Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 3 من 3

إعادة البناء النفسي والعسكري للأمة

هذا الموضوع : إعادة البناء النفسي والعسكري للأمة داخل القسم الإسلامي والدينيالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : إعادة البناء النفسي والعسكري للأمة سيطرت الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية علي مقاليد الأمور في العالم والتحكم في مقدرات الشعوب ...

  1. #1
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    2,316
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    64

    إعادة البناء النفسي والعسكري للأمة

    إعادة البناء النفسي والعسكري للأمة



    سيطرت الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية علي مقاليد الأمور
    في العالم والتحكم في مقدرات الشعوب والأمم
    في جميع نواحي الحياة الفكرية والتكنولوجية والعسكرية والتغذية ،
    وهاهي تتجه نحو المياه وتسعي أن تخصص مقادير محددة لكل دولة
    وخاصة العربية منها،
    كل هذا وغيره يجبرنا نحن العرب والمسلمين – إن كنا نعي الدرس جيداً –
    أن نتجه نحو بناء قوانا النفسية والعسكرية التي لا محال منها
    إن حاولنا أن نحافظ علي بقاءنا في هذه الحياة
    حتي تتاح لنا لقمة العيش بكرامة – إن بقيت لنا كرامة .



    فاللهث وراء الغرب والأمريكان باتت موضة منتهية الموديلات
    وغير صالحة لأجسادنا التي أصبحت غير صالحة للجري خلف الفتافيت
    من الطعام التي يتركها من لا يصح أن نأكل من بين أيديهم.

    وحماية النفس والمحافظة علي بقاء النسل والذرية
    التي هي مستقبل الأمم لأمر يحتم علينا أن نعيد ورقة تفكيرنا
    من جديد في استشرافات المستقبل للأجيال القادمة بدلاً من
    قراءة خططنا الإستراتيجية وأوراقنا المستقبلية بالمقلوب.



    وحماية الأرض وإعمارها والبقاء علي أرض الأجداد والأسلاف
    حتي يتسلمها أبناءنا دون نقص أو تفريط ليحتم علينا أن نملك في أيدينا
    ما نحمي به ما نريد.



    ونشر الخير والصلاح بين أنفسنا علاوة علي نشره بين الأمم ليتطلب
    أدوات تتناسب مع العصر ومع مقدوراتنا الفكرية والمادية
    وإلا سنتخلي عن مهمتنا المحددة لنا والتي خُلقنا من أجلها
    وهي عبادة الله وتعبيد الناس لربهم.



    كل هذا وغيره يدفعنا دفعاً أن نسعى جاهدين - ومن الآن - أن نعيد بناءنا النفسي والعسكري من جديد.



    فالبناء النفسي هو الضرورة الملحة والتي يجب
    أن تترسخ داخل كل إنسان لتبين مدي قناعته ومدي عطائه
    ولن يكون ذلك إلا بعدة نقاط ومنها:-
    - بناء الجانب الإيماني والروحاني في نفوس الشعوب ،
    والتأكيد علي معية الله وقدرته وعطائه ومنعه.

    - تهيأة أماكن العبادة والمحافظة علي حرمتها بما يتناسب
    مع إلتزام الشعوب وانضباطها في الجوانب التعبدية لله سبحانه وتعالي
    والتي لا مناص منها في تنفيذ أوامره سبحانه وتهيأة النفوس
    لإطاعة الأوامر وإنتهاء النواهي.

    - تفجير الطاقات وإكتشاف المواهب لدي الشعوب العربية والإسلامية
    وتبني الإبتكارات والإختراعات وإخراجها حيز التنفيذ،
    وتحفيز الأخرين علي استغلال العقل في التفكير والتدبر
    بدلاً من التدمير والتشرد.



    - تهيأة الجو الصحي والأماكن الفسيحة للإنطلاق
    والتريض وإنتعاش الأجسام نحو إعادة نشاطها مرة أخري.

    - تفعيل التأمين الصحي والعناية الجيدة والحقيقة بصحة الشعوب
    وحمايتها من الأمراض والأوباء مع الإستفادة من العقول العلمية
    المهاجرة وخاصة الهاربة من الكبت
    والبطش العلمي والمادي من حكومات بلادها،
    وأن يستفاد منها علي مستوي البلاد العربية والإسلامية
    إن لم ترغب العودة إلي بلادها مرة أخرى.

    - صرف أموال الأمة في إعادة بناء كيانها العلمي والإستراتيجي
    والبعد عن الأسفاف والتبذير والتفريط مما يولد نوع من الثقة
    لدي الشعوب نحو حكوماتهم.



    - إيجاد كوادر جديدة تحمل عبأ المسئولية
    في جميع النواحي وتوفير الإمكانيات اللازمة لذلك،
    وتأهيل ورفع كفاءة الكوادر المسئولة حالياً والتركيز علي التطوير الفني
    في الأداء بدلاً من الإنتشار الأفقي
    وكثرة أعداد المسئولين دون جدوة تذكر.

    - إعادة وتنقيح وصياغة القوانين واللوائح والدستور
    بما يتناسب مع الشورى والديمقراطية وحرية الشعوب
    في ظل ضوابط الشرع والدين، مما يهيأ الجو النفسي الصحي والطبيعي
    نحو التفكير في الإبداع والثقة في إعادة بناء قوي الأمة من جديد.

    - إستخدام موازين الشرع في السلوكيات والأخلاقيات
    نحو حركة الشعوب فيما بينها وفيما بين الحكومات
    وخاصة ميزان العدل والمساوة والمحافظة علي الحقوق
    مهما كانت درجة قرب أو بعد الأفراد من السلطة.



    إن هذه النقاط ليست نهاية المطاف
    ولكننا نرى إن كان إعادة البناء النفسي سيؤخذ موضع التنفيذ
    أن تشكل هيئة أو لجنة لصياغة وتحديد النقاط
    التي ستنطلق منها الأمة نحو البناء النفسي لشعوبها.

    أما البناء العسكري والذي لا محالة منه أبينا أم قبلنا،
    لأن المحافظة علي أرضنا ومقدراتنا ليحتم علينا أن تكون
    بين أيدينا الأدوات التي نحمي بها أنفسنا أو نرهب بها عدونا
    حتي لا يتعدى عليها أو يستعدي الأخرين علينا،
    أو يحكم فينا بغير شرع الله .

    فتحديد الأموال الكافية واللازمة في الموازنات السنوية
    لشراء المعدات والأسلحة العسكرية أولبناء المصانع المخصصة
    لإنتاج مثل هذه النوعية ، وحماية الأموال من العبس والتلف
    سواء كانت مع الأفراد أو تحت سيطرة المسئولين
    لهو أمر ضروري وملزم للحكومات أن يكون ضمن مهامها الأساسية .



    وتأهيل وتدريب الكوادر العسكرية اللازمة والمنوط بها
    إدارة النواحي العسكرية بات أمراً حتمياً أن يأخذ بعين الإعتبار
    الضروري والملح نحو إعادة البناء العسكري للأمة،
    مع الكف عن تسريح الكوادر الصالحة والمهيئة لحمل مثل هذه الأمانة
    من عملهم لمجرد إنتمائتهم الفكرية.



    قال تعالي (وأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ ومِن رِّبَاطِ الخَيْلِ
    تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وعَدُوَّكُمْ وآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لا تَعْلَمُونَهُمُ
    اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ومَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إلَيْكُمْ
    وأَنتُمْ لا تُظْلَمُونَ (60) وإن جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا
    وتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ (61) [الأنفال].

    (إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ). [الزمر:2].

    (اللَّهُ الَّذِي أَنزَلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ وَالْمِيزَانَ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ). [الشورى:17].
    (الَر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ
    بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ). [إبراهيم:1]..

    من أروع ما قرأت




    همسة رائعة

    التمسك بالسنة لا يُنافي التقدم
    الشيخ محمد بن عبد الله الإمام

    إنَّ مما ينبغي التفطن له وإدراكه جيداً أنّ الإسلام لا يمنع من التقدم
    في علوم وأحوال دنيوية بل إنّ الإسلام يُنعش ما كان صالحاً
    للتقدم في أمور الدنيا.



    قال أمير المؤمنين المشهور بابن شهاب ( العلم فيه نعشٌ للدين والدنيا)
    أخرجه ابن المبارك في الزهد رقم (817)وابن عبد البر في
    جامع بيان العلم وفضله رقم(1018)وهو صحيح إلى ابن شهاب .



    وقال ابن القيم في مفتاح دار السعادة ( فقوام الدين والدنيا إنما هو بالعلم ) .
    وللعلامة الشنقيطي كلام نفيس في هذه المسألة في( أضواء البيان ج 3 / 435 ـ 438 ) قال : ( ومن هدي القرآن للتي هي أقوم : ـ
    هديُه إلى أن التقدم لا ينافي التمسك بالدين فما خيَّله أعداء الدين
    لضعاف العقول ممن ينتمي إلى الإسلام
    ( من أن التقدم لا يمكن إلا بالانسلاخ من دين الإسلام ـ
    باطل لا أساس له ، والقرآن الكريم يدعو إلى التقدم في جميع الميادين
    التي لها أهمية في دنيا أودين ) .



    ولكن ذلك التقدم في حدود الدين والتحلي بآدابه الكريمة
    وتعاليمه السماوية قال تعالى : ( وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ ... الآية )
    الأنفال : الآية 60
    وقال : ( وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُدَ مِنَّا فَضْلاً يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ
    وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الحديد أن اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السرد
    وَاعْمَلُوا صَالِحاً ...الآية ) فقوله (أن اعمل سابغات وقدر في السرد )
    يدل على الاستعداد لمكافحة العدو .

    وقوله ( واعملوا صالحاً ) يدل على أنَّ ذلك الاستعداد
    لمكافحة العدو في حدود الدين الحنيف .
    وداود من أنبياء ( سورة الأنعام) المذكورين
    في قوله تعالى [ ومن ذريته داود ] الآية ......

    وقد قال مخاطباً نبينا صلى الله عليه وسلم بعد أن ذكرهم )
    أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده ) .

    وقد ثبت في صحيح البخاري عن مجاهد أنه سأل بن عباس رضي الله عنهما : من أين أخذت السجدة في سورة (ص) ؟ ،
    فقال رضي الله عنه: أوَما تقرأ [ ومن ذريته داود ] ،
    [ أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده ] فسجدها داود ،
    فسجدها رسول الله صلى الله عليه وسلم .



    فدل ذلك على أنّا مخاطبون بما تضمنته الآية مما أُمر به داود .
    فعلينا أن نستعد لكفاح العدو مع التمسك بديننا ،
    وانظر قوله تعالى : [وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ] فهو أمرٌ جازمٌ بإعداد كل ما في الاستطاعة من قوة ولو بلغت القوة من التطور ما بلغت .



    فهو أمر جازم بمسايرة التطور في الأمور الدنيوية ،
    وعدم الجمود على الحالات الأُول إذا طرأ تطورٌ جديدٌ ولكن كل ذلك
    مع التمسك بالدين .

    ومن أوضح الأدلة في ذلك قوله تعالى : [ وإذا كنت فيهم فأقمتَ لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم
    فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا
    فليصلوا معك وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم.......الآية ] .



    فصلاة الخوف المذكورة في هذه الآية الكريمة تدل على لزوم الجمع بين مكافحة العدو ، وبين القيام بما شرعه الله جل وعلا من دينه
    فأَمره تعالى في هذه الآية بإقامة الصلاة في وقت التحام الكفاح المسلح
    يدل على ذلك دلالة في غاية الوضوح



    وقد قال تعالى : [ يا أيها الذين أمنوا إذا لقيتم فئةً فاثبتوا
    واذكروا الله كثيراً لعلكم تفلحون ] فأَمره في هذه الآية الكريمة
    بذكر الله كثيراً عند التحام القتال يدل على ذلك أيضاً دلالةً واضحةً.



    فالكفار خيَّلوا لضعاف العقول أنَّ النسبة بين التقدم والتمسك بالدين ، والسمت الحسن والأخلاق الكريمة تَباين مقابلة كتباين النقيضين
    كالعدم والوجود والنفي والإثبات ..........



    فخيَّلوا لهم أن التقدم والتمسك بالدين متباينان تباين مقابلة
    بحيث يستحيل اجتماعهما فكان من نتائج ذلك انحلالهم من الدين
    رغبة في التقدم فخسروا الدنيا و الآخرة ذلك هو الخسران المبين
    والتحقيق أن النسبة بين التقدم والتمسك بالدين بالنظر إلى العقل وحده
    وقطع النظر عن نصوص الكتاب والسنة إنَّما هـي تباين المخالفة .





    نسأل الله تعالى أن يرزقنا واياكم الإخلاص في القول والعمل

  2. #2

    الصورة الرمزية Haitham Zaki
    مشرف القسم الاسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    Egypt
    العمر
    31
    المشاركات
    2,681
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 2 Posts
    الصور
    7
    معدل تقييم المستوى
    78

    Arrow رد: إعادة البناء النفسي والعسكري للأمة



  3. #3
    مصمم جديد

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    IRAN
    العمر
    32
    المشاركات
    9
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: إعادة البناء النفسي والعسكري للأمة

    الموضوع جامد اوي بس حساس شوية الرجاء من الفارس ان يلتفت للخطا الي في الامة الي سببو ولاة الامر مش الشعوب شوف مثلا ولي الامر الملك عبد الله علرابط دهhttp://www.youtube.com/watch?v=PD326Euw1wk فلما يكون ولي الامر بياكل فتافيت امريكا ويكون معذور بيكون العذر للشعب اولى ولا عذر للطرفين واليوتيوب مشحون بمثل هذا فقط اكتب اسم الملك


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. قانون الجذب النفسي
    بواسطة ammar galal في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09 / 08 / 2011, 07 : 05 AM
  2. مطلوب إعادة رفع الدروس أرقام 7-8-9 للأهمية
    بواسطة eng_adel في المنتدى الدورات والدروس التعليمية | 3dsMax Tutorials & Tips
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22 / 03 / 2011, 52 : 01 PM
  3. إعادة تعيين الحجم للصوره الرقميـة
    بواسطة ام اياد في المنتدى التصوير الفتوغرافي | Photography
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19 / 12 / 2010, 06 : 08 PM
  4. مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 06 / 02 / 2010, 23 : 06 AM
  5. إعادة الSpherical Rotation gismo (تم الحل)
    بواسطة The Cave في المنتدى Autodesk 3D Studio Max
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11 / 03 / 2009, 45 : 05 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 37 : 08 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO