Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 3 من 3

الحياء

هذا الموضوع : الحياء داخل القسم الإسلامي والدينيالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : ღ من الحيَاءِ ينْبع كلُ خـيرღ …. من الحياء ينبع كل خير ،،، أختي في الله الحياء هو أساس الإيمان ...

  1. #1
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    2,316
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    64

    الحياء


    ღ من الحيَاءِ ينْبع كلُ خـيرღ ….

    من الحياء ينبع كل خير ،،، أختي في الله



    الحياء

    هو أساس الإيمان وإذا وجد الحياء فكل خير موجود وإذا حدث العكس فسيجد السوء له المكان

    والمستقر في أخلاقك وسلوكياتكِ. فالحياء تصاحبه العفة والاحتشام

    وترك التبرج وسائر سلوكيات الجاهلية التي نهانا عنها ديننا

    الحنيف وأوصانا الحبيب المصطفي-صلي الله عليه

    وسلم-بتركها. إنها تلك السلوكيات التي

    تحافظ علي كيانكِ الذي حفظه لكِ

    إسلامكِ وأوصاكِ بعدم

    التفريط لأي سبب

    مهما تكن

    الظروف




    أختي في الله

    نعم أنتِ أختي في الله

    أما قال الله تعالي:"إنما المؤمنون

    أخوة".ولأنك أخيتي أتوجه إليك بحديث

    والله يخرج من قلبي؛ قلبي الذي كلُم بجرح الإسلام

    ولأنكِ أهم لبنة في الإسلام أخاطبكِ ؛ فيا ليتكِ تعيريني

    قلبكِ وسمعكِ….قال حبيبكِ المصطفي عليه الصلاة والسلام:" الإيمان بضع وستون

    شعبة والحياء شعبة من شعب الإيمان"رواه البخاري إذا فالحياء احدي شعب الإيمان ولولا أهمية الحياء في حياتنا ما كان الحبيب(صلي الله عليه وسلم)

    ذكره دون غيره من شعب الإيمان!!!فالله الله أختي في الحياء، انتبهي

    جيدا واحذري من دعاة الفسوق، احذري منهم من خدش حيائك

    فهو والله أثمن ما تملكين. اجعلي قدوتك الزهراء رضي الله

    عنها وابتعدي عن الإقتداء بتلك الممثلة أو هذه المغنية

    فوالله إن هذا الطريق هو الخسران المبين. واتقي

    أختي في نفسك التي ستسألين عنها أمام الله

    تعالي واعلمي أنك موقوفة بين يديه

    فأعدي لهذه الوقفة حسابا

    وحافظي علي حيائك

    من أن يعبث به

    الفساق




    وصدقت

    عائشة عبد الرحمن

    لما قالت في شعرها كلاما عن الحياء

    هو ما أرمي إلي توصيله إليك درتي المكنونة، حيث

    قالت:إن الفتاة حديقة وحياؤها كالماء موقوف عليه بقاؤها

    نعم فكما أن زروع الحديقة تذبل إذا امتنع الماء عنها كذلك أنتِ ستموتين

    وتذبلين إذا فرطت في حيائكِ، فاحفظي حيائكِ الله يحفظكِ ويعطيكي ما تصبو نفسك إليه…واصبري علي شهوات الدنيا فما أيامنا فيها إلا

    عدد والآخرة هي دار القرار وتذكري أن العمر يمر وأنكِ

    اليوم شابة جميلة وغدا سيتقدم بكِ العمر

    فاعملي ليوم تندمين فيه علي

    أيام مضت بعد أن

    تكون الصحة

    قد رحلت



    كلام بعثته

    من قلبي إليكِ أخيتي

    وأتمني أن تسمعه آذان قلبكِ

    لا تتبعي خطوات الشيطان ففيها كل

    الخسران..ولا تتبعي ما تتطلبه نفسك من شهوات

    حتى لا تخسري ما عند الله من الجنات..ولا تسيري إلا في

    درب الصالحات..واستعيني بالله علي ما تلاقين من السخريات

    من الناس فاليوم لهم وغدا لكِ بمشيئة الله..


    حجابـُكِ مسؤوليّـة

    أختاه إنّـك بحجابك ترمُـزين للإسلام،
    إذا يجب أن تعلمي أنّ الحجاب مسؤوليّة كبيرة،
    و حين تـُقـرّري ارتداء الحجاب يجب أن تكوني على قدر هذه المسؤوليّة،


    فكلّ من ينظر إليك يتـذكر الإسلام،

    فـقـدّمي الإسلام بأحسن صورة من خلال تصرّفاتك و علاقاتك بالآخرين،
    و كوني مسؤولة على كلّ حركة من حركاتك و كلّ كلمة من كلماتـك،
    و تـذكّري دائما أنّك تدلّين على الإسلام،

    كوني رمزا للأخلاق العالية، كوني رمزا للعطاء و الكرم، كوني رمزا للنجاح و التميّـز،
    كوني قدوة حسنة مـُـشرّفة لهذا الدّين العظيم.

    إنّـنا للأسف الشديد أصبحنا نرى مـُـحجبات تــُـشوّهـن الإسلام، و ليس لهنّ أيّة
    صلة بالأخلاق الإسلاميّة.
    إنّ مثل هذه المـُـحجّبة نسيت أنّها بهذا الشكل لا تضرّ نفسها فقط، بل هي تضرّ كلّ المـُـحجّبات و تسيء للإسلام،
    و هي لا تعي أنّها بهذا الشكل تخذل الإسلام، و تجعل رسول الله يخجل منها يوم القيامة،
    و المُصيبة الأكـبر أنّـها تعيش في وهم مُعـتـقدة أنّها عندما وضعت غطاءا على رأسها فإنّها بذلك فعلت كلّ ما عليها،
    و لا تدري أن الحجاب نقطة بداية.

    نعم أيّـتـُها المُحجّبة،
    الحجاب نقطة بداية،
    بداية للتـّضحية و الالـتـزام و البذل و التقدّم... حتى تكوني فخرة للإسلام و المسلمين.

    التعديل الأخير تم بواسطة الفارس الملثم ; 18 / 11 / 2010 الساعة 47 : 04 PM
    نسأل الله تعالى أن يرزقنا واياكم الإخلاص في القول والعمل

  2. #2
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    2,316
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    64

    الحياء

    العفة والحياء والغيرة
    عند الحيوانات (أعزكم الله)


    الإنسان هو المخلوق الأكرم مكانة والأكثر تفضيلا على كثير من المخلوقات



    قال تعالى
    وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ
    وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاًِ



    أما عالم
    الحيوان فهو عالم ملئ بالأسرار
    فقد يظن البعض أن أي ذكر قد ينزو علي أي أنثي تقع في طريقه
    أو أن أي أنثي قد تقبل بأي ذكر تلقاه
    ولكن الأمر ليس كذلك


    فالحيوانات أمم مثلنا
    وعندها العفة والحياء أيضا

    فطائر البطريق إذا أراد التودد إلى أنثاه، يختار حصاة يتقدم بها في زهو وحنان، ويضعها تحت قدميها، فإذا التقطتها كان ذلك دليل قبولها زوجاً لها، فيتزوجان وإذا لم يمس وتراً في فوأدها، تركت الحصاة ولم تمسها
    وعندئذ يعود فيلتقط حصاه وينصرف بها إلى أخرى





    وأما في الغيرة

    فقد وجد أن ذكور الإبل تتغير سلوكياتها في موسم التناسل بحيث لا تسمح لأي كان أن يقترب من قطيع إناثها


    فترى الذكر في حالة الهياج وقد اخرج كيس منفوخ من جانب الفم ويصاحب ظهور الكيس صوت مزعج يرهب به من يسمعه ثم يخرج إفرازات من غدد قرب الأذنين ويحك بها الأشياء في منطقة الحياض الخاصة به, فإذا ما اشتمها حيوان غريب أدرك قدر الخطر المحدق به فيولي مبتعدا عن هذه المنطقة


    وتبلغ الغيرة مداها عند ذكر الشمبانزي فنجده غيورا جداً على شريكة حياته, فعلى الرغم من أن الشمبانزي حيوان مسالم إلا انه يصبح عدوانياً عندما يشتبه في أن شريكة حياته غير وفية أو عندما يجدها ترحب بعرض ذكر أخر فيصل الأمر لكثير منهم , إما أن يشوه شريكة حياته أو يخرجها من حياته عند الاشتباه في خيانتها

    ولا تقتصر قضية الغيرة علي الذكور فقط , فقد وجد أن أنثي البط تغار علي زوجها , فتدفعه لان يعرب لها بالوفاء عندما تريد أنثي أخري أن تتسلل إلي عش الزوجية السعيد فيقوم الذكر بفرد جناحية وفرد عنقه وطأطأة رأسه مهرولا وراء غريمة أنثاه فيدفعها ويطردها بعيدا عن حياض الزوجية الهانيء معلنا عن عفته ووفائه لها


    وإذا كانت بعض الذكور في عالم الحيوان لا تقبل بغير الزوجة فان بعض الإناث لا تقبل بغير الزوج أيضا, فقد وجد أن بعض إناث الحمام لا تقبل بغير زوجها وان راودها زوج آخر عن نفسها فإنها تفر منه وتبتعد عنه, بل قد يدفعها الوفاء لزوجها في بعض الأحيان أن لا تقبل زوجا آخر حتى بعد مماته

    وقد تجد بعض الحيوانات وقد تزيت بزي الحياء الذي قد يخلعه كثير من بني آدم أثناء عملية الالتقاء بين الزوجين فالإبل في البرية غالبا ما تقوم بهذه العملية مستترة عن أعين الآخرين , كما وجد أن كلا من ذكر وأنثي الحمام يقومان بخفض ذيليهما وجره علي الأرض بعد إتمام عملية الجماع إعرابا عن حالة الخجل والحياء التي تعتريهم بعدها



    وحتى لا تختلط الأنساب



    فان الله فطر ذكور بعض الحيوانات أن تلجأ إلي حيل عجيبة تكرّس فيها الكثير من الجهد والوقت للاطمئنان على أن تكون هي الآباء للأجيال القادمة وليس غيرها فمثلا ذباب الموز فان سائله المنوي يحوي مادة سامة ذات تأثير بطئ إلى درجة أنه يقضي على الأنثى تماماً ولكن بعد وضع البيض الملقح، وبالتالي يصبح الذكر القاتل هو الأول والأخير في حياتها

    وفي أنواع عديدة من الذباب والبعوض يمتلئ السائل المنوي لدى الذكور بخليط هرموني يجعل الأنثى عازفة عن المعاشرة بعد ذلك كليا

    وذكر الفئران المنزلية يحتوي سائله المنوي على مادة تحوله إلى مادة صلبة تغلق الفتحة التناسلية عند الأنثى لفترة تكفي لتلقيح البويضة عند الإناث


    وهكذا نجد أن الله سبحانه وتعالى قد أقام الحجة علي بني ادم بهذا السلوك الذي ينم عن العفة والحياء في بعض مخلوقاته والتي هي دون الإنسان في القدر والمكانة فأولى بالإنسان أن يحيا بمعالم ومعاني العفة والحياء ولا يسبقه في ذلك أي كان حتى يظل محافظا لصدارته فوق كثير من خلق الله , فيحظي بحياة نقية وطاهرة ويبلغ مرضاة ربه الذي أمره بذلك وطلبه منه

    قال تعالى


    مَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ

    التعديل الأخير تم بواسطة Haitham Zaki ; 19 / 11 / 2010 الساعة 58 : 03 PM

  3. #3

    الصورة الرمزية Haitham Zaki
    مشرف القسم الاسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    Egypt
    العمر
    31
    المشاركات
    2,681
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 2 Posts
    الصور
    7
    معدل تقييم المستوى
    78

    Arrow رد: الحياء




 

 

المواضيع المتشابهه

  1. الحياء والإيمان
    بواسطة الفارس الملثم في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18 / 02 / 2010, 28 : 01 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 36 : 08 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO