ما هي نيتك وأنت تقرأ القرآن؟؟




عن عمر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إنما الأعمال بالنيات , وإنما لكل امرئ ما نوى , فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله , فهجرته إلى الله ورسوله , ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها , فهجرته إلى ما هاجر إليه ).
تجارة النيات هي تجارة العلماء و كان الصحابة رضي الله عنهم تجار نيات بمعنى أنهم كانوا يعملون العمل الواحد
ويضعون له نيات كثيرة حتى يحصل لهم أجر على كل نية فقد قال أحد الصالحين النية أبلغ من العمل

وهذه بعض النيَّات التي يمكن لك أن تضعها أمامك وفي ذاكرتك وأنت تقرأ القرآن



1 - شفاعة القرآن
يقول الرسول: القرآن والصيام يشفعان للعبد يوم القيامة
وقال: تأتي سورتا البقرة وآل عمران يوم القيامة كأنهما غمامتان غيايتان من طير صواف تحاجان عن صاحباهما


2 - تجارة لزيادة الحسنات

يقول الله تبارك وتعالى :قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ
احتساب الأجر فكل حرف بحسنة والحسنة بعشر أمثالها
اجعل لنفسك ختمتين: ختمة تجارية سريعة لزيادة الحسنات، وختمة تدبر وإن تكن آيات قليلة كل يوم للتدبر

3 - عمارة القلب

قال رسول الله : الرجل الذي ليس في جوفه شئ من القرآن كالبيت الخرب


4 - رفع الدرجات في الجنة

قال رسول الله: يقال لقارئ القرآن أقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند أخر آية تقرأها


5 - العلاج

قال تعالى : ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا ( 82 ) ) .


6 - طمأنينة القلب

يقول الله تعالى : ألا بذكر الله تطمئن القلوب


7 - حياة القلب

القرآن ربيع المؤمن كما أن الغيث ربيع الأرض ، إذا لم يؤثر فيك القرآن فقلبك ميت

8 - تحصيل المعاني الايمانية

الخشوع ، الانكسار ، الخوف ، الرجاء ،التوكل ، الحب ، اليقين وغيرها


9 - تعلُّم وتعليم القرآن

قال رسول الله : خيركم من تعلم القرآن وعلمه


10 - قدوة للمسلمين

أن تكون رمزا متحركا للقرآن
فمن يجدك تقرأ القرآن وتعمل بما تقرأ تكون قدوة له


هذه بعض النوايا.. وغيرها الكثير فلا تنسى: لكل امريء مانوى


ممــــــا قرأت بتصرف






أقـــــــــــــوال تستحق القراءة




العجب ممن يغرق ومعه مركب النجاة فقيل وما هو قال : الاستغفار

لا تجعل لنفسك ثمناً غير الجنة فإن نفس المؤمن غالية ..
.
خذ من الهدهد ثلاثة : الأمانة في النقل سمو الهمة حمل هم الدعوة




لا تزال الملائكة مشغولة ببناء قصرك ما دام لسانك رطب بذكر الله
من نذر نفسه ليعيش لدينه فسيعيش متعباً ولكنه سيحيا سعيداً ويموت سعيداً
سعادتك بثلاث : ( طاعة . مجاهدة . جنة) عش بالأولى وتحمل الثانية لأجل الثالثة

الأخوة : قلب معطاء ودعوة في الغيب تخترق السماء وحب في الله يسع الفضاء




من أحب أن يهون الله عليه الوقوف

فليذكر الله في ظلمة الليل قائما

تمضي بنا الحياة في طريق لا نعرف مداه

ولكن يبقى طوق نجاتنا ( طاعة الله )

أتشكو نفسك السأم وسامر قلبك الألم جروحك كلما نزفت بذكر الله تلتئم !