Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 4 من 4

حكمة بالغة-64

هذا الموضوع : حكمة بالغة-64 داخل القسم الإسلامي والدينيالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : حكمة اليوم ستكون في ذكرى مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم فكل عام وانتم بخير وفي خير والى خير احببت ...

  1. #1
    احباب طريق الجرافيك

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    252
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    14

    حكمة بالغة-64

    حكمة اليوم ستكون في ذكرى مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم فكل عام وانتم بخير وفي خير والى خير

    احببت ان تكون التهنئة مختلفة كما ستكون حكمة اليوم وما فيها مختلف
    فالناس في ذكرى مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم ينقسمون إلى فريقين افراط وتفريط
    افراط في منع الناس بالاحتفال بذكرى مولده وتفريط في الاحتفال به
    وسبحان الهادي وقعت عيني على مقدمة كتاب " فقه السيرة " لمؤلفه محب السنة ورائد الاصلاح والتغيير الشيخ محمد الغزالي عليه رحمة الله اثناء تواجدي في صالون الحلاقة الذي يعتاد الذهاب اليه ابني احمد حفظه الله ونفع به فجلست اقرأ المقدمة اثناء انتظاري في الصالون علما بان الكتاب موجود في مكتبتي منذ فترة لكن لم اقرئه لاني اجلت قرائته لحين البدء في الاعداد لحلقات انسانيات محمد
    واثناء قرائتي بهرني فضيلة الشيخ رحمه الله كعادته في كتبه التي قرائتها له من قبل فهو يغوص في عمق معاني الايات القرائنية اذا تحدث عن القرآن وفي عمق الاحاديث اذا تحدث عن السنة
    وانا لم اكن على ارتياح لرآي من يدعو الى عدم الاحتفال بمولد الحبيب صلى الله عليه وسلم , وايضا لم اكن على ارتياح ممن يغالون في الاحتفال به صلوات الله وسلامه عليه , وكنت على يقين ان هناك نقطة وسط بين الطرفين لكن ما هي وما هو محتواها الى ان قرأت تلك المقدمة الرائعة
    فاحببت ان اشاركم الاحتفال بمولد الحبيب صلى الله عليه وسلم بمقتطفات من تلك المقدمة والتعليق عليها
    استهل فضيلة الشيخ الغزالي عليه رحمة الله مقدمته بأن هناك عظماء كثيرون يقرأ الناس قصص حياتهم ليتملوا من عناصر النبوغ فيها وليتابعوا باعجاب مسالكها في الحياة ومواقفها بازاء ما يعرض لها من مشكلات وصعاب , وبين ان هذه القراءة المجردة هي الرباط الفذ بين اولئك العظماء ومن يتعرف عليهم , غير انه بين انه لم يكتب كتابه حول سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وفي نفسه هذا المعنى المحدود كونه رجل مسلم عن علم يعرف لماذا اسلم ولماذا آمن , ولماذا صدق بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم
    ثم بين انه اثناء كتابته للسيرة العطرة كان يكتبها كما يكتب جندي عن قائده او تلميذ عن استاذه لا كما يكتب المؤرخون كتبهم عن شخصيات لا صلة لهم بها ولا علاقة
    ثم تطرق الى الحديث الى ان المسلمين لا يعرفون عن السيرة الا قشورا خفيفة لا تحرك القلوب ولا تستثير الهمم وان ما نراه من توقير وتعظيم للنبي صلى الله عليه وسلم ما هو الا توقير وتعظيم نابع عن تقليد متوارث وان علاقتنا بالسيرة المحمدية لابد ان تكون علاقة تنمي الإيمان , وتزكي الخلق , وتلهب الكفاح

    وفي المقدمة ذاتها يتطرق الشيخ عليه رحمة الله الى الواقع الذي نراه اليوم من الافراط والتفريط في الاحتفال بمولده بعد ان بين واقع المسلمين البعيد عن منهج السيرة العطرة فقال في سياق الحديث فبدلا من الاستماع الى قصة المولد يتلوها صوت رخيم يجب على المرء ان ينهض بنفسه واصلاح شأنه حتى يكون قريبا من سنن محمد صلى الله عليه وسلم في معاشه ومعاده وحربه وسلمه , وعلمه وعمله , وعاداته وعباداته.
    إن المسلم الذي لا يعيش الرسول في ضميره , ولا تتبعه بصيرته في عمله وتفكيره , لا يغني عنه ابد ان يحرك لسانه بألف صلاة في اليوم والليلة
    وكان الشيخ عليه رحمة الله قد بدأ كتابة السيرة وهو في مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم في مسجده الشريف وقد عاين احوال المسلمين وعاداتهم في زيارة المسجد النبوي وكيف ان هؤلاء الزوار الذين يرغبون في السكن بجوار المسجد مع عدم العمل سمى ذلك منهم جوار عاطل فالصحابة رضوان الله عليهم لم يؤثروا البقاء بمدينة النبي والتبرك بآثاره بل البركة كل البركة في العمل بمنهجه والدعوة اليه وهذا ما حرك الصحابة الى كل انحاء العالم لينشروا دعوته
    وضرب في ذلك مثلا لجماعة من سكان المغرب قابلهم الشيخ يزعمون انهم جاءوا من المغرب إلى المدينة فارين بدينهم من فتن الاستعمار الفرنسي لدول المغرب فأخبرهم الشيخ عليه رحمة الله أنهم فارين من الزحف لا كما يخيل لهم انهم فارين بدينهم لان اخوانهم في المغرب يجاهدون بمحاربة المعتدي الفرنسي على اراضيهم وهم مجرمون بتركهم اخوانهم المجاهدين يحملون وحدهم عبء الكفاح.
    واخيرا اخواني فلنحتفل بذكرى مولده صلى الله عليه وسلم احتفالا يجعلنا ننهض بانفسنا وبإمتنا , احتفالا يساهم في دفع عجلة الانتاج إلى الامام , احتفالا يساهم في دعم الاقتصاد الاسلامي , احتفالا يساهم في نهضة عمرانية فالمدينة المنورة من ناحية العمران العام اقل منها يوم كانت موطنا للأوس والخزرج في الجاهلية الأولى , وما يزرع اليوم من أرضها عشر ما كان يرزعه العرب قديما
    ألا ما أرخص الحب إذا كان كلاما , وما أغلاه عندما يكون قدوة وذماما
    كل عام وانتم بخير

    ادعوكم للتسجيل في دورة كيف تخطط لحياتك على الرابط التالي


    http://forums.cgway.net/cg46858/




    عمار جلال امام
    مهندس بناء الذات الإنسانية



  2. #2


    الصورة الرمزية 4MAX
    الإشراف العام

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    فى القلب
    العمر
    29
    المشاركات
    19,932
    Thanks
    983
    Thanked 241 Times in 199 Posts
    الصور
    6
    معدل تقييم المستوى
    462

    رد: حكمة بالغة-64

    بارك الله فيك وكل عام وانت والامه الاسلاميه بخير
    ان لله عبادا اختصهم لقضاء حوائج الناس
    حببهم للخير وحبب الخير لهم
    اولئك هم الامنون من عذاب الله يوم القيامه
    =====

    بروا آبائكم يبروكم أبنائكم




    ĎΞs!GŖ

    مركز طريق الجرافيك التعليمي

  3. #3

    الصورة الرمزية النجمةالذهبية
    مشرف القسم الاسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    بلاد الرافدين
    العمر
    24
    المشاركات
    2,447
    Thanks
    194
    Thanked 37 Times in 32 Posts
    معدل تقييم المستوى
    73

    رد: حكمة بالغة-64

    جزاك الله خير
    اسأل الله لك التوفيق
    قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ((اتق الله حيثما كنت. وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن))(رواه الترمذي)




    تفنى اللذاذة ممن نال صفوتها === من الحرام ويبقى الإثم والعار
    تبقى عواقب سوء في مغبتها === لا خير في لذة من بعدها النار


    ______
    اخــوكم في الله
    هشام

  4. #4
    الصورة الرمزية F.WIN
    مصمم متميز

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    AlgeriA
    المشاركات
    2,119
    Thanks
    0
    Thanked 2 Times in 2 Posts
    الصور
    17
    معدل تقييم المستوى
    78

    رد: حكمة بالغة-64

    مجهود رائع منك اخي الغالي
    جعل الله مجهودك وحرصك في موازين حسناتك ان شاء الله تعالى


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. حكمة بالغة-48
    بواسطة ammar galal في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08 / 12 / 2016, 49 : 01 PM
  2. حكمة بالغة-50
    بواسطة ammar galal في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12 / 12 / 2011, 59 : 06 PM
  3. حكمة بالغة-49
    بواسطة ammar galal في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11 / 12 / 2011, 58 : 08 PM
  4. حكمة بالغة-47
    بواسطة ammar galal في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06 / 12 / 2011, 26 : 11 AM
  5. حكمة بالغة-34
    بواسطة ammar galal في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03 / 11 / 2011, 14 : 11 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 03 : 02 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO