Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 3 من 3

(أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد )

هذا الموضوع : (أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد ) داخل القسم الإسلامي والدينيالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : أن الله هو الغنى المطلق والخلق فقراء محتاجون إليه قال الله سبحانه: {يَأَيّهَا النّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَآءُ إِلَى اللّهِ وَاللّهُ هُوَ ...

  1. #1

    الصورة الرمزية heba gaad
    طالب بالمركز التعليمي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    EGYPT
    العمر
    28
    المشاركات
    1,423
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    الصور
    3
    معدل تقييم المستوى
    48

    (أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد )

    أن الله هو الغنى المطلق والخلق فقراء محتاجون إليه

    قال الله سبحانه: {يَأَيّهَا النّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَآءُ إِلَى اللّهِ وَاللّهُ هُوَ الْغَنِيّ الْحَمِيدُ} [فاطر: 15]،


    فمن عرف ربه بالغنى المطلق عرف نفسه بالفقر المطلق،

    ومن عرف ربه بالقدرة التامة عرف نفسه بالعجز التام،



    ومن عرف ربه بالعز التام عرف نفسه بالمسكنة التامة،


    ومن عرف ربه بالعلم التامّ والحكمة عرف نفسه بالجهل،


    فالله سبحانه أَخرج العبد من بطن أمه لا يعلم شيئاً ولا يقدر على شيء، ولا يملك شيئاً ولا يقدر على عطاءٍ ولا منع ولا ضر ولا نفع ولا شيء البتة،


    فكان فقره فى تلك الحال إلى ما به كما له أَمراً مشهوداً محسوساً لكل أَحد،


    ومعلوم أَن هذا له من لوازم ذاته، وما بالذات دائم بدوامها. وهو لم ينتقل من هذه الرتبة إِلى رتبة الربوبية والغنى، بل لم يزل عبداً فقيراً بذاته إِلى بارئه وفاطره.


    فلما أَسبغ عليه نعمته، وأَفاض عليه رحمته وساق إِليه أَسباب كمال وجوده ظاهراً وباطناً، وخلع عليه ملابس إِنعامه، وجعل له السمع والبصر والفؤاد، وعلمه وأَقدره وصرفه وحركه، ومكنه من استخدام بنى جنسه، وسخر له الخيل والإِبل،


    وسلطه على دواب الماءِ، واستنزال الطير من الهواء وقهر الوحش العادية، حفر الأَنهار، وغرس الأَشجار، وشق الأَرض، وتعلية البناءِ، والتحيل على مصالحه، والتحرز والتحفظ لما يؤذيه

    ، ظن المسكين أَن له نصيباً من الملك، وادعى لنفسه ملكاً مع الله سبحانه،

    ورأى نفسه بغير تلك العين الأُولى، ونسى ما كان فيه من حالة الإِعدام والفقر والحاجة، حتى كأَنه لم يكن هو ذلك الفقير المحتاج،

    بل كأَن ذلك شخصاً آخرغيره كما روى الإِمام أَحمد فى مسنده من حديث بسر بن جحاش القرشى أَن رسول الله صلى الله عليه وسلم بصق يوماً فى كفه فوضع عليها إِصبعه

    ثم قال: "قال اللهُ تعالى: يَا ابن آدمَ أَنَّى تُعْجِزُنِى وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ مثْلِ هَذِهِ حَتَّى إِذَا سَوَّيْتُكَ وَعَدَلْتُكَ مَشَيْتَ بَيْنَ بُرْدَيْنَ وَللأَرْضِ مِنْكَ وَئِيد، فَجَمَعْتَ وَمَنْعْتَ حَتَّى إِذَا بَلَغْتَ التَّراقى، قُلْتَ: أَتَصَدَّقُ، وَأَنَّى أَوَانُ الصَّدَقَةِ"، ومن هاهنا خذل من خذل ووفق من وفق، فحجب المخذول عن حقيقته

    ونسى نفسه فنسى فقره وحاجته وضرورته إلى ربه، فطغى [وبغا] وعتا فحقت عليه الشقوة، قال تعالى: {كَلاّ إِنّ الإِنسَانَ لَيَطْغَىَ أَن رّآهُ اسْتَغْنَىَ} [العلق: 6-7]، وقال: {فَأَمّا مَنْ أَعْطَىَ وَاتّقَىَ وَصَدّقَ بِالْحُسْنَىَ فَسَنُيَسّرُهُ لِلْيُسْرَىَ وَأَمّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَىَ وَكَذّبَ بِالْحُسْنَىَ فَسَنُيَسّرُهُ لِلْعُسْرَىَ} [الليل: 5-10]،

    فأَكمل الخلق أكملهم عبودية وأَعظمهم شهوداً لفقره وضرورته وحاجته إِلى ربه وعدم استغنائه عنه طرفة عين، ولهذا كان من دعائه صلى الله عليه وسلم: "أَصلح لى شأنى كله، ولا تكلنى إِلى نفسى طرفة عين ولا إِلى أَحد من خلقك"، وكان يدعو: "يا مقلِّب القُلُوبِ ثَبِّتْ قلبِى عَلَى دينك".

    يعلم صلى الله عليه وسلم أَن قلبه بيد الرحمن عَزَّ وجَلَّ لا يملك منه شيئاً، وأَن الله سبحانه يصرفه كما يشاءُ كيف وهو يتلو قوله تعالى: {وَلَوْلاَ أَن ثَبّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئاً قَلِيلاً} [الإسراء: 74]، فضرورته صلى الله عليه وسلم إِلى ربه وفاقته إِليه بحسب معرفته به، وحسب قربه منه ومنزلته عنده. وهذا أَمر إِنما بدا منه لمن بعده ما يرشح من ظاهر الوعاءِ، ولهذا كان أَقرَبَ الخلق إِلى الله وسيلة وأَعظمهم عنده جاهاً وأَرفعهم عنده منزلة، لتكميله مقام العبودية والفقر إِلى ربه عز وجل، وكان يقول لهم: "أَيهَا النَّاسُ، مَا أُحبُّ أَنْ تَرْفَعُونِى فَوْقَ مَنْزِلَتِى إِنَّمَا أنا عَبْدُ"، وكان يقول: "لا تُطْرونِى كَمَا أَطْرَتِ النصارى المسيح ابن مريم وإِنما أَنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله".



    وذكره الله سبحانه بسمة العبودية فى أَشرف مقاماته، مقام الإِسراءِ ومقام الدعوة ومقام التحدى، فقال: {سُبْحَانَ الّذِي أَسْرَىَ بِعَبْدِهِ لَيْلاً} [الإسراء:1]، وقال: {وَأَنّهُ لّمَا قَامَ عَبْدُ اللّهِ يَدْعُوهُ} [الجن: 19]، وقال: {وَإِن كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مّمّا نَزّلْنَا عَلَىَ عَبْدِنَا} [البقرة: 23]، وفى حديث الشفاعة: "إِنَّ الْمَسِيحَ يَقُولُ لَهُمْ [يوم القيامة]: اذْهَبُوا إِلَى مُحَمَّدٍ عَبْدٍ غَفَرَ اللهُ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَمَا تَأَخَّرَ"، فنال ذلك المقام بكمال عبوديته لله وبكمال مغفرة الله له،



    منقول


    I'll try to follow your way
    And do my best to live my life
    As you taught me
    I pray to be close to you
    On that day and see you smile
    When you see me

    Salu ala rasool ellah
    Habibi el mostafa

  2. #2

    الصورة الرمزية Haitham Zaki
    مشرف القسم الاسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    Egypt
    العمر
    31
    المشاركات
    2,681
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 2 Posts
    الصور
    7
    معدل تقييم المستوى
    78

    Arrow رد: (أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد )



  3. #3
    الصورة الرمزية عمر الخير
    مصمم مشارك

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    HELWAN
    المشاركات
    203
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    14

    رد: (أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد )

    موضوع ممتاز أختنا هبة

    جزاكم الله خيراً وتقبل الله منكم

    إذا غامرت فى شــرف مــــروم***** فلا تقنــــــع بما دون النجــــوم

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. افلا يتوبون الى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم
    بواسطة mynameisyaser في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12 / 09 / 2013, 57 : 07 AM
  2. أحترت ومالي غير الله ثم أنتم
    بواسطة ARCH-BADI في المنتدى Autodesk AutoCad
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16 / 09 / 2011, 24 : 01 PM
  3. يريدون ليطفئو نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون - الرحمة باقية
    بواسطة السلماني في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25 / 05 / 2010, 42 : 12 PM
  4. من الغني ... ومن الفقير...حكمة أطفال!!!!!
    بواسطة SOHA. في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06 / 03 / 2009, 19 : 05 PM
  5. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27 / 10 / 2008, 42 : 11 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 06 : 06 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO