دراسة طبية تحذر من كثرة تناول الشوكولاتة

الدمام - منير النمر:
اعتبرت استشارية مخ وأعصاب الأطفال الدكتورة ابتسام المليجي في دراسة طبية أن تناول الشوكولاتة والمكسرات والأجبان بكثرة يمثل خطراً حقيقياً على صحة الطفل، مشيرة إلى أن هذه الأطعمة هي المتسببة بشكل رئيس بصداع الأطفال.

ودعت الأمهات إلى ضرورة تغيير نمط غذاء أطفالهن، وبخاصة أن الشوكولاتة لها سلبيات عدة، منها تحقق زيادة الوزن للطفل، وصولاً للسمنة التي تعتبر طبياً أحد أهم إنتاج الأمراض المختلف، وعن كيفية إقناع الطفل بترك الشوكولاتة أو الحد منها قالت: «يكون ذلك عبر تشجيع الطفل على شرب كميات كافية من السوائل، خصوصاً في الجو الحار الذي نعيشه في هذا الصيف».

ويعد إقبال الأطفال على الشوكولاتة أمراً شائعاً في المملكة، بيد أن خبراء الطب في مجال التغذية يتخوفون من كثرة تناول الطفل للشوكولاتة، وبخاصة سيئة التصنيع، والتي تباع بأسعار مغرية للأسر، الأمر المسبب للاقبال عليها، وتناولها في شكل مكثف، وهو ما تحذر منه المليجي التي تضيف «إن الصداع الذي يصيب الأطفال إنما هو عرض لأمراض أخرى في معظم الأحيان، كما أن بعض الحالات يكون فيها سبب للصداع الذي يُصيب الطفل، وفي حالات قليلة تكون الأسباب خطيرة، لافتة الانتباه إلى «ضرورة التعرف على التاريخ المرضي للأم والطفل، مع فحص الطفل فحصاً طبياً جيداً، للتأكد من خلوه من أي أعراض أخرى ولو بسيطة، مثل الحول بالعينين أو ضعف بالعضلات»