Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 26

رسالة اعتذار

هذا الموضوع : رسالة اعتذار داخل المنتدى العامالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : رسالة اعتذار إلى نفسي .... أحــبـــائـي ؛؛؛ عادة نرسل رسائل إلى أشخاص أحيانا نعاتبهم وأحيانا نعتذر منهم وأحيانا نطلب منهم ...

  1. #1
    الصورة الرمزية mahmoud-saad
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    2,782
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    71

    رسالة اعتذار

    رسالة اعتذار إلى نفسي ....

    أحــبـــائـي ؛؛؛

    عادة نرسل رسائل إلى أشخاص أحيانا نعاتبهم وأحيانا نعتذر منهم وأحيانا نطلب منهم شيئا لكن قليل منا من يوجه أو يرسل رسالة إلى نفسه ..

    أردت أن أوجه هذه الرسالة إلى روحي ""
    بمعنى نفسي ""

    المرسل: أنــا

    المرسل إليه : إلي نفسي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    أما بعد :

    :: إلى نفسي الحبيبة ::

    أرسل لك هذه الرسالة بعد أن ضقت ذرعا بأخطائك فأنا هنا في رسالتي هذه أعاتبك على كل خطأ ارتكبته في حقك وحق غيرك حقا إن البشر غير معصوم من الخطأ ,لكن يجب عليه أن يحذر من تصرفاته ويجب أن يختار الطريق الصحيحة للتعامل مع الآخرين وأن يضع نصب عينه

    عامل الناس كما تحب أن يعاملوك

    :: نـــفــسي الحبيبة ::

    وأوجه لك أيضا رسالة اعتذار على كل مرة ارتضيت أن أوهينك أو أجعلك صغيرة بتصرفات لم أزنها قبل أن أفعلها ولم أفكر فيها كثيراً وبعقل راجح قبل أن أقدم عليها فهنا أعتذر على خطئي عليكِ .

    :: نــــفــسي الحبيبة ::

    وأهنئك أيضا على كل انجاز حققتيه وكل مرتبة وصلتي إليها . أهنئك على الطريق التي قطعته في سبيل ارتقاء نفسك وعلوها ومحاولتك أن تكوني الأفضل ليس الأفضل بتعالي وغرور لكن الأفضل بتواضع .

    :: نـــفــسي الحبيبة ::

    أطلب منك أن تتذكري أنك لست مخلدة أبدا لتفعلي ما تريدي وأطلب منك أن تسامحي وتصفحي وتنسي كل من أخطأ بحقك وأن تعتذري إذا أخطأتي وتحاولي وتسعي لتحققي ما تريدينه .

    :: نـــفــسي الحبيبة ::

    يحق لي أن أواسيكي على فقدانك الأحبة إن لم أواسيكي أنا فمن ذا الذي يواسيكي فأنا الوحيد من البشر أعلم ما تمرين به وما يجول في خاطرك لذا أقول لكي نفسي ساعديني كي أساعدك وامنحيني العزيمة والصبر كي أمنحكي راحة البال .

    دعائي لك بالتوفيق والسداد ؛؛؛

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    التاريخ : كل زمان

    ملاحظة ... يستحب لي ولكم أن نحاسب أنفسنا قبل أن تحاسب ونزن أعمالنا قبل أن توزن علينا
    جعلني الله وإياكم هاديين مهتدين غير ضالين ولا مضلين وعفا عنا وتجاوز عن سيئاتنا وتقبل أعمالنا .

    تحياتي للجميع بالتوفيق وعيد سعيد ؛؛؛؛

    اعجبتني الرساله


    واتمنى ان تعجبكم

    منقول



    النفس بطبيعتها كثيرة التقلب

    وهي في الأصــل تـسـيـر بالـعـبد إلى الشرّ

    كما قال ـ تعالى ـ: ((إنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّي)) [يوسف: 53]،

    ولـــذا؛ فإن لها خطراً عظيماً على المرء إذا لم يستوقفها عند حدّها ويلجمها بلجام التقوى والخـــوف من الله

    معنى المحاسبة:

    قال الماوردي في مـعـنـى المحاسبة:

    (أن يتصفّح الإنسان في ليله ما صدر من أفعال نهاره،

    فإن كان محموداً أمـضـــــاه وأتبعه بما شاكله وضاهاه،

    وإن كان مذموماً استدركه إن أمكن وانتهى عن مثله في الـمستقبل)(2).

    وقال ابن القيم ـ رحمه الله ـ:

    (هي التمييز بين ما له وما عليه (يقصد العبد) فـيـسـتـصـحـب مـا لــه ويـؤدي مـا عليه؛ لأنه مسافرٌ سَفَرَ من لا يعود)

    لمحاسبة النفس فوائد متعدّدة نذكر منها ما يلي:

    1 - الاطلاع على عيوب النفس ونقائصها ومثالبها،

    ومن ثمّ؛ إعطاؤها مكانتها الحقيقية إن جنحت إلى الكبر والتغطـرس.

    ولا شـك أن معرفـة العبد لقدر نفسه يورثه تذلّلاً لله فلا يُدِلّ بعمله مهمـا عظم،

    ولا يحتقر ذنبه مهما صغر.

    قال أبو الدرداء: (لا يفقه الرجل كلّ الفقه حتى يمقت الناس في جنب الله، ثم يرجع إلى نفسه فيكون أشدّ لها مقتاً)

    2 - أن يتعرّف على حق الله ـ تعالى ـ عليه وعظيم فضله ومنّه؛

    وذلك عندما يقارن نعمة الله عليه وتفريطه في جنب الله،

    فيكـون ذلك رادعاً له عـن فعل كل مشين وقبيح؛

    وعنـد ذلك يعلـم أن النجـاة لا تحصل إلا بــعـفـــو الله ومغفرته ورحمته،

    ويتيقّن أنه من حقّه ـ سبحانه ـ أن يطاع فلا يعصى، وأن يُذكر فلا يُنسى، وأن يُشكر فلا يُكفر.

    - تزكية النفس وتطهيرها وإصلاحها وإلـزامـهـا أمْر الله ـ تعالى

    ـ. قال ـ تعالى ـ: ((قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا(9)وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا)) [الشمس: 9، 10]،

    وقال مالك بن دينار:

    (رحم الله عبداً قال لنفسه: ألستِ صاحبة كذا؟ ألستِ صاحبة كذا؟ ثم ذمّها، ثم خطمها، ثم ألزمها كتاب الله ـ عز وجل ـ فكان لها قائداً)

    4 - (أنها تربّي عند الإنسان الضمير داخل النفـــس،

    وتنمّي في الذات الشعور بالمسؤولية ووزن الأعمال والتصرّفات بميزان دقيق هـو ميزان الـشــــرع)(7).

    حُكـى أنّ أبا بكـر ـ رضي الله عنه ـ قال لعائشة ـ رضي الله عنها ـ عند الموت:

    (ما أحدٌ من الناس أحبّ إليّ من عمر) ثم قال لها: (كيف قلتُ؟)

    فأعادت عليه ما قال، فقال: (مـا أحـــدٌ أعـــزّ عليّ من عمر)!!

    يقول الغزالي: (فانظر كيف نظر بعد الفراغ من الكلمة فتدبّرها وأبدلها بكلمة غيرها)

    المحاسبة تكون على نوعين:

    النوع الأول: محاسبة قبل العمل، وهي:


    أن يقف عند أوّل همّه وإرادته، ولا يبادر بالـعـمـــــل حتى يتبيّن له رجحانه على تركه


    النوع الثاني: المحاسبة بعد العمل وهي على أقسام ثلاثة:

    محاسبتُها على الـتـقـصـيـر في الطاعات في حق الله ـ تعالى ـ

    وذلك يكون بأن يديم سؤاله نفسه:

    هل أديتُ هذه الفريضة على الوجه الأكمل مخلصاً فيها لله ووفق ما جاء عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؟

    ب - محــاسـبـتـهـا على معصية ارتكبتها:

    قال ابن القيم في ذلك: (وبداية المحاسبة أن تقايس بين نعمته - عـز وجـل - وجنايتك؛

    فحينئذٍ يظهـر لك التفـاوت، وتعلم أنه ليس إلا عفوه ورحمتُه أو الـهــــلاكُ والعطب. وبهذه المقايسة تعلم أنّ الرّب ربّ والعبدَ عبد، ويتبيّن لك حقيقةُ النفس وصفاتُها وعظمةُ جلال الربوبّية وتفرّدُ الربّ بالكمال والإفضال، وأنّ كل نعمة منه فضل وكلّ نقـمـــة منه عدل

    وبعد أن يحاسب نفسه هذه المحاسبة ويجـلــس معها هذه الجلسة المطوّلة فإنه ينتقل إلى الثمرة والنتيجة ألا وهي العمل على تكفير تـلـك المعصية، فيتدارك نفسه بالتوبة النصوح وبالاستغفار والحسنات الماحيةِ والمذهبة للسيئات. قال ـ سبحانه ـ: ((إنَّ الحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ))

    ج - محاسبتها على أمرٍ كان تركه خيراً من فعله،

    أو على أمرٍ مباح، ما سبب فعلِه له؟ فيُوجّه لنفسه أسئلة متكرّرة: لِمَ فعلتُ هذا الأمر؟ أليس الخير في تركه؟ وما الفائدة التي جنيتها منه؟ هل هذا العمل يزيد من حسناتي؟ ونحو ذلك من الأسئلة التي عـلــى هذه الشاكلة.
    وأمّــــا المباح فينظر: هل أردت به وجه الله والدار الآخرة فيكون ذلك ربحاً لي؟ أو فعلتُه عادةً وتـقـلـيـــداً بلا نيّةٍ صالحة ولا قصدٍ في المثوبة؛ فيكون فعلي له مضيعة للوقت على حساب ما هو أنـفــــع وأنجح؟ ثم ينظر لنفسه بعد عمله لذلك المباح، فيلاحظ أثره على الطاعات الأخرى من تقـلـيـلـها أو إضعاف روحها، أو كان له أثرٌ في قسوة القلب وزيادة الغفلة؛ فكلّ هذه الأسئلة غايةٌ في الأهمية حتى يسير العبد في طريقه إلى الله على بصيرة ونور.




    موضوع مميز جدا أخ محمود و تعودنا دائما اختياراتك المميزة

    مع كل الشكر و التقدير
    قمر







    التعديل الأخير تم بواسطة امة الله ; 29 / 11 / 2009 الساعة 24 : 01 AM
    قال تعالى
    (( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ ))الحديد

  2. #2
    طالب بالمركز التعليمي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    Alex
    العمر
    31
    المشاركات
    50
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    14

    رد: رسالة اعتذار

    تحفه ...
    لا
    روعه ....
    لا
    لا
    لا
    بجد كلام جميل يارب ارزقنا نفوسا نستعتبها حين نخطيء في حقها
    وقلوبا تسمح لنا بالعوده

  3. #3
    الصورة الرمزية mahmoud-saad
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    2,782
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    71

    رد: رسالة اعتذار

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عين الجنة مشاهدة المشاركة
    تحفه ...
    لا
    روعه ....
    لا
    لا
    لا
    بجد كلام جميل يارب ارزقنا نفوسا نستعتبها حين نخطيء في حقها
    وقلوبا تسمح لنا بالعوده
    واللهي انتم الي روعة اخواتي واخواني في الله اعضاء طريق الجرافيك
    شكرا اختي علي مرورك

  4. #4
    الصورة الرمزية احمد البدرى
    احباب طريق الجرافيك

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    Médinat El-Fayoum, Al Fayyum, Egypt, Egypt
    العمر
    47
    المشاركات
    6,352
    Thanks
    2
    Thanked 5 Times in 3 Posts
    الصور
    8
    معدل تقييم المستوى
    155

    رد: رسالة اعتذار

    جعلني الله وإياكم هاديين مهتدين غير ضالين ولا مضلين وعفا عنا وتجاوز عن سيئاتنا وتقبل أعمالنا

    آآآآآآآآآآآآآمين

    بارك الله فيك اخى الكريم

  5. #5
    الصورة الرمزية mahmoud-saad
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    2,782
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    71

    رد: رسالة اعتذار

    باركلنا الله في عمرك اخي الكريم احمد
    جزاك الله كل خير استاذي

  6. #6



    الصورة الرمزية امة الله
    الإشراف العام

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    earth
    المشاركات
    4,308
    Thanks
    0
    Thanked 3 Times in 3 Posts
    معدل تقييم المستوى
    118

    رد: رسالة اعتذار

    اللهم قدرنى على محاسبة نفسى و ترويضها اللهم اهدى نفسى قبل يوم الحساب الموعود
    الله اهدنا للصراط المستقيم اجمعين

    جزاك الله الف خير اخى فى الله
    علمت أن رزقى لا يأخذة غيرى فاطمأن قلبى
    و
    علمت أن عملى لا يقوم به غيرى فاشتغلت به وحدى
    و
    علمت أن الله مطلع على فاستحييت ان يرانى على معصية
    و
    علمت أن الموت ينتظرنى فأعددت الزاد للقاء ربى


  7. #7



    الصورة الرمزية امة الله
    الإشراف العام

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    earth
    المشاركات
    4,308
    Thanks
    0
    Thanked 3 Times in 3 Posts
    معدل تقييم المستوى
    118

    رد: رسالة اعتذار

    قمت بتثيبت الموضوع لاهميتة عسى نقدر نلحق وكل فرد يتصارح مع نفسة ويتصالح معها
    جزاكم الله الف خير
    التعديل الأخير تم بواسطة قمر ; 28 / 11 / 2009 الساعة 22 : 02 PM سبب آخر: شيري ما بدك اذن

  8. #8

    الصورة الرمزية قمر
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    4,763
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    119

    رد: رسالة اعتذار

    النفس بطبيعتها كثيرة التقلب

    وهي في الأصــل تـسـيـر بالـعـبد إلى الشرّ

    كما قال ـ تعالى ـ: ((إنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّي)) [يوسف: 53]،

    ولـــذا؛ فإن لها خطراً عظيماً على المرء إذا لم يستوقفها عند حدّها ويلجمها بلجام التقوى والخـــوف من الله

    معنى المحاسبة:

    قال الماوردي في مـعـنـى المحاسبة:

    (أن يتصفّح الإنسان في ليله ما صدر من أفعال نهاره،

    فإن كان محموداً أمـضـــــاه وأتبعه بما شاكله وضاهاه،

    وإن كان مذموماً استدركه إن أمكن وانتهى عن مثله في الـمستقبل)(2).

    وقال ابن القيم ـ رحمه الله ـ:

    (هي التمييز بين ما له وما عليه (يقصد العبد) فـيـسـتـصـحـب مـا لــه ويـؤدي مـا عليه؛ لأنه مسافرٌ سَفَرَ من لا يعود)

    لمحاسبة النفس فوائد متعدّدة نذكر منها ما يلي:

    1 - الاطلاع على عيوب النفس ونقائصها ومثالبها،

    ومن ثمّ؛ إعطاؤها مكانتها الحقيقية إن جنحت إلى الكبر والتغطـرس.

    ولا شـك أن معرفـة العبد لقدر نفسه يورثه تذلّلاً لله فلا يُدِلّ بعمله مهمـا عظم،

    ولا يحتقر ذنبه مهما صغر.

    قال أبو الدرداء: (لا يفقه الرجل كلّ الفقه حتى يمقت الناس في جنب الله، ثم يرجع إلى نفسه فيكون أشدّ لها مقتاً)

    2 - أن يتعرّف على حق الله ـ تعالى ـ عليه وعظيم فضله ومنّه؛

    وذلك عندما يقارن نعمة الله عليه وتفريطه في جنب الله،

    فيكـون ذلك رادعاً له عـن فعل كل مشين وقبيح؛

    وعنـد ذلك يعلـم أن النجـاة لا تحصل إلا بــعـفـــو الله ومغفرته ورحمته،

    ويتيقّن أنه من حقّه ـ سبحانه ـ أن يطاع فلا يعصى، وأن يُذكر فلا يُنسى، وأن يُشكر فلا يُكفر.

    - تزكية النفس وتطهيرها وإصلاحها وإلـزامـهـا أمْر الله ـ تعالى

    ـ. قال ـ تعالى ـ: ((قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا(9)وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا)) [الشمس: 9، 10]،

    وقال مالك بن دينار:

    (رحم الله عبداً قال لنفسه: ألستِ صاحبة كذا؟ ألستِ صاحبة كذا؟ ثم ذمّها، ثم خطمها، ثم ألزمها كتاب الله ـ عز وجل ـ فكان لها قائداً)

    4 - (أنها تربّي عند الإنسان الضمير داخل النفـــس،

    وتنمّي في الذات الشعور بالمسؤولية ووزن الأعمال والتصرّفات بميزان دقيق هـو ميزان الـشــــرع)(7).

    حُكـى أنّ أبا بكـر ـ رضي الله عنه ـ قال لعائشة ـ رضي الله عنها ـ عند الموت:

    (ما أحدٌ من الناس أحبّ إليّ من عمر) ثم قال لها: (كيف قلتُ؟)

    فأعادت عليه ما قال، فقال: (مـا أحـــدٌ أعـــزّ عليّ من عمر)!!

    يقول الغزالي: (فانظر كيف نظر بعد الفراغ من الكلمة فتدبّرها وأبدلها بكلمة غيرها)

    المحاسبة تكون على نوعين:

    النوع الأول: محاسبة قبل العمل، وهي:

    أن يقف عند أوّل همّه وإرادته، ولا يبادر بالـعـمـــــل حتى يتبيّن له رجحانه على تركه


    النوع الثاني: المحاسبة بعد العمل وهي على أقسام ثلاثة:

    محاسبتُها على الـتـقـصـيـر في الطاعات في حق الله ـ تعالى ـ

    وذلك يكون بأن يديم سؤاله نفسه:

    هل أديتُ هذه الفريضة على الوجه الأكمل مخلصاً فيها لله ووفق ما جاء عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؟


    ب - محــاسـبـتـهـا على معصية ارتكبتها:

    قال ابن القيم في ذلك: (وبداية المحاسبة أن تقايس بين نعمته - عـز وجـل - وجنايتك؛

    فحينئذٍ يظهـر لك التفـاوت، وتعلم أنه ليس إلا عفوه ورحمتُه أو الـهــــلاكُ والعطب. وبهذه المقايسة تعلم أنّ الرّب ربّ والعبدَ عبد، ويتبيّن لك حقيقةُ النفس وصفاتُها وعظمةُ جلال الربوبّية وتفرّدُ الربّ بالكمال والإفضال، وأنّ كل نعمة منه فضل وكلّ نقـمـــة منه عدل

    وبعد أن يحاسب نفسه هذه المحاسبة ويجـلــس معها هذه الجلسة المطوّلة فإنه ينتقل إلى الثمرة والنتيجة ألا وهي العمل على تكفير تـلـك المعصية، فيتدارك نفسه بالتوبة النصوح وبالاستغفار والحسنات الماحيةِ والمذهبة للسيئات. قال ـ سبحانه ـ: ((إنَّ الحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ))

    ج - محاسبتها على أمرٍ كان تركه خيراً من فعله،

    أو على أمرٍ مباح، ما سبب فعلِه له؟ فيُوجّه لنفسه أسئلة متكرّرة: لِمَ فعلتُ هذا الأمر؟ أليس الخير في تركه؟ وما الفائدة التي جنيتها منه؟ هل هذا العمل يزيد من حسناتي؟ ونحو ذلك من الأسئلة التي عـلــى هذه الشاكلة.
    وأمّــــا المباح فينظر: هل أردت به وجه الله والدار الآخرة فيكون ذلك ربحاً لي؟ أو فعلتُه عادةً وتـقـلـيـــداً بلا نيّةٍ صالحة ولا قصدٍ في المثوبة؛ فيكون فعلي له مضيعة للوقت على حساب ما هو أنـفــــع وأنجح؟ ثم ينظر لنفسه بعد عمله لذلك المباح، فيلاحظ أثره على الطاعات الأخرى من تقـلـيـلـها أو إضعاف روحها، أو كان له أثرٌ في قسوة القلب وزيادة الغفلة؛ فكلّ هذه الأسئلة غايةٌ في الأهمية حتى يسير العبد في طريقه إلى الله على بصيرة ونور.



    موضوع مميز جدا أخ محمود و تعودنا دائما اختياراتك المميزة

    مع كل الشكر و التقدير


  9. #9
    الصورة الرمزية mahmoud-saad
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    2,782
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    71

    رد: رسالة اعتذار

    الله يبارك فيكي اختي شيرين ويبارك لنا الله في عمرك وعملك دائما
    جزاكي الله كل خير ووفقكي دائما اختي الكريمة


  10. #10
    الصورة الرمزية mahmoud-saad
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    2,782
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    71

    رد: رسالة اعتذار

    ((ولا شـك أن معرفـة العبد لقدر نفسه يورثه تذلّلاً لله فلا يُدِلّ بعمله مهمـا عظم،

    ولا يحتقر ذنبه مهما صغر.))

    ((وأنّ كل نعمة منه فضل وكلّ نقـمـــة منه عدل))

    بارك الله فيكي اختي قمر وكلامك اجمل واقوي من الموضوع نفسه
    يا ريت لو ينفع يضم الموضوعين في موضوع واحد لان بعض الزوار يزور بداية الموضوع فقط ويغفل عن المضمون الي تحته
    جزاكي الله كل خير اختي في الله

  11. #11
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    3,521
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    الصور
    4
    معدل تقييم المستوى
    84

    رد: رسالة اعتذار

    بارك الله فيك اخي على الموضوع المفيد.......
    استودعكم الله الدي لا تضيع امانته..

  12. #12
    الصورة الرمزية mahmoud-saad
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    2,782
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    71

    رد: رسالة اعتذار

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة simmo7best مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك اخي على الموضوع المفيد.......
    وباركلنا الله في عمرك اخي وعيد سعيد عليك وعلي العائلة كلها

  13. #13

    الصورة الرمزية Haitham Zaki
    مشرف القسم الاسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    Egypt
    العمر
    31
    المشاركات
    2,681
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 2 Posts
    الصور
    7
    معدل تقييم المستوى
    78

    Arrow رد: رسالة اعتذار



  14. #14
    الصورة الرمزية mahmoud-saad
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    2,782
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    71

    رد: رسالة اعتذار

    بارك الله فيك اخي الكريم وجزاك الله خيراً

  15. #15
    الصورة الرمزية janat
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    3,333
    Thanks
    0
    Thanked 1 Time in 1 Post
    معدل تقييم المستوى
    83

    رد: رسالة اعتذار

    رائع بقيمته ومعناه شكرا اخي جزاك الله كل خيرِ

    في حياتنا مواقف .. تأتي دون ان نفهم كيف حدثت .. تؤثر بنا واحيانا تغير مجرى حياتنا ...وتنتهي وتختفي
    دون ان نفهم كيف انتهت ومن كان وراءها


 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. اعتذار
    بواسطة boty في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18 / 04 / 2013, 56 : 01 PM
  2. اعتذار
    بواسطة waleed_ali في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 13 / 04 / 2013, 41 : 01 AM
  3. اعتذار واجب ...
    بواسطة أ/مصطفى مكرم في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 15 / 08 / 2012, 35 : 01 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 23 : 02 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO