Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 2 من 2

همسة في أذن مغتاب

هذا الموضوع : همسة في أذن مغتاب داخل القسم الإسلامي والدينيالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : همسة في أذن مغتاب اختلطت الأصوات وتعالت الضحكات في أحد المجالس النسائية ذلك أن ّ إحداهن ّ تصدّرت المجلس فبدت ...

  1. #1
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    2,316
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    64

    همسة في أذن مغتاب

    همسة في أذن مغتاب









    اختلطت الأصوات

    وتعالت الضحكات في أحد المجالس النسائية

    ذلك أن ّ إحداهن ّ تصدّرت المجلس فبدت كمهرِّج

    فلانة ٌ ثوبها مُضحك

    وذوقها سيء

    وفلانة ٌ مشيتها كذا وكذا

    أمّـا تأتأة ُ لسانها فهي العجب العُجاب





    تجمّع الشباب وصوت ُ قهقهاتهم يـهز ّ المكان

    لا عجب

    ففي هذا المجلس

    فلان المشهور بتقليد الأصوات والحركات

    ففـلان الأعرج مشيته كذا

    وفلان ٌ الأحمق صوته كذا

    وذاك أقرع .وذاك جبان , و .....و .....!





    همـا صـورة لما يدور في كثير من مجالس الرجال

    وأكثر النساء ممّـــن غلبت عليهم الغفلة

    واستـحـوذ عليهم الشيطان

    وضعُـف في قلوبهم مراقبة الرحمن

    هــؤلاء هـــم أكلوا لـحُــوم الـبـشـر

    إنـــهـم الـمُـغـتــابُـــــون

    الذين قال فيهم جل ّ وعـلا

    أيُحبُّ أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا ً فكرهتموه



    فيا أيها المغتــاب

    هذه همسـة ُ مشفِقة ونصيحة ُ مُـحِـبة ّ

    أيهــــا المُـغـتــــاب

    إنِّـي أُخـاطِب ُ فيك إيمانك بالله القـائـل جل ّ في علاه

    مـايـلفـظ ُ من قول ٍ إلا ّ لديه رقيب ٌ عتيد

    والقـائـل

    أم يحسبُون أنّـا لانسمع ُ سرّهم ونـجـواهم . بلـى ورُسُلنا لديهم يكتُبُون

    وأُخاطبُك بـقـول ِ مـن ْ ارتضيته ُ نبيا ً ورسولا ً

    إن ّ العبد َ ليتكلم بالكلمة ِ ما يتبيّن ما فيها

    يهوي بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب

    والقائل

    وهل يكب الناس ُ في النار ِ على وجوههم إلاّ حصائد َ ألسنتهم



    فـاتّـقِـوا اللهّ ولا تجحدوا نعمة اللسان والبيان

    صـُـــنوا ِ الـنِّـعـمـة وارعوها .

    واشـكـروا مـن ْ تـفـضّـل ووهـب

    قـيِّـدوا ألسنتكم بلجام الشرع

    ولا تـُـطلقوها ُ إلا ّ فيما ينفعكم في الدنيا والآخرة

    فالمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده

    بل إن ّ جوارح الإنسان كلها مرتبطة ٌ باللسان في الاستقامة أو الاعوجاج

    قال صلى الله عليه وآله وسلم

    إذا أصبح ابن أدم فإن ّ الأعضاء كلها تكفر اللسان

    أي تخضع له فتقول

    أتق الله فينا فإنما نحن بك فإن استقمت استقمنا

    وإن اعوججت اعوججنا





    يا من ترجو رضى الرحمن

    أو َ ما تعلم أنك بلسانك تتقرب إلى أرحم الراحمين

    أُذكر ربك بلسانك وجنانك تكسب الحسنات والثمرات

    وتكُـفّـه ُ عن الزلاّت

    ثقِّل ميزانك وتحبب إلى الرحمن

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    اغرس بساتين في الجنان

    سبحان الله العظيم وبحمده

    اكسب ألف ٌ من الحسنات في دقائق ولحظات

    سبحان الله مئة مرة

    قال تعالى

    ولا يغتب بعضكم بعضا أيُحب ُّ أحدكم أن يأكل َ لحم َ أخيه ِ ميْتا ً فكرهتُموه





    ارعني سمعك

    يقول صلى الله عليه وآله وسلم لما عُرِج بي مررت ُ بقوم ٍ لهم
    أظفار من نحاس يخمـشُون

    وجوههم وصدورهم .. فقلت ُ

    من ْ هـؤلاء ِ يا جبريل ؟

    قال هــؤلاء ِ الذين يأكلون لحوم الناس ويقـعـُـون في أعراضــهـم





    فالأمـر ُ جِـد ُّ خـطِـيـــــر

    وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال

    كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فارتفعت ريح ٌ منتنة

    فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    أتـدرون ماهذه الريح ؟

    هـــذه ريـــح ُ الذيـــن يـغـتـابُـون المـؤمـنـيــن





    ينادي حبيبك صلى الله عليه وآله سلم فأنـصِـت

    يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه

    لاتغتابوا المسلمين , ولا تتبّعُـوا عوراتهم

    فإنه من ْ تتبّـع عورة أخيه المسلم تتبّـع الله عورته

    ومن تتبّع الله عورته يـفـضـحـه ُ ولـو في جـوف ِ بيته

    بـِـربِّـك ألا يـقـشـعِـر ُّ بـدنُـك َ لِـهـول ِ ما سـمـعـت
    َ
    ألا تذرف ُ عيـنـيـك َ علـى ما اقــتـرفـت

    ألا تنادي مِـن أعمـاق قلبك ِ

    رباااااه

    تُـبـت ُ وأقلعت





    يامن ْ سرى حب ّ الإسلام في عروقك

    ينادي ربك ومولاك

    وتُـــــوبُـوا إلى الله جميـعــــا ً أيها المؤمنون

    فأقبِــــــل يُـقـبِـل ُ الله عليك

    أقـــلـــــــع

    وانـــــــــدم

    واعـــــزم

    وتـحـلّـل

    واسـتـغـفـر وإليك البشارة

    إلا ّ من ْ تاب َ وآمن َ وعمِل عملا ً صالحا ً فأولئك َ يُبدِّل ُ الله سيئاتهم حـسـنـات





    يرعاكم الله ختـامـا ً

    احذروا سوء الظن ّ فإنه غيبة ُ القلب

    واعتزلوا مجالس الثرثرة

    وقـاطِـعوا مجالس السخرية , والاستهزاء والاحتقار

    وتبروا من مجالس الإفك . ومجالس الطعن

    وطُـوبـى لمن كان مفتاحا ً للخير

    وويـل ٌ لمن كانت مفاتيح الشر على يديه



    --




    --








    نسأل الله تعالى أن يرزقنا واياكم الإخلاص في القول والعمل

  2. #2
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    2,316
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    64

    رد: همسة في أذن مغتاب

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    علمتني الحياة ألا أعيب أحدا ما استطعت

    كلمات يسيرة لفضيلة الشيخ علي بن عبد الخالق القرني حفظه الله

    للاستماع
    http://way2jana.com/s/playmaq-2117-0.html



    علمتني الحياة في ظل العقيدة أن لا أعيبَ أحداً ما استطعت إلى ذلك سبيلا.

    وأن أشتغلَ بإصلاحِ عيوبي، وإنها لكبيرة جد كبيرة، آما يستحي من يعيبَ الناس وهو معيب.

    ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها........ كفى المرء نبلا أن تعد معايبه من ذا الذي ما ساء قط....... ومن له الحسنى فقط. تريد مبرأ لا عيب فيه......... وهل نار تفوح بلا دخان.



    هاهو عمر أبنُ عبد العزيز عليه رحمة الله ورضوانه يختار جلاسه اختيارا، ويشترطُ عليهم شروطا، فكان من شروطه أن لا تغتابوا ولا تعيبوا أحدا في مجلسي حتى تنصرفوا.

    السهلًُ أهونُ مسلكا........ فدع الطرق الأوعرَ واحفظ لسانك تسترح......فلقد كفى ما قد جرى



    هاهوَ ابنُ سيرين عليه رحمةُ الله كان إذا ذُكرَ في مجلسه رجل بسيئةٍ بادر فذكرَه بأحسنِ ما يعلمُ من أمره، فيذبُ عن عرضه فيذبُ اللهُ عن عرضه. سمع يوما أحد جلاسه يسبُ الحجاجَ بعد وفاته، فأقبل مغضباً وقال:

    صه يا أبن أخي فقد مضى الحجاج إلى ربِه، وإنك حين تقدُمُ على اللهِ ستجدُ أن أحقرَ ذنبٍ ارتكبتَه في الدنيا أشدَ على نفسِك من أعظمِ ذنبٍ اقترفَه الحجاج و )لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ). واعلم يا أبن أخي أن اللهَ عز وجل سوف يقتصُ من الحجاجِ لمن ظلمَهم، كما سيقتصُ للحجاجِ ممن ظلموه، فلا تشغلنا نفسك بعد اليومِ بعيبِ أحد ولا تتبعَ عثراتِ أحد.



    ومن يتتبع جاهدا كل عثرة يجدها..........ولا يسلم له الدهر صاحب

    يا عائبَ الناسِ وهو معيب اتقِ الله، أعراضُ المسلمينَ حفرةٌ من حُفرِ النار.

    وخواص المسلمين هم العلماء والوقيعة فيهم عظيمة جد عظيمة، لحومهم مسمومة، وعادة الله في هتك أستار منتقصهم معلومة، ومن أطلق لسانه في العلماء بالثلب بلاه الله قبل موته بموت القلب.

    وكم من عائب قولا صحيحا..........وآفته من الفهم السقيم ومن يكو ذا فم مر مريض............. يجد مرا به الماء الزلال فإن عبت قوما بالذي فيك مثلُه..........فكيف يعيبُ الناسَ من هو أعورُ وإن عبتَ قوما بالذي ليسَ فيهمُ....... فذلك عند اللهِ والناسِ أكبرُ

    من طلبَ أخا بلا عيبٍ صار بلا أخ، ألا فانظر لإخوانك بعين الرضى:

    فعينُ الرضى عن كل عيبٍ كليلةُ.........ولكن عين السخطِ تبدي المساوي. فكيف ترى في عينِ صاحبك القذى..... ويخفى قذى عينيك وهو عظيمُ



    بعض الأخوة ظلمة، بعضُ الأخوة غيرُ منصفين، يرون القذاةَ في أعين غيرهم ولا يرونَ الجذعَ في أعينِهم.

    فحالُهم كقولُ القائل:

    إن يسمعوا ُسبةً طاروا بها فرحا...... مني وما يسمعوا من صالحٍ دفنوا صمُ إذا سمعوا خيرا ذكرت به........ وإن ذكرتُ بسوءٍ عندهم أذنوا إن يعلموا الخيرَ أخفوه......وإن علموا شرا أذاعوا... وإن لم يعلموا كذبوا.

    طوبى لمن شغلته عيوبُه عن عيوبِ غيره. وكان حالُه:

    لنفسي أبكي لستُ أبكي لغيرها..... لنفسيَ عن نفس من الناسِ شاغلُ

    والكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني.


    التعديل الأخير تم بواسطة الفارس الملثم ; 16 / 12 / 2010 الساعة 01 : 09 PM

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. همسة لكل وردة
    بواسطة الداعي الى الله في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28 / 09 / 2011, 00 : 05 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 30 : 04 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO