في ذكرى الاسراء والمعراج لا بد من ان نسترجعها بداية من الاحداث التي مرت بالنبي صلى الله عليه وسلم
من موته عمه وزوجته واحداث الطائف والحصار الذي ضرب عليهم , ثم كانت الرحلة لتسلية النبي صلى الله عليه وسلم والاحتفاء به
والتأكيد على صدق دعوته , وهذه الرحلة العجيبة فيها من الاحداث والمشاهد التي لا بد ان نقف عندها ونتعلم منها ونتعظ ونعتبر
وأول ما لفت نظري في هذه الرحلة المباركة هي تجهيزات الرحلة فقد ورد في الاحاديث التي تحدثت عن هذه الرحلة ان جبريل عليه السلام اخذ النبي صلى الله عليه وسلم وشق صدره الشريف عند الكعبة المشرفة وغسله بماء زمزم المبارك وحشاه ايمانا , كل هذا تمهيدا للاسراء للمسجد الاقصى ثم العروج الى السموات العلى للقاء الله سبحانه وتعالى
نتعلم من هذا انه لابد ان تنقي قلبك وتغسله من كل شيء سوى الله حتى تكون مهيئا للقاء الله

ارجو التفاعل باختيار حدث من هذه الرحلة واسقاطه على واقعنا وكيف نستفيد منه