Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 3 من 3

الـ بود كاستنغ

هذا الموضوع : الـ بود كاستنغ داخل البرامج والتقنية | Programs & Softwareالتابع الي قسم المنتديات التقنية : مقال اعجبني فاحببت وضعه هنا لتعم الفائدة ما هي الـ بود كاستنغ ؟ لعلك سمعت عن مواقع المفكرات الشخصية BLOGS، ...

  1. #1
    الصورة الرمزية sindbad
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    uae
    المشاركات
    3,482
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 2 Posts
    معدل تقييم المستوى
    82

    الـ بود كاستنغ

    مقال اعجبني فاحببت وضعه هنا لتعم الفائدة





    ما هي الـ بود كاستنغ ؟

    لعلك سمعت عن مواقع المفكرات الشخصية BLOGS، الجديد هو إضافة الصوت إليها audio blogging ، أو podcasting.
    حتى وقت قريب كانت الإذاعات الرقمية على الويب تكافح خطر الإفلاس لأنها كانت تقدم برامجها على شكل ملفات بث تدريجي streaming feeds، لا يمكن حفظها على الكمبيوتر، وتزيد تكلفة تقديمها مع زيادة عدد الزوار.


    لكن الانفراج جاء على شكل تقنية جديدة في متناول أي كان بدون كلفة عالية. كل ذلك انطلاقا من شخص موهوب قدم التقنية على موقعه http://www.ipodder.org.
    قبل شهور قليلة كانت نتائج البحث عن عبارة podcast، تستحضر عدة آلاف من النتائج، لكنك ستحصل على أكثر من مليوني نتيجة أو موقع في مرحك البحث غوغل إذا بحثت عنها الآن، مما يدلل على الأهمية المتزايدة لهذه التقنية.

    تسمى هذه التقنية بث الصوت الرقمي أو بودكاستيغ podcasting ، وهي ملفات صوتية على الإنترنت يتم توزيعها ببرامج تعتمد لغة xml وتسمى الملفات Podcasts، وهي مجرد ملفات من نوع mp3 مع إضافات برمجية خاصة هي نص برمجي RSS script ، لكنها ليست أغاني أو موسيقى فحسب، بل تشمل برامج إذاعية لتعليم اللغات أو لأغراض أخرى أو للهواة الذين يسجلونها بأجهزة رقمية و"يبثونها" على الإنترنت. التي يمكن أن تكون عبارة عن برامج تلفزيونية أو إذاعية أو حتى دروسا تعليمية (يقدم الموقع http://tinyurl.com/66f35 ملفات MP3 على شكل دروس للغة الألمانية)، إضافة إلى الأغاني والشعر والمسرحيات وحتى الأخبار. كما تختص بعضا منها في الرياضة و التعليق على الأحداث السياسية وغيرها.
    لا تتطلب عملية إنشاء إذاعتك الخاصة على الإنترنت بهذا لتقنية سوى جهاز تشغيل وتسجيل ملفات MP3 (جهاز أيبود هو المفضل لدى الكثيرين وله في تسميتها نصيب) وبرنامج يعتمد لغة XML لتقديم ملفاتك على الويب إلى جانب مواقع استضافة لها.

    فبدلا من نسخ الأغاني من الأقراص المدمجة أو تنزيلها من الإنترنت يكون لديك برنامج "قراءة عناوين" من نوع RSS reader، ليتولى قراءة عناوين الملفات عند توفر الجديد منها، كما يقوم البرنامج بالبحث عن ملفات البث الجديدة من هذا النوع وتنزيلها تلقائيا، أو تقوم من خلاله بالاشتراك بمجموعة من مواقع البث هذه. بدأت هذه الظاهرة بالانتشار مع ازدياد شعبية مشغلات الموسيقى الرقمية.
    ويمكنك أن تكون مستهلكا لهذه الظاهرة أو منتجا فيها، ولا تكلف العملية الكثير بل مجرد مايكروفون وكمبيوتر وبرنامج لتسجيل الصوت وآخر لتحميله على مواقع الإنترنت.
    تسمح هذه التقنية لأصحاب المواهب الخاصة أو الذين يمتلكون بعض ملفات المحتوى الغني من الوسائط المتعددة ذات الأهمية أو الشعبية الكبيرة لدى المستخدمين، من بثها عبر شبكة الإنترنت إلى مواقع الآراء الشخصية Blogs ليتسنى لأكبر عدد من المستخدمين الحصول عليها بسهولة من خلال تنزيلها من هذه المواقع.
    ولا تحتاج عملية بث المحتوى إلى الإنترنت إلا لكمبيوتر شخصي موصول بالإنترنت، ليتسنى نقل هذه الملفات دون الالتزام بموعد البث أو الالتزام بالبقاء بجانب الراديو أو الكمبيوتر للاستماع إلى بث بعض محطات الراديو المتوفرة على الإنترنت، مع إمكانية الاستماع إليها مرات ومرات وإعادة مقطع دون آخر. وتتوفر حاليا على الإنترنت مجموعة كبيرة من البرامج التي تتناول مختلف المواضيع والاهتمامات مثل التقنيات الحديثة وملحقاتها والهوايات وعالم الفضاء والتعليم وغيرها.
    وتعتمد هذه التقنية الحديثة على تقنية توزيع المحتوى بالعناوين آر إس إس Really Simple Syndication RSS والتي استخدمت سابقا لجمع الأخبار من عدد من المواقع وإرسالها إلى برنامج خاص بقراءة هذا النوع من الأخبار المعددة خصيصا. إلا أن العاملين على إطلاق هذا التقنية قاموا بترقيتها ليتسنى حمل الملفات المرفقة مع هذه الأخبار كملفات إم بي ثري مثلا. لكن هذه الخدمة لم تستثمر إلا مؤخرا حين أطلق برنامج يقوم بتحميل ونقل وتشغيل هذه الملفات المرفقة تلقائيا، إلى جهاز الموسيقى المحمول (مشغل MP3 أيبود من أبل ( يحمل البرنامج الأول اسم آي بودر iPodder بالاعتماد على لغة برمجة AppleScript. كان البرنامج الأول مخصص لجهاز أيبود من أبل لكن هذا لم يبق حكرا عليه بل ظهرت برامج لكل الأجهزة الأخرى بلغات مثل جافا وبيرل وغيرها.

    تتوفر مجموعة من البرامج التي تسمح لك بإنشاء نص برمجي RSS script وهو ما يعرف باسم التغذية feed لإرساله إلى برامج جمع وقراءة هذه الملفات بلغة XML، وتمكنك هذه البرامج من إرفاق الملف الصوتي الذي تريد مع هذه التغذية، أي ملف الصوت مع تلخيص لمحتواه يظهرعلى شكل عنوان مفصل لمحتوى الملف الصوتي. ومن هذه برنامج FeedForAll على الموقع http://www.feedforall.com. تقوم هذه الفئة من البرامج بتوفير طريقة تلقائية لإرسال عناوين الملفات الصوتية للمشتركين بالخدمة أو بقناة توزيع تختص بموضوع أو مجال محدد.

    هناك حلول أخرى مثل برنامج سكايب Skype المخصص أصلا لإجراء المكالمات الهاتفية عبر الإنترنت فإذا كانت هذه على شكل مقابلة خاصة مع شخصية معروفة، سيسمح لك البرنامج بنقرتين بتسجيلها وتحويلها إلى ملف MP3 لتحميلها لموقع مذكرات BLOG، وكانت العملية تحتاج سابقا لاستوديو تسجيلات صوتية وتجهيزات ضخمة. ولقاء 40 دولار تحصل على حل متكامل يجمع بين برنامج سكايب وبرنامج الكابلات الصوتية الافتراضية Virtual Audio Cables (إلى جانب برنامج تسجيل Windows Sound Recorder) وبرنامج تحويل Wav to mp3 converter، هو MT_Enclosures.
    سيلزمك تحضير الملف الصوتي MP3 ثم تحميله إلى خادم الويب ليتوفر للتنزيل ثم عليك بإدخال عنوان جديد للإعلان عما نشرته مع وصلة للملف على شكل علامة (tag ) هي مع رابطة HREF لتحديد موقع الهدف ( وهي رابط الملف النشط الذي يوصلك للملف عند النقر عليه). ثم قم بحفظ ملفات الفهرس index.
    يتطلب إنشاء إذاعة اعتيادية مجهودا جبارا في الحصول على التصاريح والموافقات إضافة إلى الكلفة العالية، لكن تقنية podcasting تضع قدرات إذاعة رقمية عبر الإنترنت بدون كلفة تذكر، يحتاج النجاح فقط إلى موهبة واستثمار جيد لأذواق الناس.
    ويزيد عدد الفقرات المنتظمة المتوفرة حاليا عن آلاف تبث يوميا، وتتناول مواضيع تعليمية واجتماعية وتقنية مختلفة منها تقنية البث podcasting ذاتها. وقد تتوفر هذه الفقرات الصوتية بصورة مجموعة من النصائح في ملف صوتي واحد ، أو على هيئة فقرة متكاملة بتأثيرات صوتية وموسيقية متنوعة لا تختلف عن فقرات محطات الراديو. ويتوقع المختصين في برامج الراديو أن يظهر مجموعة من نجوم هذا النوع من الإعلام سريعا، كما هو الحال بالنسبة لنجوم الراديو.
    ويبدو أن محطات الراديو والشركات الإعلامية التي أنتجت برامجها لتبث عبر محطات الراديو هي الأكثر استعدادا لتوفر المحتوى من ملفات الوسائط المتعددة، مستغلين أرشيفهم الضخم من هذه البرامج التي لا تزال تحظى بشعبية ليست بقليلة، وهو ما يرى فيه بعض الإعلاميين فرصة لإعادة إحياء هذه البرامج من خلال توفيرها على شكل حلقات تتوفر لمستخدمي المشغلات الموسيقية.
    أما المحتوى المتنوع لهذه التقنية فهو يضم كل من قراءة الشعر وتسجيل المسرحيات إلى جانب الأخبار وغيرها من المواد. وسيتاح قريبا تنزيل هذه الملفات والاستماع إلى ملفات بودكاست من خلال الهواتف الجوال، ولك أن تتخيل مدى نجاحها الكاسح في ذلك المجال الضخم.
    وقد لفتت هذه التقنية انتباه شركات البث والإذاعة مثل بي بي سي وغيرها لأنها تمثل إحدى السبل لتحقيق مزيدا من الانتشار، فقد أعلنت إحدى الشركات المختصة في تقديم المذكرات التعليمية لطالب المعاهد والجامعات عن إطلاقها لمجموعة جديدة من الملفات الصوتية التي تصل مدتها إلى حوالي 10 دقائق وتضم نصائح عامة للطلاب، وهي في الوقت نفسه فرصة استثمارية تتيح بيع مزيد من الإعلانات التجارية للراغبين بتوجيه إعلاناتهم إلى فئة محددة من المستخدمين الشباب. وهذا هو الجانب الوحيد الذي يمكن أن يتأثر في صناعة بث محطات الراديو على المدى البعيد. فرغم أن عدد المشغلات الموسيقية بعشرات الملايين، فإن مئات الملايين من أجهزة الراديو لا تزال تحفظ مكانها لدى الكثيرين، خاصة أن عددا من الأجهزة الحديثة كالهواتف الجوالة تضم مزايا كاستقبال بث محطات الراديو المختلفة، وبالتالي فإن تقنية البث الحديثة لن تؤثر على محطات الراديو.

    المحتوى الصوتي عند الطلب
    لا داع لانتظار موعد بث برنامجك المفضل على الراديو إذااسمينك تنزيله عند توفره على الويب بصورة رقمية مناسبة. أو يمكنك تنزيله مباشرة إلى جهاز الموسيقى المحمول (MP3 Player).
    هذه هي رؤية وحصيلة تزاوج تقنية نشر المذكرات الشخصية blogs مع البث الإذاعي والصوت الرقمي (أو حتى الفيديو)، بحيث أصبحت نشرات أو ملفات الصوت التي تحمل صيغة خاصة من لغة xml للنشر والتوزيع على الويب وتسمى بودكاستينغ، تحاكي الفيديو عند الطلب لتتمكن من تنزيل الملفات الصوتية والاستماع إليها من الكمبيوتر أو جهاز الموسيقى المحمول من مشغلات ام بي ثري.
    رغم أن نشر الملفات الصوتية هو موضوع قديم إلا أن الجديد في الأمر هو قناة التوزيع ( أدوات قراءة ونشر وتوزيع المحتوى XML content feed aggregators and readers) تتولى هذه إدخال ميزة تلخيص المحتوى وتوزيعه من خلال لغة xml والتي تكون بنسق التوزيع .RSS (يرمز الاختصار RSS إلى عبارة Really Simple Syndication"، وتعني التوزيع البسيط وهو نسق خاص من لغةXML).
    هناك استخدامات تعليمية وتجارية عديدة لهذه التقنية، فإلى جانب التدريب وتعليم اللغات هناك البرامج الحوارية وإرشادات سياحية لدى زيارة المدن والمتاحف، أو يمكنك تسجيل نشراتك الإذاعية الخاصة لتقدمها على الويب. ومبدأ عمل هذه الملفات سهل جدا إذ يكفي تسجيل الصوت ببرنامج خاص لتحصل على ملف صوتي يمكن إضافة رابطة نشطة hyperlink لها بعد تحميله على خادم الويب بتوسعات rss. تقوم بعدها برامج المتصفحين بالبحث عن الملفات الجديدة من سيل rss لتقوم بتنزيلها وإضافتها لقائمة الملفات playlist للبدء بتنزيل الملفات ما عليك سوى ببرنامج مثل ipodder الذي يعمل بويندوز ولينوكس وماكنتوش للاشتراك بأدلة النشرات الصوتية بودكاستس ويمكن تنزيل البرنامج مجانا من الموقع ipodder.org وإذا وجدت موقعا محددا يقدم ملفات صوتية تناسبك فما عليك سوى بنسخ وصلة XML وتكون عادة على شكل أيقونة صغيرة برتقالية اللون، وذلك بالنقر باليمين وحفظ الاختصار، وعند توفر ملف جديد في أي وقت سيبحث برنامج أيبودر على كل ملفات عنونة xml التي اشتركت بها لتنزيل المحتوى الجديد تلقائيا.


    المساهمة والإنتاج
    لتقديم إذاعتك الصوتية أو ملفاتك الإذاعية فعليك بمتطلبات بسيطة هي برنامج تسجيل صوتي وبرنامج دمج ملفات الصوت، وبالنسبة للأجهزة عليك بتركيب سماعة رأس مع ميكروفون في الكمبيوتر ثم قم بتثبيت برنامج مثل أوداسيتي audacity (سبق تقديمه على القرص المدمج للمجلة- سيلزمك ملف اسمه lame لإنتاج نسق mp3 بالبرنامج المذكور) قم بالتسجيل ضمن البرنامج واحفظ الملف بنسق إم بي ثري.
    أما المرحلة الثانية فهي تحميل الملف إلى موقعك أو موقع استضافة مجاني وعليك بتوليد تغذية feed بنسق .rss هناك أدوات مجانية للاستضافة على الموقع ourmedia.org. وتفيد ميزة التوزيع RSS في إضافة القدرة على التحكم باختيار المستمعين لما يريدونه ووقت الاستماع إليه إلى جانب توزيع الملف لعدد كبير من المواقع لزيادة الانتشار. ما هي تقنية RSS؟ إنها ببساطة نسق لتوزيع عناوين محتوى مواقع الإنترنت، أي أنها طريقة لتقديم محتوى الأخبار أو الملفات المتوفرة على مواقع الويب تتيح للزوار معرفة المضمون أو المحتوى دون زيارة الموقع ذاته. وقد لا تعجب هذه الميزة بعض المواقع التي تسعى لاستقطاب الزوار لكنها تزيد بشدة من انتشار الموقع بتوزيع العناوين الإخبارية المتوفرة فيه من خلال تقديم العناوين لمواقع عديدة لتقدمها وتبلغ عن وجود الجديد في الموقع.
    وعليك بتقديم ملف ""تغذية"" feed بحيث تتمكن مواقع وبرامج تجميع العناوين (تسمى aggregators) من توجيهها نحو موقعك من خلال وصلة مباشرة له مع وصف لأي تجديد أو تطور في محتوى الموقع. يتألف ملف RSS (ويسمى RSS feed أو RSS channel) من قائمة مواد تحمل كل منها عنوانا ووصفا ووصلة لصفحة ويب، وعادة ما يكون المحتوى نفسه متوفرا بصورة منفصلة يمكن الوصول إليه من الوصلة الموجودة في ملف .RSS

    ولفتح نصوص RSS وإظهارها أو ما يسمى معالجتها "parsed" هناك برامج القراءة والتجميع التي تسمى RSS aggregators، وهناك نوعين من هذه البرامج الأول عبارة عن موقع إنترنت خاص مثل NewsIsFree و Daypop والثاني برامج مستقلة يمكن تنزيلها إلى الكمبيوتر بصورة مستقلة مثل Feedreader و Amphetadesk، أو ضمن إنترنت إكسبلورر وأوتلوك.
    تجميع المحتوى وتوزيعه من خلال rss
    يمكنك توليد و إضافة رابطة rss، من خلال علامات برمجية XML محصورة بين قوسين <>، وهناك مبرمجون يمكنهم كتابة هذه فورا بمحرر نصوص أو يمكنك توليده بمساعدة مواقع مختصة مثل http://www.make-rss-feeds.com.

    أو يمكن الاعتماد على برامج مثل FeedForAll، فهو سهل في توليد وتحرير ونشر العلامات .rss feeds قمنا بتنزيل البرنامج بإصدارتجريبي وتلقينا مفتاح تسجيله مجانا لنحصل على الإصدار الكامل. ابدأ بعمل ملف RSS جديد وأدخل عنوانه، ثم عليك بتدوين وصف لملفات الصوت الموجودة في النشرة الصوتية.
    أدخل عنوان الموقع أو صفحة الويب المرتبطة بوصلة للملف الصوتي. انقر "Items"، ثم اضغط زر Add Item، أضف عنوان الملف الصوتي، ثم أدخل وصفا لمحتواه. وفي زر اختياري "optional tag" اضغط على حقل "Enclosure"، لتظهر قائمة منسدلة للأسفل أدخل عنوان وصلة الويب التي تحوي الملف الصوتي. عليك بعدها بالرجوع لواجهة البرنامج الرئيسية ثم حفظ الملف الجديد وتحميله بطريقة بروتوكول نقل الملفات FTP إلى خادمك على الويب. قم بالاستعداد جيدا لخوض غمار هذه التجربة التي يعمل بها آلاف من طليعة مستخدمي الإنترنت الذين يستفيدون من أحدث التقنيات الحالية على الإنترنت.- يسمى البث الإذاعي أو التلفزيوني عادة بالبث "الواسع" broadcasting بينما نالت تقنية بث الصوت عبر الإنترنت تسمية بودكاستيغ لأنها تبث لأجهزة الموسيقى الرقمية مثل أيبود. وتختلف تقنية بودكاستينغ عن البث التلفزيوني وبث الويب webcasting، في أنها لا تعتمد دفع المحتوى نحو المستخدمين، بل علىالعكس تستخدم تقنية ""السحب"" والتوزيع التلقائي (أو التنزيل) pulling.


  2. #2

    الصورة الرمزية GraFix
    عضو مميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    Jordan
    العمر
    32
    المشاركات
    3,016
    Thanks
    0
    Thanked 1 Time in 1 Post
    الصور
    17
    معدل تقييم المستوى
    76

    رد: الـ بود كاستنغ

    جزاك الله خير أخي بشار على هذه المعلومات

  3. #3
    الصورة الرمزية sindbad
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    uae
    المشاركات
    3,482
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 2 Posts
    معدل تقييم المستوى
    82

    رد: الـ بود كاستنغ

    شكرا للمرور


 

 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 55 : 05 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO