Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 4 من 4

من صفات اليهود في القرآن الكريم

هذا الموضوع : من صفات اليهود في القرآن الكريم داخل القسم الإسلامي والدينيالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : من صفات اليهود في القرآن الكريم أضيف في : الثلاثاء 20 جمادى الثانية 1431 تحت تصنيف الكفار .. ومآلهم | ...

  1. #1
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    2,316
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    64

    من صفات اليهود في القرآن الكريم

    أضيف في : الثلاثاء 20 جمادى الثانية 1431 تحت تصنيف الكفار .. ومآلهم | Subscribe

    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    نسأل الله تعالى أن يرزقنا واياكم الإخلاص في القول والعمل

  2. #2



    الصورة الرمزية امة الله
    الإشراف العام

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    earth
    المشاركات
    4,308
    Thanks
    0
    Thanked 3 Times in 3 Posts
    معدل تقييم المستوى
    118

    رد: من صفات اليهود في القرآن الكريم

    اللهم اجعلنا من اصحاب اليد العليا فاليد العليا خير من اليد السفلى
    للاسف الشديد هم الان المتحكمين فى كاااافة مجالات الحياة بالعالم رغم قلتهم

    الله يحمينا وقدرنا عليهم
    علمت أن رزقى لا يأخذة غيرى فاطمأن قلبى
    و
    علمت أن عملى لا يقوم به غيرى فاشتغلت به وحدى
    و
    علمت أن الله مطلع على فاستحييت ان يرانى على معصية
    و
    علمت أن الموت ينتظرنى فأعددت الزاد للقاء ربى


  3. #3

    الصورة الرمزية azezeus
    طالب بالمركز التعليمي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,329
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    39

    رد: من صفات اليهود في القرآن الكريم

    بارك الله فيك اخي اكريم
    موضوع هام جدا جدا جدا ، و الله ، كي يعلم الجاهل و يستيقظ النائم ، و يتنبه الغافل ، بارك الله فيك
    و يا حبذا ( و نظرا لاغتصاب اليهود لاجزاء من بلاد المسلمين ) ان تكون هناك حملات منظمة للدعاء على اليهود بالهلاك ، و ذلك و الله اضعف الايمان ،
    يعني من كان بامكانه ان يذهب ليساعد ، عليه ان يفعل ذلك ، و من كانت له سلطة الكلمة ، فرض عليه ان يتكلم ، و الا كان شريكا في عدوان اليهود على اهلنا المسلمين في فلسطين
    و لا احد يستخف بالدعاء او يقول كما يقول بعض الحمقى و المغفلين ، نحن نستحق ما يحدث لنا ، و وو و لا ادري ماذا من هذا الكلام الاحمق المغفل ، فالدعاء سهم لا يخيب راميه اذا اخلصه لله تعالى ، يعني هو يشبه الصواريخ العابرة للقارات ، و لا ابالغ في ذلك ، و انظروا ان شئتم ما يحدث في امريكا بعد كل عدوان على بلاد المسلمين ، فبسبب الدعاء عليهم ، و لان الله يدافع عن الذين آمنوا ، يحصل لهم ما يحصل
    فلا ينبغي ان نتهاون في امر الدعاء ابدا ،
    اللهم يا عظيم يا عظيم يا جبار يا منتقم ، يا ذا الجلال و الاكرام ، صب على اليهود سوط عذاب ، اللهم رمل نساءهم ، و يتم اطفالهم ، و حرق بيوتهم ، زلزل الارض تحت اقدام جنودهم ، و اخسف الارض بجيوشهم ، و دمر طائراته ، ارسل عليهم ريحا صرصراً و عذابا اليما ، و دمرهم كما دمرت عاداً و ثمودا
    اللهم شل ايدي جنودهم ، و اعمي ابصارهم ، و الق الرعب في قلوبهم ، و مزقهم كل ممزق ، يا الله يا الله يا الله
    اللهم ليس لنا ربا سواك فندعوه ، فلا تخيب فيك امالنا ، و لا تقطع منك رجاءنا ، يا ارحم الراحمين ، انك انت نعم المولى و نعم النصير ، و آخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

  4. #4



    الصورة الرمزية امة الله
    الإشراف العام

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    earth
    المشاركات
    4,308
    Thanks
    0
    Thanked 3 Times in 3 Posts
    معدل تقييم المستوى
    118

    رد: من صفات اليهود في القرآن الكريم

    لفت انتباهى جملة لعنهم الله فى اعلى الصفحة
    ورغبت فى التأكد هل يجوز لنا ان نقول لعنهم الله ؟؟؟؟ وهذة هى الاجابة كرد عن فتوى تشمل عدة تساؤلات اتمنى تفيدكم




    السلام عليكم ورحمة الله
    الحمد لله :
    أما الجواب عن سؤالك هليجوزلعن ابليس ؟ وهل
    امرنا بلعن
    ه ؟
    يقول فضيلة الشيخ / محمد بن عثيمين رحمة الله عن حكم لعن الشيطان :
    الإنسان لم يؤمر بلعن الشيطان وإنما أمر بالإستعاذة منه كما
    قال الله تعالى :
    {وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}

    وأما لعنه وسبه فقد ذكر ابن القيم -رحمه الله- في زاد المعاد أن ذلك
    مما لا ينبغي لأننا أمرنا عندما ينزغ الشيطان الإنسان فإنما أمرنا
    بالاستعاذة بالله منه وأما إذا دعونا عليه فإنه قد يربأ بنفسه يعني
    يزداد يربو بنفسه ويزداد .
    وأما الاستعاذة بالله منه فهي إهانةٍ وإذلالٍ له فهذا هو المشروع أن
    يستعيذ الإنسان بالله من الشطان الرجيم ولا يلعن الشيطان .
    ولعن الشيطان من حيث استحقاقه يجوز؛ لأنه هو ملعون بنص القرآن،
    لكن جاء في بعض الأحاديث أن الشيطان إذا أغضب الإنسان فيلعنه
    تعاظم الشيطان ويفرح فحتى لا يفتح المسلم الطريق لفرح الشيطان
    لإضراره ببني الإنسان - فما ينبغي أن يلعن الشيطان، وإنما يستعيذ
    بالله من شر الشيطان الرجيم .اهـ
    روى أبو داود رحمه الله في السنن قال : حدثنا وهب بن بقية ، عن
    خالد يعني ابن عبد الله ، عن خالد يعني الحذاء ، عن أبي تميمة ، عن
    أبي المليح ، عن رجل ، قال كنت رديف النبي صلى الله عليه وسلم ،
    فعثرت دابة ، فقلت : تعس الشيطان ، فقال : " لا
    تقل تعس الشيطان ، فإنك إذا قلت ذلك تعاظم حتى يكون مثل البيت ،
    ويقول : بقوتي ، ولكن قل : بسم الله ، فإنك إذا قلت ذلك تصاغر حتى
    يكون مثل الذباب "(4)

    والحديث رواه الإمام أحمد رحمه الله في المسند : بأسانيد, وقال
    الهيثمي في مجمع الزوائد .(5) " ورجالها كلها رجال الصحيح "
    http://www.sahab.net/sahab/showthrea…3#hash3_506516
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
    س2/ هليجوزلعن الكافر ؟
    أما لعن الكفار من اليهود والنصارى والمشركين على سبيل العموم
    فهذا جائز ومشروع من أجل التحذير من أفعالهم، فإن الرسول – عليه
    الصلاة والسلام – قال في آخر حياته وهو في سياق الموت – صلى
    الله عليه وسلم -: "لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور
    أنبيائهم مساجد"، رواه البخاري (435-436)، ومسلم (531)، واليهود
    والنصارى داخلون في عموم قوله تعالى:
    "إن الله لعن الكافرين وأعد لهم سعيرا" [الأحزاب: 64]،
    وقال سبحانه وتعالى: "ألا لعنة الله على الظالمين" [هود: 18]،
    واليهود والنصارى ظالمون بتكذيبهم للرسول –
    صلى الله عليه وسلم – وبغلو النصارى في المسيح وعبادتهم له،
    وعبادتهم للصليب، واليهود قتلة الأنبياء وهم الناكثون للعهود
    والخائنون، كما قال سبحانه وتعالى فيهم: "إن شر
    الدواب عند الله الذين كفروا فهم لا يؤمنون الذين عاهدت منهم ثم
    ينقضون عهدهم في كل مرة وهم لا يتقون"
    [الأنفال: 55-56].
    وأما الأفراد الأحياء بأعيانهم مثل فلان أو فلان فلا
    ينبغي لعنهم، لأنه لا فائدة فيه
    ، ولسنا متعبدين بذلك، إلا من
    له نكاية بالمسلمين وتسلط عليهم كرؤوس الكفر وأئمته، كرؤساء
    دول الكفر في هذا العصر فإنه يجوزلعنهم، مثل رؤساء الدول الكافرة
    المتسلطة على المسلمين، كرئيس الولايات المتحدة الأمريكية
    وأعوانه فيجوزلعنهم بأعيانهم، لأنهم جمعوا بين الكفر بالله والتسلط
    على عباد الله، وأما الأموات فكما قال عليه الصلاة والسلام: "لا تسبوا
    الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا"
    رواه البخاري (1393)،
    لكنهم يدخلون في اللعنة العامة؛ لعنة الله على الكافرين، والله أعلم.

    الشيخ / عبد الرحمن بن ناصر البراك
    عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية



 

 

المواضيع المتشابهه

  1. ما هو القرآن الكريم
    بواسطة waleed_ali في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29 / 06 / 2012, 22 : 02 PM
  2. القرآن الكريم
    بواسطة ahmed lotfy في المنتدى عرض ونقد الأعمال | Exhibition & Criticism Designs
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08 / 08 / 2011, 09 : 12 AM
  3. صفات اليهود في الكتاب والسنّة
    بواسطة الفارس الملثم في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07 / 06 / 2010, 18 : 10 AM
  4. أدعية من القرآن الكريم
    بواسطة امة الله في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25 / 10 / 2009, 33 : 11 PM
  5. [قرآن كريم]: القرآن الكريم في صور
    بواسطة nabil3d في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28 / 08 / 2009, 34 : 09 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 14 : 01 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO