Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 8 من 8

تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية .. ورأى علماء الاسلام

هذا الموضوع : تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية .. ورأى علماء الاسلام داخل القسم الإسلامي والدينيالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : تفجير غير انسانى وغير اسلامى ولا يمت للاسلام باى صلة ولا للشرع من أى جهه .. هذا ما أكدة علماء ...

  1. #1

    الصورة الرمزية Haitham Zaki
    مشرف القسم الاسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    Egypt
    العمر
    31
    المشاركات
    2,681
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 2 Posts
    الصور
    7
    معدل تقييم المستوى
    78

    تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية .. ورأى علماء الاسلام









    تفجير غير انسانى وغير اسلامى ولا يمت للاسلام باى صلة ولا للشرع من أى جهه .. هذا ما أكدة علماء الاسلام قديماً وحديثا ويعتبر جميع شيوخ وعلماء المسلمين أن تفجير دور العبادة الخاصة بالنصارى او اهل الكتاب امر لايقره الاسلام ولا يجوز شرعا

    وفى البداية ننقل راى فضيلة الشيخ محمد حسان




    محمد حسان يرد على مفجرى كنيسة القديسين


    تحدى الداعية الإسلامي الشيخ محمد حسان أي مسلم يجيز قتل الذمي، وذلك على خلفية التهديد الذي أطلقه تنظيم القاعدة في العراق باستهداف المسيحيين في مصر عقب تفجير كنيسة سيدة النجاة في حي الكرادة بالعاصمة العراقية.

    وقال غير المسلمين ينقسمون إلى أربعة أقسام،
    أولها
    الكافر المحارب الذي يعتدي عليك وعلى أرضك ويدنس مقدساتك ويسلب مقدراتك وينتهك عرضك، وهذا بالإجماع يجب على أهل البلد مقاتلته وردعه.
    أما الثاني فهو الكافر المعاهد الذي أخذ العهد من المسلمين بالأمان وهذا لا تجوز مقاتلته أو الاعتداء عليه،
    وكذلك الحال في القسم الثالث وهو الكافر المستأمن ويندرج تحته حاليا كل من يدخل بلاد المسلمين للسياحة”.


    وأشار حسان إلى القسم الرابع وهم أهل الذمة كالمسيحيين في البلدان المسلمة، قائلا: هذا الذمي لا يجوز شرعا قتله أبدا مستشهدا بقول الله تعالى “لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”، مطالبا كل مسلم ببر كل من لا يسيء إلى دينه.

    وأضاف حسان: “أتحدى أن يثبت أي مسلم على وجه الأرض مهما كان معتقده وأيا كانت غيرته على دينه غير ذلك. وقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله حين أسر بعض المسلمين وأسر معهم من أسر من أهل الذمة وذهب ليكلم الملك في فك أسرهم، فسمح الملك بفك أسرى المسلمين فقط، فرفض ابن تيمية مطالبا بفك أسر أهل الذمة قبل المسلمين”.

    علماء الازهر يرفضون هذه التفجيرات

    ياتي ذلك فيما قال مستشار شيخ الأزهر للحوار بين الأديان محمود عزب، إن الاحتلال الأمريكي للعراق هو السبب وراء حالة الاحتقان الطائفي بين المسلمين والمسيحيين في المنطقة، مشيرًا إلى أن هناك حالة من الغموض تكتنف الجهة التي تقف وراء شن الهجمات وعمليات التفجير التي تستهدف المسيحيين بالعراق.

    واستنكر عزب كل ما يسيء لدور العبادة سواء التوحيدية أو غيرها وخاصة المسيحية العربية، مؤكدًا أن “الازهر يؤكد تضامنه مع المسيحيين العرب ولا يقبل أن تمس الكنائس فى العراق أو غيره، فالمسيحية العربية مصانة” وفق تعبيره.
    وقال عزب فى تصريحات لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، إن “الإسلام لما فتح البلاد العربية قبل أربعة عشرًا قرنًا وجد فيها المسيحية وعامل أهلها معاملة حسنة كما فعل الرسول (صلى الله عليه وسلم) مع نصارى نجران وكما تعهد عمر (ثاني الخلفاء الراشدين) عند فتح بيت المقدس للمسيحيين بألا تمس كنائسهم أو صلبانهم أو عقيدتهم، لهم ما لنا وعليهم ما علينا”، في إشارة إلى العهدة العمرية الشهيرة.

    وأشار إلى دور المسيحيين في ترجمة ونقل المعارف من الحضارات الأخرى، لافتًا إلى أن “كبار الفلاسفة والرهبان في بغداد ساهموا فى الحضارة الإسلامية عن طريق الترجمة حتى أصبحت لغتهم السريانية هى اللغة الوسيطة” التى انتلقت منها المعارف.

    غير أن ما استرعى انتباه مستشار شيخ الأزهر هو وجود حالة من “الفوضى الإعلامية” و”التشويش” فيما يتعلق بتداول الأنباء المتعلقة باستهداف المسيحيين منذ هجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة عام 2001.

    وقال إنه “منذ الحادى عشر من سبتمبر وهناك فوضى إعلامية والاخبار تأتي مشوشة ولا نعرف على وجه اليقين من يقوم بهذه الإعمال، لكن سواء كان يقوم بها القاعدة او جماعات متشددة أو جهات خارجية فالهدف منها واضح وهو تفتيت الشرق إلى مسلمين ومسيحيين خاصة فى مصر بغية إضعاف المنطقة كلها، وهو الأمر الذى نرفضه وندعو لوحدة الأمة والمسلم لا يرضى بتفريق الوطن


    فتوى اللجنة الشرعية لموقع اسلام ويب بخصوص قتل الذمى وتفجير الكنائس

    رقـم الفتوى : 67113
    عنوان الفتوى : حكم قتل الكافر الذمي
    تاريخ الفتوى : الجمعة 11 شعبان 1426 / 15-9-2005


    السؤال:
    هل يجوز قتل المسيحي أو الكافر؟

    الاجابة:

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فمن كان من أهل الكفر بينه وبين المسلمين عهد أو أمان أو ذمة فإنه لا يجوز قتله، بل ولا يجوز الاعتداء على ماله ولا على عرضه، ولا فرق في ذلك بين المسيحي واليهودي وغيرهما، جاء في الصحيح من حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاماً. رواه البخاري،

    وفي النسائي وغيره من حديث أبي بكرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قتل معاهداً في غير كنهه حرم الله عليه الجنة.


    قال في شرح سنن أبي داود: والمعاهد من كان بينك وبينه عهد وأكثر ما يطلق في الحديث على أهل الذمة وقد يطلق على غيرهم من الكفار إذا صولحوا على ترك الحرب مدة ما. انتهى.

    وفي سنن أبي داود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ألا من ظلم معاهداً أو انتقضه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة.
    والله أعلم





  2. #2

    الصورة الرمزية مسلم
    طالب بالمركز التعليمي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    مصر
    العمر
    31
    المشاركات
    547
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    24

    رد: تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية .. ورأى علماء الاسلام

    إنها لفتنة

    لاحول ولاقوة الا بالله

  3. #3


    الصورة الرمزية مسلمة
    الإشراف العام

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    qatar
    المشاركات
    10,885
    Thanks
    0
    Thanked 4 Times in 4 Posts
    معدل تقييم المستوى
    270

    رد: تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية .. ورأى علماء الاسلام

    لا حول ولا قوة الا بالله الله يحفظ العالم العربى من الفتن

    عندما نعيش لذواتنا فحسب تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة
    تبدأ من حيث بدأنا نعي وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود
    أما عندما نعيش لفكرة فإن الحياة تبدو طويلة عميقة
    تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض


  4. #4

    الصورة الرمزية soad80
    عضو مميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    5,519
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    127

    رد: تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية .. ورأى علماء الاسلام

    لا حول و لا قوة الا بالله
    و الله هذا الحدث احزننى جدااااااااااا
    لان هذه المحاوله و المأمرة من اليهود لتشتت المسلمين حيث ان اليهود الان فى محاولات شديدة لتقسيم السودان الى قسمين قسم الجنوب و يشمل النصارى فقط و قسم الشمال يشمل المسلمين و ايضا بحاول انهم يقسموا مصر لمثل هذا التقسيم و لذلك هذه المؤامرات من قبل اليهود و اعداء الاسلام
    هذا هو هدف اليهود تشتت الدول العربيه الى فرق مشتته
    فحسبى الله و نعم الوكيل
    التعديل الأخير تم بواسطة soad80 ; 01 / 01 / 2011 الساعة 33 : 07 PM


  5. #5
    الصورة الرمزية محمد دراج
    مصمم مجتهد

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المحلة الكبرى
    العمر
    32
    المشاركات
    706
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    30

    الشيخ محمد حسان لليوم السابع: مرتكب حادث الإسكندرية ليس مسلماً.. والإسلام يأمرنا بتأمين وحماية دور العبادة كافة

    الشيخ محمد حسان لليوم السابع: مرتكب حادث الإسكندرية ليس مسلماً.. والإسلام يأمرنا بتأمين وحماية دور العبادة كافة




    أدان الداعية الإسلامى محمد حسان أحداث كنيسة القديسين الإرهابية، والتى أسفرت عن مقتل 21 شخصاً وإصابة 43 آخرين، وقال فى بيان خاص أرسله لـ"اليوم السابع" اليوم السبت: "نحن ندين هذا الحادث تمامًا وأنه لا يمكن أن يصدر من مسلم يعرف الإسلام لأن الإسلام من الناحية الشرعية يكلف المسلمين الحفاظ على أمن وحرمة دور العبادة جميعًا سواء كانت إسلامية أو غير ذلك".. وأكد حسان أن الذى يرتكب هذا الحادث يضر بالمصلحة العليا للمسلمين، لأن ذلك من شأنه ضرب الوحدة الوطنية ونحن نتعرض فى المنطقة كلها لمخططات تهدف إلى تفكيك وحدتنا".. وفيما يلى نص البيان:

    حرمة دماء الذميين والمعاهدين

    فى المدينة حيث تأسس المجتمع الإسلامى الأول وعاش فى كنفه اليهود بعهد مع المسلمين، وكان صلى الله عليه وسلم غاية فى الحلم معهم والسماحة فى معاملتهم حتى نقضوا العهد وخانوا رسول الله صلى الله عليه وسلم، أما من يعيشون بين المسلمين يحترمون قيمهم ومجتمعهم فلهم الضمان النبوى، فقد ضمن صلى الله عليه وسلم لمن عاش بين ظهرانى المسلمين بعهد وبقى على عهده أن يحظى بمحاجة النبى صلى الله عليه وسلم لمن ظلمه فقال صلى الله عليه وسلم: «ألا من ظلم معاهداً أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة»، وشدد الوعيد على من هتك حرمة دمائهم فقال صلى الله عليه وسلم: «من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها يوجد من مسيرة أربعين عاماً»، تلك صور من سماحة النبى صلى الله عليه وسلم مع غير المسلمين.

    أما التطبيق الحضارى لسماحة الإسلام فى معاملة غير المسلمين فصوره المشرفة كثيرة، ومنها: عدم إكراههم على ترك دينهم فيتركون وما يدينون ولا يكرهون على الدخول فى الإسلام بعد دعوتهم إليه بالحكمة والرحمة، ومنها: عدم إيذائهم فلا يجوز لأحد من الناس أن يؤذيهم أو يضيق عليهم، والإحسان إليهم والبر بهم، حيث ينعم غير المسلمين من أهل هذه البلاد بحسن الجوار وشتى صور الإحسان والتسامح فى المعاملة.


    أمر الإسلام بالوفاء بالعهود التى أخذها المؤمنون على أنفسهم أو على غيرهم وعدم الإخلال بها، قال تعالى: {وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ} سورة النحل:91، وقال سبحانه: {وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً} سورة الإسراء:34.


    فالوفاء بالعهود من سمات المؤمنين الصادقين، قال تعالى: {وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِى الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ} البقرة:177.


    حرمة دماء أهل الذمّة والمعاهدين

    من هنا فيحرم قتل الذمى بغير حق ولقد كان صلى الله عليه وسلم يوصى كثيرًا بأهل الذمة والمستأمنين وسائر المعاهدين، ويدعو إلى مراعاة حقوقهم وإنصافهم والإحسان إليهم وينهى عن إيذائهم..

    وروى أبوداود فى السنن عن صفوان بن سليم عن عدة من أبناء أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، عن آبائهم عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال «ألا من ظلم معاهداً أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفسٍ فأنا حجيجه (أى أنا الذى أخاصمه وأحاجه) يوم القيامة.


    عن عبد الله بن عمرو رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: (من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة، وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاماً(.


    وإذا أجار أحد من المسلمين مشركا فى دار الإسلام فيجب معاونته على ذلك ويحرم خفر ذمته، ففى الصحيحين عن أبى مرة مولى أم هانئ بنت أبى طالب أنه سمع أم هانئ بنت أبى طالب تقول: ذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفتح، فوجدته يغتسل، وفاطمة ابنته تستره، قالت: فسلمت عليه، فقال: (من هذه). فقلت: أنا أم هانئ بنت أبى طالب، فقال: (مرحبا بأم هانئ)، فلما فرغ من غسله، قام فصلى ثمانى ركعات، ملتحفاً فى ثوب واحد، فلما انصرف، قلت: يا رسول الله، زعم ابن أمى، أنه قاتل رجلاً قد أجرته، فلان بن هبيرة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قد أجرنا من أجرت يا أم هانئ)، قالت أم هانئ: وذاك ضحى.


    وروى أبوداود فى السنن عن عَمْرِو بن شُعَيْبٍ عن أبِيهِ عن جَدّهِ قال رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: "المُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ يَسْعَى بِذِمّتِهِمْ أدْنَاهُمْ وَيُجِيرُ عَلَيْهِمْ أقْصَاهُمْ، وَهُمْ يَدٌ عَلَى مَنْ سِوَاهُمْ يَرُدّ مُشِدّهُمْ عَلَى مُضْعِفِهِمْ، وَمُتَسَرّيهمْ عَلَى قَاعِدِهِمْ لاَ يُقْتَلُ مُؤْمِنٌ بِكَافِرٍ وَلاَ ذُو عَهْدٍ فى عَهْدِهِ."


    وعن عمرو بن الحمق رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: أيما رجل أمن رجلاً على دمه ثم قتله فأنا من القاتل برىء وإن كان المقتول كافراً، رواه ابن ماجة وابن حبان فى صحيحه واللفظ له، وقال ابن ماجة فإنه يحمل لواء غدر يوم القيامة.

    وقال ابن حزم فى (مراتب الإجماع): (واتّفقوا أن دمَ الذمى الذى لم ينقض شيئاً من ذمّته حرام ).

    وصية النبى صلى الله عليه وسلم بالذميين خصوصًا أهل مصر

    الوصيّة بأهل الذمّة، وصيانة أعراضهم وأموالهم، وحفظ كرامتهم عن أبى ذر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنكم ستفتحون مصر وهى أرض يسمى فيها القيراط، فإذا فتحتموها فاستوصوا بأهلها خيراً، فإن لهم ذمة ورحما.

    وصية عمر بن الخطاب رضى الله عنه بالذميين

    وأخرج البخارى من طريق عمرو بن ميمون أن عمر رضى الله عنه قال - فى وصيته للخليفة الذى بعده - وأوصيه بذمة الله وذمة رسوله أن يوفى لهم بعهدهم، وأن يقاتل من وراءهم ولا يكلفوا إلا طاقتهم".

    قمة العدل معهم ولا يجوز غيبتهم

    عن العرباض بن سارية قال: قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «أيحسب أحدكم متكئا على أريكته يظن أن الله لم يحرم شيئاً إلا ما فى هذا القرآن ألا وإنى والله قد أمرت ووعظت ونهيت عن أشياء إنها لمثل القرآن أو أكثر وإن الله لم يحل لكم أن تدخلوا بيوت أهل الكتاب إلا بإذن ولا ضرب نسائهم ولا أكل ثمارهم إذا أعطوكم الذى عليهم»، رواه أبوداود وفى إسناده: أشعث بن شعبة المصيصى قد تكلم فيه والحديث قابل للتحسين.

    ويقول القرافى: (إن عَقْد الذمة يوجب حقوقاً علينا لهم؛ لأنهم فى جوارنا وفى خفارتنا، وذمّةِ الله تعالى، وذمّةِ رسوله)، ودِينِ الإسلام، فمن اعتدى عليهم ولو بكلمة سوء، أو غِيبة فى عِرْض أحدهم، أو نوع من أنواع الأذيّة، أو أعان على ذلك، فقد ضيّعَ ذمّة الله تعالى وذمّة رسوله (وذمة دين الإسلام(


    الوصية النبوية بالأقارب غير المسلمين

    ومن جمال الإسلام أن اختلاف الدين لا يُلْغى حقَّ ذوى القربى.
    وعن أسماء بنت أبى بكر رضى الله عنه قالت: قدمت على أمى وهى مشركة فقلت يا رسول الله إن أمى قدمت على وهى راغبة أفأصلها؟ قال: «نعم صليها». متفق عليه
    إن البرّ والإحسان والعَدْلَ حقٌّ لكل مْنْ لم يقاتل المسلمين أو يُظاهر على قتالهم، بل حتى المقاتل يجوز بِرُّهُ والإحسان إليه إذا لم يقوِّه ذلك على قتال المسلمين وأذاهم.


    القرآن يتكلم عن الذميين

    قال الله تعالى: »لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِى الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ» الممتحنة:8.

    قال ابن جرير: (عُنى بذلك: لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم فى الدين من جميع أصناف الملل والأديان، أن تبرُّوهم وتصلوهم وتُقسطوا إليهم؛ لأن بِرَّ المؤمنِ من أهل الحرب ممن بينه قرابةُ نسب، أو ممن لا قرابة بينه وبينه ولا نسب غيرُ مُحَرَّم ولا منهىٍّ عنه، إذا لم يكن فى ذلك دلالةٌ له أو لأهل الحرب على عورة لأهل الإسلام، أو تقويةٌ لهم بكُراع أو سلاح، وقوله: (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ) يقول: إن الله يحب المنصفين الذين ينصفون الناس، ويعطونهم الحقَّ والعدل من أنفسهم، فيبَرُّون من بَرَّهم، ويحسنون إلى من أحسن إليهم(


    احذر ظلم الذميين

    فقد حذّر النبىّ صلى الله عليه وسلم من دُعاء المظلوم ولو كان كافراً، عن أبى عبد الله الأسدى قال سمعت أنس بن مالك رضى الله عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: دعوة المظلوم وإن كان كافرا ليس دونها حجاب، فى المسند.

    وبذلك يؤكد الإسلام فرض العدل مع غير المسلمين، بأقوى تأكيد، والعَدْلُ رأس كُلّ فضيلة.

    وإن ديننا يأمرنا بالعدل مع أعدائنا، وينهانا عن الاعتداء عليهم أكثر ممّا اعتدوا به علينا لدينٌ حقيقٌ أن يَحْتَكِمَ إليه البشرُ جميعُهم، وأن يُتَقاضَى إليه فى أرض الله وبين عباد الله.
    فبهذه الأخلاق والآداب يُعامل المسلمون غيرَ المسلمين، وهذه الأخلاقُ والآداب من دين الإسلام، يأمرهم بها كتابُ ربهم وسُنَّةُ نبيّهم ومادامت من دين الله تعالى، ويجوز التعامل معهم فيما يلى:

    -1 البيع والشراء:

    وقد روى البخارى فى كتاب البيوع باب الشراء والبيع مع المشركين وأهل الحرب، عن عبدالرحمن بن أبى بكر رضى الله عنهما قال: كنا مع النبى صلى الله عليه وسلم ثم جاء رجل مشرك مشعان طويل بغنم يسوقها فقال النبى صلى الله عليه وسلم: «بيعاً أم عطية» أو قال: أم هبة؟ فقال: لا.. بيع، فاشترى منه شاة.. فما بالنا بأهل الذمة.

    -2 الرهن عندهم

    وكان صلى الله عليه وسلم يعامل مخالفيه من غير المسلمين فى البيع والشراء والأخذ والعطاء، فعن عائشة رضى الله عنها قالت: «توفى النبى صلى الله عليه وسلم ودرعه مرهونة عند يهودى بثلاثين، يعنى: صاعا من شعير.

    -3 والمتاجرة فى بلادهم:

    وكان أبوبكر رضى الله عنه يتاجر فى أرض الشام وهى حينذاك دار حرب فى حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    -4 الوقف عليهم أو وقفهم على المسلمين:

    قال ابن القيم: أما وقف المسلم عليه - على أهل الذمة - فإنه يصح منه ما وافق حكم الله ورسوله، فيجوز أن يقف على معين منهم، أو على أقاربه، وبنى فلان ونحوه.

    -5 عيادتهم:

    روى البخارى فى كتاب الجنائز، عن أنس رضى الله عنه قال: كان غلام يهودى يخدم النبى صلى الله عليه وسلم فمرض فأتاه النبى صلى الله عليه وسلم يعوده، فقعد عند رأسه فقال له: أسلم فنظر إلى أبيه وهو عنده فقال له: أطع أبا القاسم صلى الله عليه وسلم فأسلم، فخرج النبى صلى الله عليه وسلم وهو يقول :«الحمد لله الذى أنقذه من النار»، وروى أيضاً: قصة أبى طالب حين حضرته الوفاة فزاره النبى صلى الله عليه وسلم وعرض عليه الإسلام.

    يجوز الانتفاع بما عندهم:

    إن الإسلام يتسامح فى أن يتلقى المسلم من غير المسلم ما ينفعه فى علم الكيمياء والفيزياء والفلك والطب والصناعة والزراعة والأعمال الإدارية وأمثال ذلك، وأدلة الانتفاع بهم نجدها فى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد ورد فى الحديث الصحيح الذى رواه البخارى وغيره فى كتاب الإجارة باب استئجار المشركين عند الضرورة أو إذا لم يوجد أهل الإسلام.

    عن عائشة رضى الله عنها واستأجر النبى صلى الله عليه وسلم وأبوبكر رجلاً من بنى الديل ثم من بنى عبد بن عدى هادياً خريتاً- الخريت: الماهر بالهداية - قد غمس يمين حلف فى آل العاصى بن وائل وهو على دين كفار قريش فأمناه، فدفعا إليه راحلتيهما، وواعداه غار ثور بعد ثلاث ليال، فأتاهما براحلتيهما صبيحة ليال ثلاث فارتحلا.. الحديث.. فما بالنا مع الذمى.


    القرآن يتكلم عن حل ذبائحـهم وجواز النـكاح من نسـائهم

    قال الله تعالى:
    "الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِى أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِى الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ" سورة المائدة:5 .

    قبول هدايا غير المسلمين

    وكان صلى الله عليه وسلم يقبل هدايا مخالفيه من غير المسلمين فقبل هدية زينب بنت الحارث اليهودية امرأة سلام بن مشكم فى خيبر، حيث أهدت له شاة مشوية قد وضعت فيها السم.

    وقد قرر الفقهاء قبول الهدايا من الكفار بجميع أصنافهم حتى أهل الحرب، قال فى المغنى: "ويجوز قبول هدية الكفار من أهل الحرب لأن النبى صلى الله عليه وسلم قبل هدية المقوقس صاحب مصر".


    وكان من سماحة النبى صلى الله عليه وسلم أن يخاطب مخالفيه باللين من القول تأليفا لهم، كما تظهر سماحة النبى صلى الله عليه وسلم مع غير المسلمين فى كتبه إليهم حيث تضمنت هذه الكتب دعوتهم إلى الإسلام بألطف أسلوب وأبلغ عبارة.


    وكان صلى الله عليه وسلم يغشى مخالفيه فى دورهم، فعن أبى هريرة رضى الله عنه قال: «بينما نحن فى المسجد إذ خرج إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: انطلقوا إلى يهود، فخرجنا معه حتى جئناهم فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فناداهم فقال: (يا معشر يهود اسلموا تسلموا) فقالوا: قد بلغت يا أبا القاسم.. الحديث.. وعاد صلى الله عليه وسلم يهودياً، كما فى البخارى عن أنس رضى الله عنه» أن غلاما ليهود كان يخدم النبى صلى الله عليه وسلم فمرض فأتاه النبى صلى الله عليه وسلم يعوده فقال: (أسلم) فأسلم

    هذه كلمات تتألق وتتلألأ فى سماء التسامح والعدل نقدمها اليوم فى وقت تكال فيه التهم للإسلام بأنه دين التطرف والإرهاب وسفك الدماء، فى الوقت الذى نشهد فيه من صور الوحشية والبربرية ضد المسلمين فى كثير من بقاع الأرض ما يندى له جبين الحقيقة خجلاً وحياءً، نقدمها بعز وفخار ونحن نردد «مسلمون لا نخجل((
    فنسأل الله تبارك وتعالى أن يحفظ مصر من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأن يجعلها أمنًا أماناً سخاءً رخاءً وسائر بلاد المسلمين.

    ولم أر فى عيوب الناس عيبا ....... كنقص القادرين على التمام


  6. #6
    الصورة الرمزية "Thomas"
    مصمم مشارك

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    Cairo
    العمر
    23
    المشاركات
    293
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    14

    رد: تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية .. ورأى علماء الاسلام

    بجد إنتوا كلكم إخواتنا و بجد أنا و كل المسيحيين عارفيين إن كل الحصل ده ملهوش دعوة بالمسلمين ..... بجد أنتوا فيكم ناس بجد طيبين أوى زى كل الناس إللى فى المنتدى هنا .... بجد إنتوا أسرة جميلة أوى .... بنحبكم يا أحلى إخوات ....

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد دراج
    مصمم مجتهد

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المحلة الكبرى
    العمر
    32
    المشاركات
    706
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    30

    رد: تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية .. ورأى علماء الاسلام

    شكرا لك Thomas على هذا الفهم الناضج ولكم أنا متشوق لليوم الذى يتم فيه الكشف والقبض على المجرمين الحقيقين الذين يريدون أن لا نعيش فى أمن وأمان فى مصرنا بل فى المنطقة العربية كلها كم انا متشوق لليوم الذى نجعل فيه هؤلاء المجرمين عبرة لا أقول لمن يعتبر بل أقول عبرة لمن لا يعتبر وأنا لا أريد أن أدين الأمن بالاهمال لأنه كان من المفترض بأجهزة الأمن توقع أى حادث فى المناسبات العامة لأنه للأسف حدث هذا أكثر من مره خلال عامين فقط 2009 & 2010 لكن أقول أعان الله الأمن للتصدى لهذا الارهاب الغاشم الذى لا دين له

  8. #8

    الصورة الرمزية النجمةالذهبية
    مشرف القسم الاسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    بلاد الرافدين
    العمر
    24
    المشاركات
    2,447
    Thanks
    194
    Thanked 37 Times in 32 Posts
    معدل تقييم المستوى
    73

    رد: تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية .. ورأى علماء الاسلام

    جزاكم الله خير عالموضوع المهم وعالردود الصحيحة

    لكن هناك امر كبير ... اعتقد انكم لم تذكروه (لا اعرف انتم لم تذكروه ام انكم تجاهلتموه)
    اولاَ انا (العبد لله عراقي) واعرف تنظيم القاعدة . دولة العراق الاسلامية
    وهم تنظيم جهادي موحد ومناصر للمسلمين واهل السنة
    لاتذهبون بالاعلانات والدعاية انهم ارهابيون او مجرمون
    اعلمو امر مهم انه هناك منظمات اسرائيلية وامريكية تقوم بقتل المسلمين وتنسب الفعل الى تنظيم القاعدة

    ثانيا : حول تفجير كنيسة القديسيين بالاسكندرية
    قامت دولة العراق الاسلامية , (تنظيم القاعدة)
    أمهل الكنيسة القبطية المصرية 48 ساعة للافراج عن مسلمات "مأسورات في سجون اديرة" في مصر، وذلك بحسب مركز سايت الاميركي المتخصص في مراقبة المواقع الالكترونية الاسلامية.

    وبحسب سايت فإن تهديدات القاعدة لأقباط مصر تأتي عقب الدعوات الى المسلمين للتحرك من اجل زوجتي كاهنين قبطيين قيل إن احداهما اعتنقت الاسلام ولهذا السبب تم احتجازها داخل احد الاديرة، وان الثانية أبدت رغبتها بإشهار الاسلام فاحتجزت بدورها في أحد الاديرة.

    وبث التنظيم ايضا تسجيلا مصورا منسوبا الى "مقاتل" يقود مجموعة انتحارية ويهدد بدوره الكنيسة القبطية في مصر ويقول إن زوجتي الكاهنين المعتقلتين هما كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين، كما ذكر سايت. وجاء في الوعيد انه اذا لم يلب الاقباط مطلب التنظيم "ستفتحون على ابناء ملتكم بابا لا تتمنونه ابدا ليس في العراق فحسب بل في مصر والشام وسائر بلدان المنطقة فلديكم عندنا مئات الآلاف من الاتباع ومئات الكنائس وكلها ستكون هدفا لنا ان لم تستجيبوا".

    يا اخوان انا عراقي واعرف كل اللي يجري في العراق
    حرب على العقيدة وحرب على الاسلام
    لكن الله المستعان

    دولة الاسلام باقية

    الله اكبر والعزة للاسلام والمسلمين


    قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ((اتق الله حيثما كنت. وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن))(رواه الترمذي)




    تفنى اللذاذة ممن نال صفوتها === من الحرام ويبقى الإثم والعار
    تبقى عواقب سوء في مغبتها === لا خير في لذة من بعدها النار


    ______
    اخــوكم في الله
    هشام

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. كوبرى ستانلى بالاسكندرية
    بواسطة ahmedos2m2 في المنتدى مايا | Autodesk Maya
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13 / 03 / 2012, 56 : 12 PM
  2. تفجير سيارة
    بواسطة kilwa في المنتدى عرض ونقد الأعمال | Exhibition & Criticism Designs
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 07 / 07 / 2011, 27 : 11 AM
  3. [Motion Graphics]: درس صنع تفجير علي شكل وردة
    بواسطة ateya3d في المنتدى دروس الأفتر افيكت | After Effects Tutorials
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12 / 01 / 2011, 34 : 12 AM
  4. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02 / 01 / 2011, 19 : 09 PM
  5. امريكية مسيحية تدافع عن الاسلام اقوى دفاع عن الاسلام من القلب للقلب
    بواسطة محمود حسانين17 في المنتدى الصوتيات والمرئيات الإسلاميه
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 20 / 10 / 2010, 10 : 02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 09 : 09 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO