Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 3 من 3

إليك أخيتي

هذا الموضوع : إليك أخيتي داخل القسم الإسلامي والدينيالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : إليك أخيتي ‫ يا من عهدت فيك الخير والصلاح.... وطيبة القلب والإحسان.... إلى أخيتي الغالية.... لا أراني الله فيك مكروهاً ...

  1. #1
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    2,316
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    64

    إليك أخيتي

    إليك أخيتي



    يا من عهدت فيك الخير والصلاح....
    وطيبة القلب والإحسان....
    إلى أخيتي الغالية....
    لا أراني الله فيك مكروهاً , ولا أبكاني عليكي أبداً....
    لقد علمت عنك أمراً عظيماً أحزنني,
    وكدر صفو عيشي وأمرضني , وكاد يقتلني .
    لقد علمت أنك تحادثين بالهاتف رجلاً أجنبياً عنك...
    وتبادلينه كلمات العشق و الهيام....
    ومتى يحدث هذا ؟
    في أفضل أوقات الطاعة وأشرفها
    في وقت نزول المولى عز و جل الى السماء الدنيا ويقول
    (( هل من داع فاستجيب له , هل من مستغفر فاغفر له , هل من تائب فأعطيه))
    في وقت قيام المتهجدين والتائبين وحنين المحبين لخلوتهم برب العالمين أنيس المستأنسين وحبيب المحبين ...



    لم كل هذا ؟
    هل ظننت أن ظلمة الليل تسترك عن رب الخلق كما تسترك عن الخلق ؟
    هل جعلت الله تعالى أهون الناظرين إليك ؟
    أم هل ظننت أنه غافل عنك أم غرك طول إمهاله سبحانه لك ؟
    ماهو جوابك إذا سألك الله تعالى يوم القيامة:
    إذا ما قال لي ربي
    أما استحييت تعصيني
    وتخفي الذنب عن خلقي
    وبالعصيان تأتيني ؟ألم تحدثي نفسك مرة وتقولين لها ؟
    إذا ما خلوت بريبة في ظلمة
    والنفس داعية الي العصيان
    فاستحي من نظر الاله وقل لها :
    إن الذي خلق الظلام يراني..؟؟



    ألا تخافين أن يأتيك ملك الموت...
    وأنتي ممسكة بسماعة الهاتف...
    وترددين كلمات العشق الهابطة
    فيختم لك بها بدلاً من نطق الشهادتين
    ثم يبعثك الله على ما متي عليه فتخسرين الدنيا والآخرة؟"
    إن الصبر على اقتراف اللذة المحرمة....
    والمعصية المخزية أهون من الاكتواء بنار تلظى,،،،
    وأهون من الوحشة و الظلمة.....
    التي تجدينها في قلبك و بينك و بين الله....
    و بين خلقه كما أن حلاوة البعد عن المعصية....
    و فعل الطاعة له أنس في القلب وفرحة و لذة لا يعادلها لذة....



    لقد عهد فيك الخير والصلاح....
    و حب الأنس بالله عز و جل....
    فلماذا استبدلت المعصية بالطاعة؟!؟!
    وألفاظ المجون بقراءة القرآن
    وبالأنس بالله الأنس بذئب
    يرغب في الاستمتاع الرخيص بك,
    وهو باحث عن غيرك لا محالة..؟


    إن ربنا عز و جل قريب رحيم
    يتوب على التائبين ويفرح بندم العاصين
    ويقبل المقبل عليه ويفرح بتوبة عبده وأمته
    أشد الفرح رغم غناه سبحانه و تعالى عنا .
    فلا يصدنك أخية شياطين الأنس والجن
    بكلماتهم المعسولة المسمومة عن العودة إلى خالقك....
    والتوبة من ذنبك فإن طريق التوبة مفتوح....
    والخالق كريم سترك في المعصية ....
    ويقبل منك التوبة وسيعوضك خيراً مما أنت فيه....
    فأقبلي عليه والجئي إليه....
    وسليه الصفح والمغفرة والثبات على الطاعة وحسن الختام....
    وتبديل السيئات حسنات....
    ولك أعظم أسوة في من سبقك من النساء الصالحات....
    اللواتي انغمسن في الرذيلة
    ثم تبن لله تعالى فذاع صيتهن وتأست النساء بهن,
    والحمد لله أنك لم تصلي إلى ما وصلن إليه من الرذيلة .
    وأسأل الله تعالى أن تصلي إلى ما وصلوا إليه من الطاعة والفضيلة .



    وتذكري ورددي وتغني بأبيات يرددها العابدون التائبون متضرعين إلى ربهم:

    فليتك تحلو والحياة مريرة
    وليتك ترضى والأنام غضاب
    وليت الذي بيني وبينك عامر
    وبيني وبين العالمين خراب
    إذا صح منك الود فالكل هين
    وكل الذي فوق التراب تراب



    نسأل الله تعالى أن يرزقنا واياكم الإخلاص في القول والعمل

  2. #2
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    2,316
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    64

    رد: إليك أخيتي

    أمـــا بعد أُخيــــاتى

    حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ الرَّمْلِىُّ حَدَّثَنَا عُقْبَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ بْنِ حُدَيْجٍ
    الْمَعَافِرِىُّ عَنْ أَرْطَاةَ بْنِ الْمُنْذِرِ عَنْ أَبِى عَامِرٍ الأَلْهَانِىِّ
    عَنْ ثَوْبَانَ عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ : "
    لأَعْلَمَنَّ أَقْوَامًا مِنْ أُمَّتِى يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِحَسَنَاتٍ أَمْثَالِ جِبَالِ تِهَامَةَ بِيضًا
    فَيَجْعَلُهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَبَاءً مَنْثُورًا . قَالَ ثَوْبَانُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا جَلِّهِمْ لَنَا أَنْ لاَ نَكُونَ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لاَ نَعْلَمُ . قَالَ : أَمَا إِنَّهُمْ إِخْوَانُكُمْ وَمِنْ
    جِلْدَتِكُمْ وَيَأْخُذُونَ مِنَ اللَّيْلِ كَمَا تَأْخُذُونَ وَلَكِنَّهُمْ أَقْوَامٌ إِذَا خَلَوْا بِمَحَارِمِ اللَّهِ انْتَهَكُوهَا "




    يــــالله ,, حديث تــكاد تُجن العُقـــول منه
    فمن منـــا لم يُذنب بدون أن يراه النــــاس ولم يُراعــى أن الله يــراه

    لو تأملنــا فى الحديث لنجد أن الصنف الذى تكلم عنه رسول الله صلى الله عليه وســـلم هو صِنفٌ يصـــوم ليس فقط رمـــضان وإنـــما نوافل أيضاً ,, ونجِدَهُ يقـــوم من الليـــل أيضاً ...

    أَبعد كل هذا أن يُلقى فى النـــار ؟؟؟؟؟؟

    فكان جواب النبى صلى الله عليه وســـلم أنه نعم
    وذلك بسبب شئ قد يحسبه البعض هيـــناً ولكنه والله عند الله عظيـــم .



    ذنوب الخلوات
    جميل أن ترى ذلك الشاب وقد بدت عليه أمارات الخير والصلاح ، والعز والفلاح ، أطلق لحيته ،ورفع ثوبه فوق كعبه ، وتمسك بسنة حبيبه صلى الله عليه وسلم فيما يرى الناس ، فعُرف بينهم بجميل أدبه ، وحُسن سمتِه ...اختار من الجلساء أحسنَهم ، وغشى مجالس أفضلِهم ...إلخ ،
    ولكن الأجمل من هذا كله أن يكون باطنه أجمل من ظاهره ، وخلواته أصدق مع الله تعالى من علانيته ....

    وجميـــل أن ترى البنت الملتزمة العفيفة الطاهرة أمـــام النـــاس قد تسترت بحجابها وجالست الصالحات وقد تحفظ من القرآن ويذكُرهــا الناس بكلامِ طيب فى مجالسهم
    ولكن الأجمـــل أن تُراعى الله
    فى خُلـــوتِها وأن تستُر قلبها عن الذنوب فى خلوتها كما سترت جسمـــها عن الأجانب.



    أُختى الكــــريمة الفـــاضِلة:

    إيــــاكـــِ أن تجعلى الله أهون النـــاظرين إليـــكــِ

    *************************
    قد يبتعد الإنسان عن المعاصي والذنوب إذا كان يحضره الناس، وعلى مشهد منهم، لكنه إذا خلا بنفسه،
    وغاب عن أعين الناس، أطلق لنفسه العنان، فاقترف السيئات، وارتكب المنكرات،

    وَكَفَى بِرَبِّكَ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرَاً بَصِيراً....الإسراء:17
    وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ..... البقرة: 74

    بل إن الإنسان ليقع في ذنب، لو كان بحضرته طفل لامتنع من الوقوع فيه،
    فصار حياؤه من هذا الطفل أشد من حيائه من الله جل وعلا،
    أتراه - في هذه الحالة - مستحضراً قول الله تعالى
    أَوَلاَ يَعْلَمُونَ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ .... البقرة:77
    أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ وَأَنَّ اللّهَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ.... التوبة: 78

    ويحك يا هذا، إن كانت جراءتك ِعلى معصية الله لاعتقاد أن الله لا يراكِ ،
    فما أعظم كفركِ، وإن كان علمك ِباطلاعه عليك، فما أقل حياءك ِ!!

    يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ
    مَا لاَ يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطاً.... النساء:108



    من أعجب الأشياء أن تعرفِى الله ثم تعصيه، وتعلمى قدر غضبه ثم تعرضى له،
    وتعرفى شدة عقابه ثم لا تطلبى السلامة منه، وتذوقى ألم الوحشة في معصيته ثم لا تهربى منها ولا تطلبى الأنس بطاعته.
    وانظــرى بارك الله فيكِ فى هذه الآيـــة,, آية تقشعِرُ لها الأبـــدان

    وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ
    وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيراً مِّمَّا تَعْمَلُونَ (22)
    وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنْ الْخَاسِرِينَ... [فصلت:23،22].



    أبـــعد ذلكــ كُله ما زلتِ مُصــِره على أن تنتهِكــى حُرُمـــاتِ الله ؟؟؟؟؟؟؟؟

    "
    ,, فيــا أمــة الله"

    إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل *** خلوت ولكن قل عليّ رقيبُ
    ولا تحســبنّ الله يغفل ساعةً *** ولا أن ما نخفيه عنه يغيــــبُ

    يقول ابن رجب الحنبلي عليه رحمة الله : "
    خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس"
    ويقول أيـــضاً: "أجمع العارفون بالله بأن ذنوب الخلوات
    هي أصل الانتكاسات، وأن عبادات الخفاء هي أعظم أسباب الثبات"



    فيـــا أُختى رعـــاكِ الله وحَفِظكِ

    ****
    إذا أغلقت دونكِ الباب وأستدلت على نافذتكِ الستار وغابت عنك أعين البشر ،
    فتذكرى مَنْ لا تخفى عليه خافية ،تذكرى من يرى
    ويسمع دبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصماء ، جل شأنه وتقدس سلطانه

    إذا السر والإعلان في المؤمن استوى *** فقد عزّ في الدارين واستوجب الثنا
    فإن خالف الإعلان سراً فما له *** على سعيه فضل سوى الكدّ والعنا



    نسأل الله لنا ولكم الهدى والتوفيق والسداد

  3. #3
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    2,316
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    64

    رد: إليك أخيتي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هنا مكتبة متكاملة على شكل
    ملفات مضغوطة
    ما عليك سوى تحميل الكتاب او الرسالة
    وفك ضغطها وقراتها
    ====== ======
    كلمات عابرة للمرأة المسلمة المعاصرة
    http://saaid.net/female/m131.zip
    ==========
    حوار هادي مع اختي حول الفضائيات والانترنت
    http://saaid.net/book/1/253.zip
    ==========
    حكـــم الاختلاط
    http://saaid.net/female/h12.zip
    ===========
    اسئلة الاسرة المسلمة للشيخ العثيمين رحمه الله
    http://saaid.net/female/alassrh.zip
    ========
    يا أمة الله أنذرتك النار
    http://saaid.net/female/r38.zip
    ======
    العفيــفة
    http://saaid.net/female/h6.zip
    ======
    كونـــي داعيـــة
    http://saaid.net/female/44.zip
    =======
    أطفالنا وحب الله عز وجل .. د.أماني زكريا
    http://saaid.net/tarbiah/11.zip
    ============
    أطفالنا وحب الرسول صلى الله عليه وسلم .. د.أماني زكريا
    http://saaid.net/tarbiah/33.zip
    ============
    أطفالنا وحب الإسلام.. د.أماني زكريا
    http://saaid.net/tarbiah/35.zip
    =========
    كيف نحبب الصلاة لأبنائنا ؟!!.. د.أماني زكريا
    http://saaid.net/tarbiah/36.zip
    ==========
    بناتنا والحجاب.. د.أماني زكريا
    http://saaid.net/tarbiah/34.zip
    ========
    احذري يا عروسه .. حمد الدوسري
    http://saaid.net/female/m83.zip
    =========
    يا وردةً .. من قطاف العفاف
    http://saaid.net/female/m80.zip
    =========
    أختي في الثانوية .. عادل العبد الجبار
    http://saaid.net/Doat/adel/2.zip
    ===========
    والفتاة ألم وأمل.... إبراهيم الدويش
    http://saaid.net/Warathah/dweesh/dw10.zip
    ============
    المشابهة بين قاسم أمين في كتابه تحرير المرأة و دعاة التحرير في هذا العصر
    http://saaid.net/Warathah/Alkharashy/16.zip
    ===============
    أفكار دعوية للمعلمات .. بقلم أمة السلام
    http://saaid.net/book/104.zip
    ==========
    لا بد أن تكوني داعية !
    http://saaid.net/female/32.zip
    ===========
    لا تكوني مثلها .. عبداللطيف بن هاجس الغامدي
    http://saaid.net/female/m66.zip
    =========
    لكي لا يتناثر العقد !! .. تأليف / عبد الرزاق آل مبارك
    http://saaid.net/female/m61.zip
    ===========
    الهاربات إلى الأسواق .. عبد الملك القاسم
    http://saaid.net/female/m59.zip
    ============
    إليك أختي المربية ..خولة درويش
    http://saaid.net/female/26.zip
    ===========
    لباس المرأة أمام النساء .. ناصر الفهد
    http://saaid.net/Warathah/Alfahed/2.zip
    ===========
    المؤامرة على المرأة المسلمة .. تاريخها .. وسائلها .. مقاومتها
    http://saaid.net/female/moamrah.zip
    ==========
    حال المرأة المسلمة في البوسنة و الهرسك .. د.أحمد نجيب
    http://saaid.net/Doat/Najeeb/4.zip
    ============
    معركة تحرير المرأة السعودية..موثق بالأدلة
    http://saaid.net/female/Marakt.zip
    ==========
    المرأة وكيد الأعداء د / عبدالله وكيل الشيخ
    http://saaid.net/book/27.zip
    ===========
    ثلاثون سبباً للمعاكسـة ... الأسباب - الآثار - العلاج للشيخ نواف بن عبيد الرعوجي
    http://saaid.net/book/39.zip
    ============
    أفكار للداعيات تأليف هناء بنت عبدالعزيز الصنيع وتقديم الشيخ عبدالله بن جبرين
    http://saaid.net/book/61.zip
    ==============
    حِرَاسَةُ الْفَضِيلَة
    http://saaid.net/Warathah/bkar/1.zip
    ===========
    إجابات عبر الهاتف ... للشيخ مازن عبد الكريم الفريح
    http://saaid.net/book/80.zip
    =========
    أسرة بلا مشاكل ... للشيخ مازن عبد الكريم الفريح
    http://saaid.net/book/81.zip
    ==============
    كشكول الأسرة ... للشيخ مازن عبد الكريم الفريح
    http://saaid.net/book/82.zip
    ===========
    رسائل إلى المرأة في الحج ... للشيخ مازن عبد الكريم الفريح
    http://saaid.net/book/83.zip
    ===========
    حوارات أســــرية ... للشيخ مازن عبد الكريم الفريح
    http://saaid.net/book/85.zip
    ============
    في بيتنا مشكلة ... للشيخ مازن عبد الكريم الفريح
    http://saaid.net/book/86.zip



 

 

المواضيع المتشابهه

  1. إليك يا نفســـي....*
    بواسطة الفارس الملثم في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12 / 03 / 2010, 00 : 12 AM
  2. همس قلبي إليك أبي‏
    بواسطة الفارس الملثم في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05 / 01 / 2010, 14 : 12 AM
  3. عشر أشياء تجذب الآخرين إليك
    بواسطة الفارس الملثم في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20 / 12 / 2009, 06 : 10 PM
  4. أشكـــــــــــــــــــوا إليك !!!
    بواسطة أمــــــيرة ... في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07 / 12 / 2009, 00 : 09 PM
  5. إليك أنت؟!؟
    بواسطة janat في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 18 / 02 / 2009, 56 : 01 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 44 : 09 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO