فِرَّ من المتشائم فرارك من الأسد !!




المتشائم وصاحب النظرة السوداوية للأمور أمره خطيير جدا !!!

يصيبك بالإحباط والانهزامية من أمر , كم وددت أن تفعله

ذو النظرة السوداوية يعديك وأنت لاتشعر !! يقتلك وأنت لا تدري !!


كم من من صاحب ومعلم وأب تعرفه بهذه النظرة ؟ الكثيير

كم من مشروع كان يسبح في مخيلتك وتطمح أن يكون منطلقا ليرى النور , ببساطة متشائم يقلل منها ولو الشيئ البسيط

كم من طالب أصبح أسيرا للهموم والمشاكل النفسية بسبب معلم لا يصلح أن يسمى معلم !! فالمعلم محب محفز ميسر ومسهل للصعاب وإيجابي

كم من زوجة تشتكي لوسائل الإعلام والمستشارين من زوجها السلبي الذي لا يقدر الجميل والذي يدقق ويشتم ويقلل من الهمة ولا يشكر على القليل فما بالك بالكثير !!



أعرف شابا لديه حماس وتفائل بالأمور وحب للتميز والتطلع يأتي بفكرة مثلا لأهله وعائلته فيرى ردا مثبطا منهم وهذا من نتاج خبراتهم وتشائمهم من أخطاء الاخرين في مجال ما يرون أنه لا يستطيع هذا الابن أن يصل !! ولا يستطيع أن يكمل ولا لا ,,, لماذ كل هذا ؟؟



يقال كن إيجابيا ولو 1 % ..

أحبتي اشكروا , ارفعوا الهمم ,, ساعدوا , حفزوا :: كل هذا = شخص مثالي ناجح إيجابي واعلم أنك لك الأجر والمثوبة من الله تعالى

صاحب النظرة السوداوية كما لا يخفى عليكم أو المتشائم أو السلبي ..... يرى كل شيئ أسودا - رماديا

لا يرى الأشياء إلا بفكرة القاصر هو قد رأى مشاهدا أو مواقف قد تكون فيها أخطاء فيبني عليها , فكلما استشاره شخص أو سأله يقول : فيها مشكلة , أخطائها كبيرة , صعبة .

فكر سقيم ..



**أود أن أذكر لكم مشاهد تحدث في واقعنا إن لم أقل بالمئات فهي عشرات وعشرات !! " وهي تصوّرية من كلامي وإلا نحن نراها في محيطنا "



المشهد الأول ::

طلاب الصف الخامس الابتدائي لديهم حصة القراءة والأناشيد .. أحمد طالب مجتهد طموح واثق من نفسه أتى إلى الأستاذ وياليته ما ذهب !!

أحمد : أبشرك يا أستاذ حفظت النشيدة الفلانية وأبغى أنشدها قدام أصحابي !! هؤلاء اسمهم المبادرون للشيئ وهذا رائع

الرد المحبط المميت لقدرات الطفل .. أقول روح روح لا تخرج تبكي علينا من الخجل ,, ضيعت وقت الحصة

أتمنى تتخيلون منظر الطالب المتحمس كيف أصبح !!! لماذا هذا الجبروت وحب تحطيم الناس !!



المشهد الثاني ::

"الزوجة المعلمة "

أتى وقت الرجوع من الدوام وتعلمون كمية الارهاق والتعب الذي يحل لها وووو

فمن حرص هذه الزوجة على زوجها وتود أن ترضيه وتسعده في كل شيئ إلا الزوج غير ذلك !!!

استعدت من الليل وجهزت أدوات الطبخ ومعلومات الطبخة وقرأت وبدات في التحضير وانتهت الطبخة الرائعة ولكن نسيت أن تعمل السلطة التي يحبها الزوج ؟؟؟؟؟؟

آآآآآآه فيه واحد ما يرحم !

وضعت الأكل قبل ما ياكل ماشاف أنواع الأطباق ماشاف التنسيق الحلو ماشاف ......

أولا وين السلطة أنتي غبية أنتي بتفكرين انك بتسوين الأكل هذا عشان تبسطيني الله لا يعطيك العافية وقام !!!!


ما بالك إذا كان هذا الكلام أمام الأولاد أنه تود ان تقتلها ولا تحتقرها وتقلل من أمرها وما تفعل !!!



مسكينة تلك الزوجة وجهزت وتعبانة من الدوام وفي الأخير تسمع الكلام المميت لها ولسعيها أن تعمل شيئ من أجلك ,,, ولكن أقول أعااانك الله أيتها الزوجة !!


آآآآآآآآآآسف جدا جدا على الإطالة ولكن والله إنه أمر يؤرقني ويتعبني كثييير أن أسمع مثل هذه الأمور ..



ملامح إيجابية ::

أيها الطالب الشجاع استمر حبيبي واجتهد وفر من المدرس المشؤووم فرارك من الأسد ,, ولكن المصيبة أين المفرّ !!

أيها الابن الرائع حااااااااااول ولا تيأس فالقوة لك بإذن الله

أيتها الزوجات ذو الهمة والتقدير والابداع أقول لك لا تيأسي حاولي بالدعاء حاولي بالطرق الايجابية وربي يقويك .


أتمنى اني لمست جانبا ولو بسيطا في هذا الامر, كما اتمنى أني وفقت في الطرح ولزوم الفائدة ولا أثقلت عليكم .

ممـــــــا راق لي بتصرف


........................................

رسالة اليوم | التفائل