لم يشأ أن يثبت والله حتى مع طؤيقتك أخي عصام