كلما زادت مسؤوليات المرء كلما كان عرضةً للتوتر












نحن عادة نختار التحدي عندما نشعر بالآلام الناتجة عن ضغط العمل
ولكن هذا التحدي رغم نجاحة لفترة وجيزة أننا نفاجأ بسقوط لهذا الجسد المتعب



خطوات مفيدة :

- تسجيل الضغوط التي تعرضت لها :

• دوّن نوع الوظائف و المواقف التي سببت لك التوتر العصبي و الضيق في الماضى.

• قسم المهام الحالية المشابهة إلى أجزاء يسهل التعامل معها و تستطيع مسايرتها.

• دون المهام التي تعرف انك أنجزتها لكنك وجدتهامملة و غير مشجعة.

• أضف روح التحدى على العمل كأن تلتزم بتسليم العمل قبل الموعد المحدد
أو أن تحطم الرقم القياسي لنفسك.

• فكر في طرق أفضل للقيام بالعمل أو حتى إلغاؤه.

• سجل منجزاتك في التكيف مع الضغوط وهنئ نفسك و كافئها على ذلك.





- تغيير وجهة نظرك :

• انظر إلى السلوك الانفعالى على انه مشكلةللآخرين ولا تدعه يؤثر عليك.

• تخيل أسوأ ما سيحدث و قرر ماذا ستفعل حياله.

• تقبل الأسوأ ذهنيا و فكر فى بصيص من النور.

- النظر إلى الجانب المضيء و المبهج :

• حاول رؤية الجانب المرح و الفكاهي في مواقف التوتر العصبى.

• استمتع بحياتك كماكنت تفعل و أنت طفل.

- الجانب الصحي:

ويشمل الأفكار الصحية، والأكل الصحي، وتحركات الجسم.
الاسترخاء مارسه بشكل يومي؛






• عدم استقبال النهار الجديد بصفته كابوساً ثقيلاً.

• التأكد والإصرارعلى تحقيق المزيد من النجاح في الأعمال والعلاقات.


- حاول أن تكون سعيداً:
السعيد دائماً هو المحب لعمله ، وقد ثبت أن من يحب عمله هو الأكثر نشاطاً بدافع الحماس الذاتى بما ينعكس أثره على أدائه نحو الأفضل


- لا داعي لتوقع الإجهاد :
بعض الناس يتوقعون انغماسهم في أعمال شاقة ومتعبة للغاية في الأيام القادمة ، وهذهالحالة من الإحساس والشعور تجعلهم يشعرون بالإرهاق والتعب قبل أن يبدؤوا العمل أو ينشغلوا به
لا تتوقع هذا التعب والإرهاق الذي لم يحدث بعد ،
و عش اللحظة التي تحياها الآن في سعادة وهدوء .

- عليك بالهدوء في الأوقات العصيبة :

احتفظ بهدوئك ولا تهتز عند مواجهتك أي موقف عصيب


- لا تدع زملاء العمل السلبيين يحبطون من عزيمتك :
بصرف النظر عن مكان عملك أو طبيعته ،
فإنه من المؤكد أنك ستضطر للتعامل مع مجموعة من الناس السلبيين ،
فبعضهم سيكون ذا سلوك سيء أو عدائي ،
فتعلم كيفية التعامل مع هؤلاء الناس في صورة فنية حقيقية لبقة ،
بحيث لا يؤثرون عليك ، وحاول التأثير عليهم إيجاباً.





والآن اعمل بحرية