اِتـْقـُنْ الفـَنْ البَدِيل لِلـْغـَضَبْ !


الهدوء عنوان الإنسان الواعي
عِنـْدَمَا لا تـَسْمَع أيْ صَوْت يُشَتـِّتـُـكَ أوْ يَفـْقِدُكَ تـَرْكِيزُك
تـُحَاول أنْ تـَسْتـَمَع لِلـْهُدُوءْ, تـُرَكِّز حَتـّى تـَسْمَع دَقــّاتِ قـَلـْبـِكَ فِي أذنـَيْك
العَقـْل يَصْـفـُو مِنْ كُل شَيءْ, وَتـَبْدَأ بـِالتـّـفـْكِير فِي كُل مَا مَرّ بـِك مُـنـْذ ُ الصّبـَاح
نـَعَم .. الهُدُوءْ سِمَة ُ ُمِن سِمَاتِ النـّجَاح ..
وَالهُدُوءْ تـَعْبـِيرُ ُعَنْ شَخـْصِيَّة ٍ قـَويَّة وَمُتـَمَاسِكَة
وَالهُدُوءْ عِنـْوَانُ ُلإنـْسَان ٍ وَاعِي !
وَبـِالعَكْس تـَمَامــًا ذلِكَ الإنـْسَانُ الـَّذِي يَفـُورُ لأتـْفـَهِ الأسْبَاب, وَيَهـِيج لأسْخـَفِ الأمُور.::.
فـَإنـّهُ يُعْتـَبَر إنـْسَانُ ُضَعِيفُ الشـّخـْصِيَّة, ضَعِيفُ العَقـْل, وَضَعِيفُ الإرَادَة ..



يَقـُول عُلـَمَاءُ النـّفـْس :-.. [ إنّ الإنـْسَانَ الذِي يَغـْضَبْ لأتـْفـَهِ الأسْبَابْ هُوَ إنـْسَانُ ُرَكِيكُ الشـّخـْصِيّة ] ..
فـَالإنـْسَانْ الهَادِئْ هُوَ الـَّذِي يَسْتـَطِيع أنْ يَفـُوز بـِقـُلـُوبِ الآخـَرين
الهُدُوءْ بـِكـُل مَا يَعْنِيه مِن مَعْنـَى قـَادِرُ ُعَلى صِنـَاعَةِ العَجَائِبْ, وَالتـّأثِير عَلـَى النـّفـُوس الغـَلِيظـة
.. العُنـْفْ يُوَلـّد العُنـْفْ, وَالغـَضَبْ يُوَلـّد الغـَضَبْ ..
.. أمّا الهُدُوءْ فـَإنـّه يَطـْفِئْ الغـَضَبْ كَمَا يَطـْفِئْ المَاءُ النـَّار ..
.. كُن هَادِئـــًا فِي تـَعَامُلِكَ مَعَ الآخـَرين ..
.. وَاسْتـَخـْدَم لـَبَاقـَتـُكَ مَعَ المُسِيئِين إلـَيْك ..
.. وَتـَكَلـّم بـِعِبَارَاتٍ رَزينـَة وَودِّيَة ..
.. فـَهَذا هُوَ أقـْصَرُ الطـّرُق لِكَسْبِ الآخـَرينْ وَنـَيْل إعْجَابَهُم !


وَلا تـَنـْسَ :-
أنـْتَ المَسْؤُول عَنْ طـَريقـَة مُعَامَلـَةِ النـّاس لـَك ..
.. عَبِّر عَنْ غـَضَبـِك , وَلـَكِن بـِحِكْمَة .. فـَإنْ كَانَ وَلابُد مِنْ العَتـَبْ فـَبـِالحُسْنـَى ..
.. [ وَجَادِلـْهُم بـِالـَّتِي هِيَ أحْسَن ] ..
إذاً أقـُولُ لـَك :-
اِتـْقـُنْ الفـَنْ البَدِيل لِلـْغـَضَبْ !!!

ممــــــــا قرأت


من تجارب الآخرين





يقول فولتير:
من تسبب في سعادة إنسان تحققت سعادته





عمل يجهد خير من فراغ يفسد




ليس سر الحياة أن تعمل ما تحب بل أن تحب ما تعمل




كل واشرب مع أقاربك ولكن لا تشتغل معهم




عظمة الإنسان تقاس بمدى استعداده أن يرحم
أولئك الذين أخطأوا في حقه




إذا اعتدت أن تغضب من كل ما لا يرضيك فلن تهدأ أبدا