركين". فكيف بالموافقة لهم وإرسال (التهاني القلبية

    ما هو عيد رأس السنة :

    عيد رأس السنة عند النصارى هو احتفال بمولد عيسى عليه السلام والذي هو عندهم ابن الله أو ثالث ثلاثا –عياذا بالله – فهل تقرهم على ذلك لتحتفل بهذا اليوم ؟!!

    * وقد سُئِل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله -:

    ما حكم تهنئة الكفار بعيد الكريسماس؟ وكيف نرد عليهم إذا هنئونا به؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهذه المناسبة؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئاً مما ذكر بغير قصد؟ وإنما فعله إما مجاملة أو حياءً أو إحراجاً أو غير ذلك من الأسباب؟ وهل يجوز التشبه بهم في ذلك؟



    فأجاب فضيلته قائلا :

    تهنئة الكفار بعيد الكريسماس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق، كما نقل ذلك ابن القيم -رحمه الله- في كتابه: "أحكام أهل الذمة"، حيث قال: "وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم، فيقول: عيد مبارك عليك، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه،
    فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات، وهو بمنزلة أن تهنئه بسجوده للصليب، بل ذلك أعظم إثماً عند الله، وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه.
    وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك، ولا يدري قبح ما فعل، فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه". انتهى كلامه رحمه الله.
    وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حراماً وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعائر الكفر، ورضا به لهم، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه،
    لكن يحرم على المسلم أن يرضى بشعائر الكفر أو يهنئ بها غيره، لأن الله تعالى لا يرضى بذلك، كما قال الله تعالى)إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم(، وقال تعالى)اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً(.
    وتهنئتهم بذلك حرامٌ سواءٌ كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا.
    وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك، لأنها ليست بأعياد لنا، ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى، لأنها إما مبتدعة في دينهم، وإما مشروعة، لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث الله به محمداً إلى جميع الخلق، وقال فيه )ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين( .
    وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها.
    وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى، أو أطباق الطعام، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك، لقول النبي : "من تشبه بقوم فهو منهم"
    ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم: سواء فعله مجاملة، أو تودداً، أو حياءً أو لغير ذلك من الأسباب، لأنه من المداهنة في دين الله، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم.
    والله المسئول أن يعز المسلمين بدينهم، ويرزقهم الثبات عليه، وينصرهم على أعدائهم، إنه قوي عزيز.

    جزى الله خيرا من أعان على نشرها

    فتاوى اخرى لعدة علماء

    1- الشيخ سفر الحوالى هنـــــــــا
    2-فتاوى متنوعه هنـــــــا لمن اراد الإستزاده
    3-الشيخ بن باز هنــــــــــا
    4- حكم الإحتفال باللغه الإنجليزيه هنـــــــــــا
    5-من مجموع الفتاوى هنــــــــا
    6-عبد المنعم عبد المبتدى هنــــــــا
    7-حكم الاحتفال بعيد ميلاد المسيح عليه السلام بن باز هنـــــــا


  2. #2
    الصورة الرمزية k o g d
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    العمر
    27
    المشاركات
    8,660
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    195
    لو تتمكن ان تضع مرفق الملف هنا يكون افضل لانه على صيغة doc وانا لا يتوافر لدي الاوفس الان .
    لكن على اي حال مشكور جدا على هذا الموضوع سبقتني , لي عودة للموضوع الان .
    سلام عليكم

  3. #3
    الصورة الرمزية k o g d
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    العمر
    27
    المشاركات
    8,660
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    195
    بالنسبة للفتاوي :
    يوجدو من يقول انه لا يجوز ومن الفتاوي من يقولانه يجوز .
    عندما تقول لهم عيدكم مبارك او ما شابه , وانت مسلم , له احكام او تقديرات شخصية .
    اذا هم قالو لك في عيدك كل عام وانت بخير , فعليك ان تقول لهم كل عام وانتم بخير .
    من هم لديهم جزء من عائلتهم مسيحية , لا يوجد مشكلة لو ذهبت الى اعيادهم لا بهدف معايدتهم بل بهدف رويت جمع العائلة
    ويقولو لنا كل عام وانتم بخير في عيدنا ونقول لهم كل عام وانتم بخير في عيدهم , هذا تمام .
    فللامر تقدير شخصي لانه يوجد العديد من الفتاوي من تبيح والعديد من الفتاوي من تعرض عن هذا الامر , والله اعلم .
    سلام عليكم

  4. #4

    الصورة الرمزية mynameisyaser
    طالب بالمركز التعليمي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    العمر
    41
    المشاركات
    1,829
    Thanks
    0
    Thanked 3 Times in 3 Posts
    معدل تقييم المستوى
    52
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة k o g d مشاهدة المشاركة
    لو تتمكن ان تضع مرفق الملف هنا يكون افضل لانه على صيغة doc وانا لا يتوافر لدي الاوفس الان .
    لكن على اي حال مشكور جدا على هذا الموضوع سبقتني , لي عودة للموضوع الان .
    سلام عليكم
    جزاك الله خيرا ويكفى انك او المشاركين
    وباذن الله تؤجر بنيتك
    ولقد ارفقت ملف تيكست لتستطيع قراته

  5. #5
    الصورة الرمزية k o g d
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    العمر
    27
    المشاركات
    8,660
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    195

  6. #6
    الصورة الرمزية osama
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,386
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    الصور
    10
    معدل تقييم المستوى
    43
    السلام عليكم ورحمه الله
    بارك الله فيك اخى الكريم ياسر بالفعل اجمع اهل العلم انه لايجوزه شرعا ....

    اخي الكريم k o g d احذر ... فهذه اقاويل وليست صحيحه وان صحت فاصاحب مثل هذه الفتاوى لاتستند الى كتاب او سنه انما هى من اهوائهم


    لا يجوز تهنئة الكفار بأعيادهم بأي صيغة كانت

    سؤال: ما هو حكم تناول الطعام ( رز أو لحم أو دجاج أو كيك ) الذي يهدى إلينا من صديق نصراني والذي صنعه من أجل عيد ميلاده الشخصي أو عيد الميلاد ( كريسماس ) أو عيد رأس السنة الميلادية؟ وما رأي فضيلتكم في تهنئته بكلام مثل إن شاء الله تستمر في النجاح في هذه السنة لتفادي قول كل عام وأنت بخير أو عام سعيد .

    الجواب: الحمد لله
    لا يجوز للمسلم أن يأكل ما يصنعه اليهود والنصارى في أعيادهم ، أو ما يهدونه إليه من أجل عيدهم ، لأن ذلك من التعاون والمشاركة معهم في هذا المنكر كما هو مبين في السؤال رقم (12666)
    كما لا يجوز له أن يهنئهم بعيدهم ، بأي صيغة من صيغ التهنئة ؛ لما في ذلك من الإقرار بعيدهم وعدم الإنكار عليهم ، ومعاونتهم في إظهار شعائرهم وترويج بدعهم ومشاركتهم السرور في أعيادهم ، وهي أعياد مبتدعة ، تتصل بعقائد فاسدة لا يقرها الإسلام ، وانظر السؤال رقم (47322) والله أعلم .
    الإسلام سؤال وجواب





  7. #7
    الصورة الرمزية osama
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,386
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    الصور
    10
    معدل تقييم المستوى
    43
    ما حكم الاحتفال بالسنة الميلادية الجديدة ؟ وما حكم التهنئة في ذلك ؟
    ما حكم تهنئة الكفار بعيد الكريسماس ؟ وهل يجوز الاحتفال معهم بهذا العيد؟
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عليه أفضل الصلات وأزكى التسليم
    سئلت اللجنة الدائمة برئاسة الشيخ: عبد العزيز بن باز –رحمه الله- عن حكم مشاركة الكفار في أعيادهم وحكم تهنئتهم بها، ونذكر لك فيما يلي نص السؤالين والإجابة عنهما:
    جـ1/ لا تجوز مشاركة النصارى في أعيادهم، ولو شاركهم فيها من ينتسب إلى العلم؛ لما في ذلك من تكثير عددهم، ولا تجوز للمسلم تهنئة النصارى بأعيادهم؛ لأن في ذلك تعاوناً على الإثم وقد نهينا عنه قال تعالى:"ولا تعاونوا على
    الإثم والعدوان"[المائدة:2] كما أن فيه تودداً إليهم وطلباً لمحبتهم وإشعاراً بالرضى عنهم وعن شعائرهم وهذا لا يجوز، بل الواجب إظهار العداوة لهم وتبيين بغضهم؛ لأنهم يحادون الله جل وعلا ويشركون معه غيره ويجعلون له
    صاحبة وولداً، قال تعالى:"لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه" [المجادلة:22]، وقال تعالى:"قد
    كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برءوا منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبداً حتى تؤمنوا بالله وحده"[الممتحنة:4].
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    [فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (3/435)

    ********************************
    ********************************
    سؤال:
    هل يجوز لي أن أقول لغير المسلمين ( ولكم بالمثل ) عندما يهنئونني بالعام الجديد بعبارة عام سعيد أو أحلى التهاني ؟
    الجواب:
    الحمد لله
    لا يجوز تهنئة الكفار بعيد الكريسماس (رأس السنة الميلادية) أو غير ذلك من أعيادهم ، كما لا يجوز إجابتهم في حال تهنئتهم لنا بهذه الأعياد ، لأنها ليست أعيادا مشروعة في ديننا ، وفي إجابة التهنئة بها إقرار واعتراف بها ،
    وعلى المسلم أن يكون معتزا بدينه ، فخورا بأحكامه ، حريصا على دعوة الآخرين وتبليغهم دين الله عز وجل .
    وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : عن حكم تهنئة الكفار بعيد الكريسماس ؟ وكيف نرد عليهم إذا هنئونا به ؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهذه المناسبة ؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئا مما ذكر بغير
    قصد ؟ وإنما فعله إما مجاملة أو حياء أو إحراجا أو غير ذلك من الأسباب ؟ وهل يجوز التشبه بهم في ذلك ؟
    فأجاب : " تهنئة الكفار بعيد الكريسماس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق ، كما نقل ذلك ابن القيم رحمه الله في كتابه " أحكام أهل الذمة " ، حيث قال : " وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن
    يهنئهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول : عيد مبارك عليك ، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات ، وهو بمنزلة أن تهنئه بسجوده للصليب ، بل ذلك أعظم إثما عند الله ، وأشد مقتا من التهنئة بشرب
    الخمر وقتل النفس ، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه . وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنأ عبدا بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه " . انتهى كلامه رحمه الله .
    وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حراما وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم لأن فيها إقرارا لما هم عليه من شعائر الكفر ، ورضا به لهم ، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ، لكن يحرم على المسلم أن يرضى بشعائر
    الكفر أو يهنئ بها غيره ، لأن الله تعالى لا يرضى بذلك ، كما قال الله تعالى : (إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ) الزمر/7 . وقال تعالى : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي
    وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا) المائدة/3 . وتهنئتهم بذلك حرام ، سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا .
    وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك ؛ لأنها ليست بأعياد لنا ، ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى ، لأنها إما مبتدعة في دينهم ، وإما مشروعة ، لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث الله به محمداً صلى الله عليه وسلم ، إلى جميع
    الخلق ، وقال فيه : (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ) آل عمران/85 .
    وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام ، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها ، لما في ذلك من مشاركتهم فيها .
    وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (من تشبه بقوم فهو منهم) . قال شيخ
    الإسلام ابن تيمية في كتابه : "اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم" : " مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء " . انتهى
    كلامه رحمه الله .
    ومن فعل شيئا من ذلك فهو آثم ، سواء فعله مجاملة ، أو توددا ، أو حياء ، أو لغير ذلك من الأسباب ، لأنه من المداهنة في دين الله ، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم .
    والله المسئول أن يعز المسلمين بدينهم ، ويرزقهم الثبات عليه ، وينصرهم على أعدائهم ، إنه قوي عزيز " . انتهى من مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (3/44) .
    والله أعلم .


  8. #8
    الصورة الرمزية k o g d
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    العمر
    27
    المشاركات
    8,660
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    195
    طبعا هذا فتوة تعارض معايدتنا لهم


    .ExternalClass p.EC_MsoNormal, .ExternalClass li.EC_MsoNormal, .ExternalClass div.EC_MsoNormal {margin-bottom:.0001pt;text-align:right;direction:rtl;unicode-bidi:embed;font-size:12.0pt;font-family:'Times New Roman';} @page Section1 {size:595.3pt 841.9pt;} .ExternalClass div.EC_Section1 {page:Section1;} سائل يقول: ما حكم تهنئة الكفار بعيد الكريسماس وعيد رأس السنة الميلادية؟ وكيف نرد عليهم إذا هنأونا بها؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهذه المناسبة؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئا مما ذكر بغير قصد وإنما فعله مجاملة أو حياء أو إحراجا أو غير ذلك من الأسباب؟ وهل يجوز التشبه بهم في ذلك؟

    الجواب:
    "تهنئة الكفار بعيد (الكريسماس) أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق، كما نقل ذلك ابن القيم ـ رحمه الله ـ في كتابه (أحكام أهل الذمة)، حيث قال: (وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم، فيقول: عيد مبارك عليك، أو عليك أو تهنأ بهذا العيد ونحوه، فهذا إن سَلمَ قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب، بل ذلك أعظم إثما عند الله وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس وارتكاب الفرج الحرام ونحوه. وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ولا يدري قبح ما فعل، فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه) انتهى كلامه رحمه الله.

    وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حراما وبهذه المثابة التي ذكرها ان القيم، لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعائر الكفر ورضى به لهم وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه، لكن يَحْرُم على المسلم أن يرضى بشعائر الكفر أو يهنئ بها غيره، لأن الله تعالى لا يرضى بذلك كما قال الله تعالى : (إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم) [الزمرـ 7]، وقال الله تعالى : (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا) [المائدةـ 3]، وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا.
    وإذا هنأونا بأعيادهم الدينية فإننا لا نجيبهم على ذلك، لأنها ليست بأعياد لنا ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى لأنها إما مبتدعة في دينهم وإما مشروعة ولكن نُسخت بدين الإسلام الذي بعث الله به محمداً صلى الله عليه وسلم إلى جميع الخلق وقال فيه: (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين) [آل عمران ـ 85].

    وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها، وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى أو أطباق الطعام أو تعطيل الأعمال أو نحو ذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم :"من تشبه بقوم فهو منهم". [ صححه الإمام الألباني ج 5 إرواء الغليل ، انظر حديث رقم: 6149 في صحيح الجامع].

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه (اقتضاء الطريق المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم) : (مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء) انتهى كلامه رحمه الله.

    ومن فعل شيئا من ذلك فهو آثم، سواء فعله مجاملة أو تودداً أو حياء أو لغير ذلك من الأسباب، لأنه من المداهنة في دين الله، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم، والله المسؤول أن يعز المسلمين بدينهم ويرزقهم الثبات عليه وينصرهم على أعدائهم إنه قوي عزيز. والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين" أ.هـ
    هذا والله أسأل أن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح، والحمد لله أولا وآخر وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

  9. #9
    الصورة الرمزية k o g d
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    العمر
    27
    المشاركات
    8,660
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    195
    وصلتني هذا الفتوة البارحة على بريدي , وتحدثت عنه وقال شخص لي انه هناك فتاوي تقول لا مانع وفتاوي اخرى تقول يمنع .
    سوف احاول ان اعود بالمزيد من المعلومات غدا بامر الله او اليوم ليلا ..
    سلام عليكم

  10. #10
    الصورة الرمزية osama
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,386
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    الصور
    10
    معدل تقييم المستوى
    43
    نعم اخى الكريم k o g d بارك الله فيك
    للاسف هناك من لايستند الى كتاب او سنه من يفتى بهذا

  11. #11
    الصورة الرمزية SOHA.
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    U.A.E
    المشاركات
    3,251
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 2 Posts
    معدل تقييم المستوى
    78
    شكرا لك اخى ياسر على هذا الموضوع
    بس كنت سمعت من فتره ان الرسول كان بيهنئ جاره اليهودى
    "طوبى لمن وجد في صحيفته إستغفارا كثيرا"

  12. #12
    الصورة الرمزية osama
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,386
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    الصور
    10
    معدل تقييم المستوى
    43
    هذا غير صحيح اخت سهى ولاتخلطى الامور
    بين المعامله الحسنه وزياره المريض وى وى لان هذا هو دين الاسلام
    وبين التهنئه فى اعياد الشرك

  13. #13
    الصورة الرمزية SOHA.
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    U.A.E
    المشاركات
    3,251
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 2 Posts
    معدل تقييم المستوى
    78
    والمشكله انهم هما اللى بيعدوا علينا فى العيد
    علشان كده بنضطر نعيد عليهم واحنا مجبرين

  14. #14

    الصورة الرمزية mynameisyaser
    طالب بالمركز التعليمي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    العمر
    41
    المشاركات
    1,829
    Thanks
    0
    Thanked 3 Times in 3 Posts
    معدل تقييم المستوى
    52
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة soha. مشاهدة المشاركة
    شكرا لك اخى ياسر على هذا الموضوع
    بس كنت سمعت من فتره ان الرسول كان بيهنئ جاره اليهودى
    جزاكى الله خيرا يا سها
    وبالنسبه لتهنئة الرسول لهم فهذا لم يرد
    وما ورد هو عيادة الرسول صلى الله عليه وسلم لجاره اليهودى لمرض ابنه الصغير فذهب الرسول لغرض الدعوه وليس الصحبه والتهنئه وكان الصبى يحتضر قفال له الرسول قل لا اله الا الله فنظر الولد الى والده فانحرج ابوه فقال له اطع ابا القاسم فنطق الصبى الشهاده فقال الرسول الحمد لله الذى نجا بى نفسا من النار
    فهذا كان سبب الزياره وهذه كانت حياته صلى الله عليه وسلم
    فنحن مامورين بالمعاملة الحسنه دون ان يئثر ذلك على تنازل عن شىء من تعاليمنا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة soha. مشاهدة المشاركة
    والمشكله انهم هما اللى بيعدوا علينا فى العيد
    علشان كده بنضطر نعيد عليهم واحنا مجبرين
    احنا مش مضطرين لاننا عندنا تعاليم بتبين لنا ماذا نفعل اولا نفعل فنجن لا نتعامل كرد فعل اذا هنانى هناته وان لا فلا بل الأصل ان لنا منهج محدد ومرسوم فى كل قول وفعل وعمل فهذا هو الذى يحركنا وليس الظروف وان هناك بعيدك فهو يهناك بحق فلا حرد عليه لكن ان خناتيه بعيده فانت تهنئينه بباطل وهذا لا يجوز هل تقبلين ان تهنئيه بمولد الإلهه ؟

  15. #15

    الصورة الرمزية mynameisyaser
    طالب بالمركز التعليمي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    العمر
    41
    المشاركات
    1,829
    Thanks
    0
    Thanked 3 Times in 3 Posts
    معدل تقييم المستوى
    52
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة k o g d مشاهدة المشاركة
    وصلتني هذا الفتوة البارحة على بريدي , وتحدثت عنه وقال شخص لي انه هناك فتاوي تقول لا مانع وفتاوي اخرى تقول يمنع .
    سوف احاول ان اعود بالمزيد من المعلومات غدا بامر الله او اليوم ليلا ..
    سلام عليكم
    جزاك الله خيرا اخ تامر وجعله فى ميزان حسناتك
    واعانك الله على الإجتهاد فى معرفة الحق
    والفتاوى التى ذكرتها ماشاء الله قويه فعلا انت موسوعه لا تبخل علينا:wink:


 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ::حكم التهنئة بالعام الجديد * الكريسماس * ::
    بواسطة ::حامل المسك:: في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 30 / 12 / 2012, 48 : 08 AM
  2. (حملة الكريسماس على الأبواب) سارع بالنشر
    بواسطة الفارس الملثم في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 31 / 12 / 2010, 52 : 07 PM
  3. الإحتفال الحقيقي بالمولد النبوي
    بواسطة أمــــــيرة ... في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 28 / 02 / 2010, 35 : 08 PM
  4. [إعجاز علمى]: حكم الاحتفال باعياد الميلاد
    بواسطة tygo_m في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 09 / 08 / 2009, 17 : 02 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 27 : 01 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO