Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 9 من 9

معجم مختار الصحاح

هذا الموضوع : معجم مختار الصحاح داخل القسم الإسلامي والدينيالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : حــــرف الـــــــــــبـــاء حرف من حروف المعجم والمكسورة حرف جر وهي لإلصاق الفعل بالمفعول به تقول مررت بزيد وجائز أن يكون ...

  1. #1

    الصورة الرمزية waleed_ali
    مشرف القسم العام والإسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    A, A
    المشاركات
    20,140
    Thanks
    587
    Thanked 288 Times in 256 Posts
    الصور
    21
    معدل تقييم المستوى
    433

    معجم مختار الصحاح

    حــــرف الـــــــــــبـــاء

    حرف من حروف المعجم والمكسورة حرف جر وهي لإلصاق الفعل بالمفعول به تقول مررت بزيد وجائز أن يكون مع استعانة تقول كتبت بالقلم وقد تجيء زائدة كقوله تعالى {كفى بالله شهيدا} وحسبك بزيد وليس زيد بقائم والباء هي الأصل في حروف القسم لدخولها على المظهر والمضمر تقول بالله لأفعلن وبه لأفعلن والباءُ حرف من عوامل الجر ويختص بالدخول على الأسماء وهي لإلصاق الفعل بالمفعول به تقول مررت بزيد كأنك ألصقت المرور به وكل فعل لا يتعدى فلك أن تعديه بالباء والهمزة والتشديد تقول طار به وأطاره وطيَّره وقد تكون زائدة كقولك بحسبك كذا وقوله تعالى {وكفى بربك هاديا ونصيرا} وربما وضع موضع قولك من أجل وقد يوضع موضع على كقوله تعالى {ومنهم من أن تأمنه بدينار} أي على دينار كما يوضع على موضع الباء كقول الشاعر إذا رضيت علي بنو قشير لعمر الله أعجبني رضاها أي رضيت بي قلت المعروف المشهور أن على في هذا البيت بمعنى عن
    ● [بأبأ] ب أ ب أ: بَأْبَأْتُ الصبي إذا قلت له بأبي أنت وأمي وبأبأ الرجل أسرع و البُؤْبُؤْ بالضم أصل الشيء وإنسان العين
    ● [بأر] ب أ ر: البِئْرُ جمعها في القلة أبْوُرٌ كأفلس و آبَآرٌ كأحجار ومن العرب من يقلب الهمزة فيقول آبار كآثار كاذا كثرت فهي البِئَارُ كالديار و بَأَر بئرا بهمزة بعد الباء حفرها وبابه مقطع
    ● [بأس] ب أ س: البَأْسُ العذاب وهو أيضا الشدة في الحرب تقول منه بَؤُس الرجل بالضم فهو بَئِيسٌ كفعيل أي شجاع وعذاب بئيس أيضا أي شديد و بَئِسَ الرجل بالكسر بُؤْسَا و بئيسا اشتدت حاجته فهو يائِسُ و بئيسٌ اسم وضع موضع المصدر و بئسَ كلمة ذم وهي ضد نعم تقول بئس الرجل زيد وبئست المرأة هند وهما فعلان ماضيان لا يتصرفان لأنهما أزيلا عن بعضهما فنعم منقول من قولك نعم فلان إذا أصاب نعمة وبئس منقول من بئس فلان إذا أصاب بؤسا فنقلا إلى المدح والذم فشابها الحروف فلم يتصرفا وفيهما أربع لغات نذكرها في ن ع م إن شاء الله تعالى ولا تبتئِسْ أي لا تحزن ولا تشتك و المُبْتِسُ الكاره والحزين و البَأساءُ الشدة و البُؤْسَى ضد النعمة
    ● بائقةٌ في ب و ق
    ● بائنةٌ في ب ي ن
    ● باديةٌ في ب د ا
    ● باريِةٌ في ب و ر
    ● باقَةٌ في ب و ق
    ● [ببل] ب ب ل: بَابِلُ اسم موضع بالعراق ينسب إليه السحر والخمر قال الأخفش لا ينصرف لتأنيثه وتعريفه وكونه أكثر من ثلاثة حروف
    ● [بتت] ب ت ت: البَتُّ القطع تقول بَتَّهُ يبته ويبته بضم الباء وكسرها وهو شاذ لأن المضاعف إذا كان مضارعه مكسورا لا يكون متعديا إلا هذا وعله في الشراب يعله ويعله ونم الحديث ينمه وينمه وشده يشده ويشده وحبه يحبه وهذه الكلمة وحدها على لغة واحدة هي الكسر وإنما سهل تعدي هذه الأفعال إلى المفعول اشتراك الضم والكسر فيهن قلت ورمه يرمه ويرمه ذكره في ر م م فزاد المستثنى على ما حصره فيه قال و بَيَّتَهُ تَبْييتا شدد للمبالغة و الانْبِتاتُ الانقطاع ويقال لا أفعله بَتَّهً ولا أفعله البَتَّةَ لكل أمر لا رجعة فيه ونصبه على المصدر وقولهم تصدق فلان صدقة بَتَاتا وصدقة بَتَّةً بتلة أي انقطعت عن صاحبها وبانته قلت كذا هو في النسخ بنون بعدها تاء ولا أعرف له وجا ويحتمل أن يكون من تصحيح النساخ وكان أصله وباتته بتاءين مفاعلة من البت قال وكذا طلقها ثلاثا بَتَّةً وروى بعضهم قوله صلى الله عليه وسلم {لا صيام لمن لم يبت الصيام من الليل} وقال ذلك من العزم والقطع بالنية و البَتَاتُ بالفتح متاع البيت وفي الحديث {ولا يؤخذ منكم عُشر البتات}
    ● [بتر] ب ت ر: بَتَرَهُ قطعه قبل الإتمام وبابه نصر و الانْبِتارُ الانقطاع و الأبْتَرُ المقطوع الذنب وبابه طرب وفي الحديث {ما هذه البُتَيراءُ} و الأَبْتَرُ أيضا الذي لا عقب له وكل أمر انقطع من الخير أثره فهو أَبْتَرُ
    ● [بتع] ب ت ع: أَبْتَعُ كلمة يؤكد بها يقال جاءوا أجمعون أكتعون أبتعون
    ● [بتك] ب ت ك: البَتْكُ القطع وبابه ضرب ونصر و بَتَّكَ آذان الأنعام قطعها شدد للكثرة
    ● [بتل] ب ت ل: بَتَلَ الشيء أبانه من غيره وبابه ضرب ومنه قولهم طلقها بتة و بَتْلَةً و البَتُولُ من النساء العذراء المنقطعة من الأزواج وقيل هي المنقطعة إلى الله تعالى عن الدنيا و التَّبَتُّلُ الانقطاع عن الدنيا إلى الله وكذا التبتِيل ومنه قوله تعالى {وتبتل إليه تبتيلا}
    ● [بثث] ب ث ث: بَثَّ الخبر من باب رد وأبثه بمعنى أي نشره و أبَثَّهُ سره أي أظهره له و البَثُّ الحال والحزن
    ● [بثر] ب ث ر: البَثْرُ الكثير يقال كثير بَثِيرٌ و البَثْرُ و البُثُورُ خراج صغار واحدتها بَثْرةٌ وقد بَثر وجهه بفتح الثاء وضمها وكسرها
    ● [بثق] ب ث ق: بَثَقَ السيل الموضع أي خرقه وشقه فانْبَثَقَ أي انفجر وبابه نصر و بِثْقاً أيضا بكسر الباء
    ● [بثن] ب ث ن: البَثَنِيَّةُ حنطة منسوبة إلى موضع بالشام قال أبو الغوث كل حنطة تنبت في الأرض السهلة فهي بثنية خلاف الجبلية وهو في الحديث خالد رضي الله عنه
    ● [بجج] ب ج ج: البَجَّةُ التي في الحديث صنم
    ● [بجح] ب ج ح: بَجَّحَهُ فَتَبَجَّحَ أي فرحه ففرح
    ● [بجس] ب ج س: بَجَسَ الماء فانْبَجَسَ أي فجره فانفجر و بَجَسَ الماء بنفسه يتعدى ويلزم وبابهما نصر
    ● [بجل] ب ج ل: التبجِيلُ التعظيم
    ● [بحت] ب ح ت: البَحْتُ الصرف وخبز بحت ليس معه غيره
    ● [بحث] ب ح ث: بَحَثَ عنه من باب قطع و ابتَحَث عنه أي فتش
    ● [بحثر] ب ح ث ر: بَحْثَرَهُ فَتَبَحْثَرَ أي بدده فتبدد وقال الفراء بحثَر متاعه وبعثره أي فرقه وقلب بعضه على بعض وقال أبو الجراح بحثر الشيء وبعثره أي استخرجه وكشفه
    ● [بحح] ب ح ح: في صوته بُحَّةٌ بالضم والتشديد يقال بَحَحْتُ بالكسر والفتح أبح بالفتح فيهما بَحَحا ورجل أَبَحٌ ولا يقال باح وامرأة بَحَّاءُ و البَحْبَحَةُ و التَبَحْبُحُ التمكن في الحلول والمقام و بُحْبُوحةُ الدار وسطها بضم الباءين
    ● [بحر] ب ح ر: البَحْرُ ضد البر قيل سمي به لعمقه واتساعه والجمع أبْحُرٌ و بِحَارٌ و بُحُورٌ وكل نهر عظيم بحر ويسمى الفرس الواسع الجري بَحْراً ومنه قول النبي عليه الصلاة والسلام في مندوب فرس أبي طلحة {إن وجدناه لبحرا} وماء بحر أي ملح و أَبْحَرَ ملح وأبحر الرجل ركب البحر و بَحْرَيْن بلد والنسبة إليه بحراني و بَحَرَ أذن الناقة شقها وخرقها وبابه قطع ومنه البَحِيرةُ وهي ابنة السائبة وحكمها حكم أمها و تَبَحَّرَ في العلم وغيره تعمق فيه وتوسع
    ● [بخت] ب خ ت: البَخْتُ الجد و المَبْخُوتُ المجدود و البُخْتِيُّ من الإبل جمعه بَخَاتِيُّ غير مصروف ولك أن تخفف الياء في الجمع والأنثى بُخْيِتةٌ
    ● [بختر] ب خ ت ر: التَّبَخْتُرُ في المشي يقال فلان يمشي البَخْتَريَّةَ
    ● [بخخ] ب خ خ: بَخْ بوزن بل كلمة تقال عند المدح والرضا بالشيء وتكرر للمبالغة فيقال بَخْ بَخْ فإن وصلت خفضت ونونت فقلت بَخٍ بَخٍ وربما شددت كالاسم فقيل بخ
    ● [بخر] ب خ ر: بُخَارُ الماء ما يرتفع منه كالدخان و البَخُورُ بالفتح ما يُتَبَخَّرُ به و البَخَرُ بفتحتين تتن الفم وبابه طرب فهو أَبْخَرُ
    ● [بخس] ب خ س: البَخْسُ الناقص يقال شراه بثمن بخس وقد بَخَسَهُ حقه أي نقصه وبابه قطع ويقال للبيع إذا كان قصدا لا بَخْسَ فيه ولا شطط
    ● [بخص] ب خ ص: بَخَصَ عينه قلعها مع شحمتها وبابه قطع ولا تقل بخس
    ● [بخع] ب خ ع: بَخَعَ نفسه قتلها غما وبابه قطع ومنه قوله تعالى {فلعلك باخع نفسك على آثارهم}
    ● [بخق] ب خ ق: بَخَقَ عينه عورها وبابه قطع و البُخْنُقُ خرقة تقنع بها الجارية وتشد طرفيها تحت حنكها لتوقي الخمار من الدهن أو الدهن من الغبار
    ● [بخل] ب خ ل: البُخْلُ و البَخْلُ بالفتح و البَخَلُ بفتحتين كله بمعنى وقد بَخِلَ بكذا من باب فهم وطرب و بُخُلاً أيضا بالضم فهو باخِلٌ و بَخيلٌ و بَخَّلَهُ نسبه إلى البخل ويقال {الولد مَبْخَلَةٌ مجبنة} قلت هذا حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم و البَخّال الشديد البخل
    ● [بدأ] ب د أ: بَدأ به وابتدأ و بدأَهُ فعله ابتداء و بَدَأَ الله الخلق و أَبدأَهُم بمعنى وباب الثلاثة قطع و البَدِيءُ بوزن البديع البئر التي حفرت في الإسلام وليست بعادية وفي الحديث {حريم البئر البديء خمس وعشرون ذراعا}
    ● [بدد] ب د د: بدَّده فرقه وبابه رد و التَّبديدُ التفريق ومنه شمل مُبَدَدٌ و تبدَّدَ الشيء تفرق و البِدَّةُ بوزن الشدة النصيب تقول منه أبَدَّ بينهم العطاء أي أعطى كل واحد منهم بَدَّتَهُ وفي الحديث {أبِدِّيِهمْ تمرة تمرة} و استَبَدَّ بكذا تفرد به وقولهم لا بُدَّ من كذا أي لا فراق منه وقيل لا عوض
    ● [بدر] ب د ر: بدر إلى الشيء أسرع وبابه دخل و بَادَرَ إليه أيضا و تَبَادَرَ القوم تسارعوا و ابْتَدَرُوا السلاح تسارعوا إلى أخذه وسمي البَدْرُ بدرا لمبادرته الشمس بالطلوع في ليلته كأنه يعجلها المغيب وقيل سمي به لتمامه و أَبْدَرْنا فنحن مبدرون أي طلع لنا البدر و بَدْرُ موضع يذكر ويؤنث وهو اسم ماء قال الشعبي بدر بئر كانت لرجل يدعى بدرا ومنه يوم بدر و البَدْرَةُ عشرة آلاف درهم و البَادِرَةُ الحدة و بَدَرَتْ منه بَوادِرُ غضب أي خطأ وسقطات عند ما احتد و البَادِرَةُ أيضا البديهة و البَيْدَرُ بوزن خيبر الموضع الذي يداس فيه الطعام
    ● [بدع] ب د ع: أبْدَعَ الشيء اخترعه لا على مثال والله بديع السماوات والأرض أي مُبْدعهُما و البديعُ المبتدع و المُبْتَدَعُ أيضا و البديعُ أيضا الزق وفي الحديث {إن تهامة كبديع العسل حلو أوله حلو آخره} شبهها بزق العسل لأنه لا يتغير بخلاف اللبن و أبْدَعَ الشاعر جاء بالبديع وشيء بِدْعٌ بالكسر أي مبتدع وفلان بِدْعٌ في هذا الأمر أي بديع ومنه قوله تعالى قل ما كنت بدعا من الرسل {و البِدْعةُ الحدث في الدين بعد الإكمال و استَبْدَعَهُ عده بديعا و بَدَّعَهُ تبْدِيعَاً نسبه إلى البدعة
    ● [بدل] ب د ل: البَدِيلُ البدل و بَدَلُ الشيء غيره يقال بدل و بِدْلٌ كشبه وشبه ومثل ومثل و أبْدَل الشيء بغيره و بَدَّلَهُ الله تعالى من الخوف أمنا و تبديلُ الشيء أيضا تغييره وإن لم يأت ببدَلِهِ و استبدَلَ الشيء بغيره و تبدَّلَهُ به إذا أخذه مكانه و المُبَادَلَةُ التَبادُل و الأَبْدَالُ قوم من الصالحين لا تخلو الدنيا منهم إذا مات واحد منهم أبدل الله تعالى مكانه بآخر قال بن دريد الواحد بَدِيلٌ
    ● [بدن] ب د ن: بَدَنُ الإنسان جسده وقوله تعالى {فاليوم ننجيك ببدنك} قيل معناه بجسد لا روح فيه قال الأخفش وأما قول من قال بدرعك ليس بشيء و البَدَنُ أيضا الدرع القصيرة و البَدَنَةُ ناقة أو بقرة تنحر بمكة سميت بذلك لأنهم كانوا يسمنونها والجمع بُدْنٌ بالضم و بَدُنَ الرجل من باب ظرف و بُدْنَاً أيضا بوزن قفل أي سمن وضخم فهو بَادِن و البُدُن بضمتين مثل البدن وهو السمن و بدَّنَ تبديناً أسن وفي الحديث {إني قد بدنت فلا تبادلوني بالركوع والسجود}
    ● [بده] ب د ه: بَدَهَهُ أمر فجأه وبابه قطع وبدهه بأمر إذا استقبله به و بَادَهَهُ فاجأه والاسم البَدَاهةُ و البَديِهةُ
    ● [بدا] ب د ا: بدا الأمر من باب سما أي ظهر وقرئ {الذين هم أراذلنا بادي الرأي} أي في ظاهر الرأي ومن همزه جعله من بدأت ومعناه أول الرأي وبدا القوم خرجوا إلى بَادِيَتِهم وبابه عدا و بَدَا له في هذا الأمر بَدَاءٌ بالمد أي نشأ له فيه رأي وهو ذو بَدَواتٍ و البَدُوُ البَاديةُ والنسبة اليه بَدَوِيٌّ وفي الحديث {من بدا جفا} أي من نزل البادية صار فيه جفاء الأعراب و البَداوَةُ بفتح الباء وكسرها الإقامة في البادية وهو ضد الحضارة قال ثعلب لا أعرف الفتح إلا عن أبي زيد وحده والنسبة إليها بَدَاوِيٌّ و بَادَاهُ بالعداوة جاهره بها و تَبَدَّى الرجل أقام بالبادية و تَبادَى تشبه بأهل البادية وأهل المدينة يقولون بَدِينَا بمعنى بدأنا
    ● [بذأ] ب ذ أ: بَذَأْتُ الرجل والموضع كرهته
    ● [بذر] ب ذ ر: بَذَرَ البذر زرعه وبابه نصر و تبذيرُ المال تفريقه إسرافا
    ● [بذل] ب ذ ل: بَذَلَ الشيء أعطاه وجاد به وبابه نصر و البِذْلَةُ و المِبْذَلَةُ بكسر أولهما ما يمتهن من الثياب و ابتذال الثوب وغيره امتهانه و التَّبَذُّلُ ترك التصاون
    ● [بذا] ب ذ ا: البذاء بالمد الفحش وفلان بَذيُّ اللسان والمرأة بذية
    ● [برأ] ب ر أ: بَرِئَ منه ومن الدين والعيب سلم وبرئ من المرض بالكسر بُرْءاً بالضم وعند أهل الحجاز بَرَأَ من المرض من باب قطع وبرأ الله الخلق من باب قطع فهو البَارئُ و البَرِيَّةُ الخلق تركوا همزها إن لم تكن من البري و أبرأَهُ من الدين و برّأَهُ تبرئَةً و تَبَرَّأَ من كذا فهو بَرَاءٌ منه بالفتح والمد لا يثنى ولا يجمع لأنه مصدر كالسماع و بَريءٌ يثنى ويجمع على وزان فقهاء وأنصباء وأشراف وكرام وجمع السلامة أيضا وهي بريئة وهما بريئتان وهن بريئات و بَرايا ورجل بريء و بُراءٌ بالضم والمد و بَارَأَ شريكه فارقه وبارأ الرجل امرأته و استبرَأَ الجارية واستبرأ ما عنده و البَرَأءُ بالفتح أول ليلة من الشهر
    ● [برثن] ب ر ث ن: البَراثِنُ من السباع والطير كالأصابع من الإنسان والمخلب ظفر البرثن
    ● [برج] ب ر ج: بُرْجُ الحصن ركنه وجمعه بُرُوجٌ و أبْراجٌ وربما سمي الحصن به ومنه قوله تعالى {ولو كنتم في بروج مشيدة} والبرج أيضا واحد بُرُوجِ السماء و التَّبَرُجُ إظهار المرأة زينتها ومحاسنها للرجال
    ● [برجس] ب ر ج س: البُرْجَاسُ غرض في الهواء يرمى فيه وأظنه مولدا
    ● [برجم] ب ر ج م: البُرجُمةُ بالضم واحدة البَرَاجِم وهي مفاصل الأصابع التي بين الأشاجع والرواجب وهي رءوس السلاميات من ظهر الكف إذا قبض القابض كفه نشزت وارتفعت
    ● [برح] ب ر ح: البَارِحةُ أقرب ليلة مضت وهي من بَرِحَ أي زال تقول لقيته البارحة ولقيته البارحة الأولى و بُرَحاءُ الحمى وغيرها بالضم والمد شدة الأذى تقول منه بَرَّحَ به الأمر تَبْريحاً أي جهده وضربه ضربا مُبَرِّحاً بتشديد الراء وكسرها و تَبَاريحُ الشوق توهجه ولا أبرح أفعل كذا أي لا أزال أفعله
    ● [برد] ب ر د: البَرْدُ ضد الحر و البُرُدةُ ضد الحرارة وقد بَرُدَ الشيء من باب سهل و بَرَدَهُ غيره من باب نصر فهو مَبْرُودٌ و بَرَّدهُ أيضا تبريداً ولا يقال أبرده إلا في لغة رديئة وقولهم لا تُبَرِّدْ عن فلان أي إن ظلمك فلا تشتمه فتنتقص من إثمه وهذا مَبْرَدَةٌ للبدن بوزن متربة قال الأصمعي قلت لأعرابي ما يحملكم على نومة الضحى قال إنها مبردة في الصيف مسخنة في الشتاء و بَرَدَ الحديدَ بالمِبْرَدِ و البُرَادَةُ بالضم ما سقط منه و بَرَد عينه بالبَرُودِ كحلها به و بَرَدَ له عليه كذا أي وجب وثبت مثل ذاب وله عليه ألف بارِدٌ وسموم بارد أي ثابت لا يزول و البَرْدُ النوم ومنه قوله تعالى {لا يذوقون فيها بردا} والبرد أيضا الموت وباب الخمسة نصر و البَرَدَةُ بفتحتين التخمة وفي الحديث {أصل كل داء البَرَدَة} و البَرَدُ حب الغمام تقول منه بُرِدَتْ الأرض والقوم أيضا على ما لم يسم فاعله وسحاب بَرِدٌ بكسر الراء و أبردُ أي صار ذا برد وسحابة بَرِدةٌ أيضا و البَرُودُ بفتح الباء البارد وهو أيضا كل ما بردت به شيئا نحو برود العين وهو كحل و البُرْدُ من الثياب جمعه بُرُودٌ و أبْرادٌ و البُرْدَةُ كساء أسود مربع فيه صغر تلبسه الأعراب والجمع بُرَدٌ بفتح الراء و البَرِيدُ المرتب يقال حمل فلان على البريد والبريد أيضا اثنا عشر ميلا وصاحب البريد قد أَبْرَدَ إلى الأمير فهو مُبْرِدٌ والرسول بَرِيدٌ قلت قال الأزهري قيل لدابة البريد بريد لسيره في البريد وقال غيره البريد البغلة المرتبة في الرباط تعريب بريده دم ثم سمي به الرسول المحمول عليها ثم سميت به المسافة
    ● [برذع] ب ر ذ ع: البَرذَعَةُ بالفتح الحلس الذي يلقى تحت الرحل
    ● [برذن] ب ر ذ ن: البِرْذَوْنُ الدابة قال الكسائي الأنثى من البَرَاذِينِ برذونة
    ● [برر] ب ر ر: البِرُّ ضد العقوق وكذا المَبَرَّةُ تقول بَرِرْتُ والدي بالكسر أبرَّهُ بِرَّاً فأنا بَرٌّ به و بَارٌّ وجمع البر أبْرارٌ وجمع البَارِّ بررة وفلان يَبَرُّ خالقه و يَتَبَرّرُهُ أي يطيعه قلت لا أعلم أحدا ذكر التَّبَرُّزَ بمعنى الطاعة غيره رحمه الله والأم بَرَّةٌ بولدها و بَرَّ في يمينه صدق وبر حجه يبر بالضم فيهما برا بالكسر في الكل و تَبَارُّوا تفاعلوا من البر وفي المثل {لا يعرف هرا من بِرّ} أي لا يعرف من يكرهه ممن يبره وقال بن الأعرابي الهر دعاء الغنم والبر سوقها و البَرُّ ضد البحر و البَرِيَّةُ الصحراء والجمع البَرَارِيُّ و البَرَيتُ بوزن فعليت البرية و البَرْبَرَةُ صوت وكلام في غضب تقول منه بَرْبَرَ فهو بَرْبَارٌ و بَرْبَرُ جيل من الناس وهم البَرَابِرَةُ والهاء أو النسب وإن شئت حذفتها و البُرُّ جمع بُرَّةٍ من القمح ومنع سيبويه أن يجمع البر على أبْرارٍ وجوزه المبرد قياسا و أبَرَّ الله حجة لغة في بره أي قبله وأبر الرجل على أصحابه أي علاهم وأبر الرجل ركب البر
    ● [برز] ب ر ز: بَرَزَ خرج وبابه دخل و أَبْرَزَهُ غيره و البِرازُ بالكسر المُبارَزَةُ في الحرب وهو أيضا أي البراز كناية عن الغائط و المَبْرَزُ بوزن المذهب المتوضأ و البَرَازُ بالفتح الفضاء الواسع و تبرّزَ الرجل خرج إلى البراز للحاجة و برَّزَ الشيء تَبْريزا أظهره وبينه و برَّزَ أيضا فاق على أصحابه
    ● [برزخ] ب ر ز خ: البَرْزَخُ الحاجز بين الشيئين وهو أيضا ما بين الدنيا والآخرة من وقت الموت إلى البعث فمن مات فقد دخل البرزخ
    ● [برسم] ب ر س م: البِرْسامُ بالكسر علة معروفة وقد بُرْسمَ على ما لم يسم فاعله فهو مُبَرْسَمٌ قلت في التهذيب البَرْسامُ بالفتح و الإبْرَيْسَمُ معرب وفيه ثلاث لغات والعرب تخلط فيما ليس من كلامها قال بن السكيت هو الأبريسم وقال غيره هو الإبريسم وقال بن الأعرابي هو الإبريسم بكسر الهمزة والراء وفتح السين وقال وليس في كلامهم إفعيلل بالكسر ولكن إفعيلل مثل إهليلج وإبريسم
    ● [برص] ب ر ص: البَرَصُ داء معروف وبابه طرب فهو أبْرَصُ و أبْرصَهُ الله وسام أبْرَصَ من كبار الوزغ وهو معرفة تعريف جنس وهما اسمان جعلا واحدا فإن شئت أعربت الأول وأضفته إلى الثاني وإن شئت بنيت الأول على الفتح وأعربت الثاني بإعراب ما لا ينصرف وتثنيته ساما أبرصا وجمعه سوام أبرص أو سوام ولا تقل أبرص أو برصة بوزن عنبة أو أبارص ولا تقل سام
    ● [برع] ب ر ع: بَرَعَ الرجل فاق أصحابه في العلم وغيره فهو بارِعٌ وبابه خضع وظرف وفعل كذا مُتَبَرِعا أي متطوعا
    ● [برغث] ب ر غ ث: البُرْغوثُ بضم الباء حشرة وثابة عضوض ب ر ق بَرَقَ السيف وغيره تلألأ وبابه دخل والاسم البَرِيقُ و البَرْقُ واحد بُرُوق السحاب يقال بَرْقُ الخلب وبرق خلب بالإضافة فيهما وبرق خلب بالصفة وهو الذي ليس فيه مطر وقد سبق الكلام في برقت السماء و أَبْرَقَتْ في رع د و البُرَاقُ دابة ركبها النبي صلى الله عليه وسلم ليلة المعراج و بَرِقَ البصر من باب طرب إذا تحير فلم يطرف فإذا قلت برق البصر بالفتح فانما تعني بَرِيقَهُ إذا شخص و بَرَّقَ عينه تَبْريقاً إذا وسعها وأحد النظر و الإبْرِيقُ غلظ فيه حجارة ورمل وطين مختلطة وكذا البَرْقاءُ و البُرْقَةُ بوزن الغرفة و البرِقُ سحاب ذو برق والسحابة بارِقةٌ و الإسْـَبْرَقُ الديباج الغليظ فارسي معرب وتصغيره أُبَيْرِقٌ


  2. #2

    الصورة الرمزية waleed_ali
    مشرف القسم العام والإسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    A, A
    المشاركات
    20,140
    Thanks
    587
    Thanked 288 Times in 256 Posts
    الصور
    21
    معدل تقييم المستوى
    433

    رد: معجم مختار الصحاح

    مـــخـتـار الـصـحـــاح كـــــــــامــل

    لأبي بــكر الـــرازي

    1 حــــــــــــرف الألـــــــف

    ● الألف حرف هجاء مقصورة موقوفة فإن جعلتها اسماً مددتها وهي تؤنث ما لم تسمَّ حرفاً ، والألف من حروف المد واللين والزيادات ، وحروف الزيادات عشرة يجمعها قولك اليوم تنساه وقد تكون الألف في الأفعال ضمير الاثنين نحو فعلا ويفعلان وقد تكون في الأسماء علامة للاثنين ودليلاً على الرفع نحو رجلان فإذا تحركت فهي همزة ، والهمزة قد تزاد في الكلام للاستفهام نحو أزيد عندك أم عمرو ، فإن اجتمعت همزتان فصلت بينهما بألف ، قال ذو الرمة
    أيا ظبية الوعساء بين جلاجل وبين النقا آأنتِ أم أمُّ سالم
    وقد ينادى بها تقول أزيد أقبِل إلا أنها للقريب دون البعيد لأنها مقصورة .
    قلت : يريد أنها مقصورة من يا أو من أيا أو من هيا اللاتي ثلاثيتها لنداء بعيد ، قال وهي ضربان ألأف وصل وألف قطع وكل ما ثبت في الوصل فهو ألف قطع وما لم يثبت فيه فهو ألف وصل ، ولا تكون ألف الوصل إلا زائدة وألف القطع قد تكون زائدة ، كألف الاستفهام وقد تكون أصلية كألف أخذ وأمر .
    ● [آ:] آ : حرف يمد ويقصر فإذا مُدِّدَت نونت وكذا سائر حروف الهجاء ، والألف ينادى بها القريب دون البعيد ، تقول أزيد أقبل بألف مقصورة .
    والألف من حروف المد واللين ، واللينة تسمى الألف ، والمتحركة تسمى الهمزة ، والمتحركة تسمى الهمزة ، وقد يتجوز فيها فيقال أيضاً ألف ، وهما جميعا من حروف الزيادات ، وقد تكون الألف ضمير الاثنين في الأفعال ، نحو فعلا و يفعلان ، وعلامة التثنية في الأسماء نحو زيدان ورجلان .
    ● آخِيّةٌ في أ خ ا
    ● آفَةٌ في أ و ف
    [ ص 2 ]
    ● آه في أ و ه
    ● آهة في أ و ه
    ● إبان في أ ب ن
    ● [أبب] أ ب ب: الأبُّ المرعى
    ● [أبد] أ ب د: الأبَدُ الدهر والجمع آبادٌ بوزن آمال و أبُود بوزن فلوس و الأبَدُ أيضا الدائم
    ● [أبر] أ ب ر: أبَر الكلب أطعمه الإبرةَ في الخبز وفي الحديث {المؤمن كالكلب المأبور} وأبر نخله لقحه وأصلحه ومنه سكة مَأْبُورةٌ وبابهما ضرب و تَأبيرُ النخل تلقيحه يقال نخلة مُؤَبَّرَةٌ بالتشديد كما يقال مأبورة والاسم الإبارُ بوزن الإزار و تأبَّر الفسيل قبل الإبار
    ● إبْرَيْسم في ب ر س م
    ● إبْريقٌ في ب ر ق
    ● إبْزيمٌ في ب ز م
    ● [أبط] أ ب ط: الإبْطُ بسكون الباء ما تحت الجناح يذكر ويؤنث آباط و تأبَّطَ الشيء جعله تحت إبطه
    ● [أبق] أ ب ق: أبَقَ العبد يأبِق ويأبُق بكسر الباء وضمها أي هرب
    ● [أبل] أ ب ل: الإبِلُ لا واحد لها من لفظها وهي مؤنثة لأن أسماء الجموع التي لا واحد لها من لفظها إذا كانت لغير الآدميين فالتأنيث لها لازم وربما قالوا إبْلٌ بسكون الباء للتخفيف والجمع آبالٌ وإذا قالوا إبلانِ وغنمان فإنما يريدون قطيعين من الإبل والغنم والنسبة إلى الإبل إبَلِيٌ بفتح الباء استيحاشا لتوالي الكسرات قال الأخفش يقال جاءت إبلك أبَابِيلَ أي فرقا و {طير أبابيل} قال وهذا يجيء في معنى التكثير وهو من الجمع الذي لا واحد له وقال بعضهم واحده إِبَّوْلُ مثل عجول وقال بعضهم واحده إبيل قال ولم أجد العرب تعرف له واحدا قلت نظيره وزنا ومعنى طير أبابيد ونظيره وزنا فقط عبابيد وعبابيد وهم الفرق من الناس

    [ ص 3 ] قال سيبويه لا واحد له و أَبَلَ الرجل عن امرأته يأبل بالكسر امتنع عن غشيانها و تَأَبَلَ أيضا وفي الحديث {لقد تأبل آدم عليه السلام على ابنه المقتول كذا وكذا عاما لا يصيب حواء} و الأَبَلَةُ بفتحتين الوخامة والثقل من الطعام وفي الحديث {كل مال أديت زكاته فقد ذهبت أبلته} وأصله وبلته من الوبال فأبدلوا من الواو ألفا كقولهم أحد وأصله وَحَد و الأبِيلُ راهب النصارى وكانوا يسمون عيسى عليه السلام أبيل الأبيلين
    ● إبْلِيس في ب ل س
    ● [أبن] أ ب ن: أُبِنَ فلان يؤبن بكذا أي يذكر بقبيح وفي ذكر مجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تؤبن فيه الحرم أي لا تذكر و إبّانُ الشيء بالكسر والتجديد وقته يقال كل الفاكهة في إبانها أي في وقتها
    ● ابْنُ في ب ن ي
    ● [ابه] ا ب ه: الأُبّهَة العظمة والكبر
    ● أُبَّهة في أ ب ه
    ● [أبا] أ ب ا: الإباءُ بالكسر والمد مصدر قولك أبى يأبى بالفتح فيهما مع خلوه من حروف الحلق وهو شاذ أي امتنع فهو آبٍ و أبِيٌّ و أبَيَانُ بفتح الباء و تأبّى عليه امتنع وقولهم في تحية الملوك في الجاهلية أبَيتَ اللعن أي أبيت أن تأتي من الأمور ما تلعن عليه و الأبُ أصله أبَوٌ بفتح الباء لأن جمعه آباءٌ مثل قفا وأقفاء ورحا وأرحاء فالذاهب منه واوٌ لأنك تقول في التثنية أبَوَانِ وبعض العرب يقول أبَانِ على النقص وفي الإفاضة أبَيْك وإذا جمعته بالواو والنون قلت أبُون وكذا أخُون وحَمُون وهَنُون قال الشاعر بكين وفديننا بالأبينا وعلى هذا قرأ بعضهم {وإله أبيك إبراهيم وإسمعيل وإسحاق} يريد جمع أبٍ أي ابِينَكَ فحذف النون للإضافة و الأبَوانِ الأب والأم و الأبُوّةُ مصدر الأب

    [ ص 4 ] كالعمومة والخؤولة وقولهم يا أبت افعل وجعلوا تاء التأنيث عوضا عن ياء الإضافة ويقال يا أبتِ و يا أبتَ لغتان فمن فتح أراد الندبة فحذف ويقولون لا أبَ لك ولا أبَا لك وهو مدح وربما قالوا لا أباكَ لأن اللام كالمقحمة
    ● اِتًّأَد في و أ د
    ● اِتَّبَسَ في ي ب س
    ● اِتَّجَرَ بالدواء في و ج ر
    ● اِتَّجَهَ في و ج ه
    ● اِتَّدى في و د ى
    ● اِتَّزَر في و ز ر
    ● اِتّزَع في و ز ع
    ● اِتّسَخَ في و س خ
    ● اِتّسَعَ في و س ع
    ● اِتّسَقَ في و س ق
    ● اِتّسَم في و س م
    ● اِتَّصَف في و ص ف
    ● اِتَّصَل في و ص ل
    ● اِتّضَح في و ض ح
    ● اِتّطَن في و ط ن
    ● اِتّعَد في و ع د
    ● اِتّفَق في و ف ق
    ● اِتَّقى في و ق ى
    ● اِتَّقَدَ في و ق د
    ● اِتّكأ في و ك أ
    ● اِتّكل في و ك ل
    ● اِتَّلَه في و ل ه
    ● اِتّهَبَ في و ه ب
    ● اِتَّهم في و ه م
    ● [أتم] أ ت م: المَأتَمُ عند العرب نساء يجتمعن في الخير والشر والجمع المآتم وعند العامة المصيبة يقولون كنا في مأتم فلان والصواب كنا في مناحة فلان
    ● [أتن] أ ت ن: الأتَان الحمارة ولا تقل أتانة وثلاث آتُنٍ مثل عناق وأعنق والكثير أُتُنٌ و أُتْنٌ و الأَتُّون بالتشديد الموقد تخففه والجمع أتاتِينُ وقيل هو مولد

  3. #3

    الصورة الرمزية waleed_ali
    مشرف القسم العام والإسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    A, A
    المشاركات
    20,140
    Thanks
    587
    Thanked 288 Times in 256 Posts
    الصور
    21
    معدل تقييم المستوى
    433

    رد: معجم مختار الصحاح

    [ ص 5 ]
    ● [أتي] أ ت ي: الإتيانُ المجيء وقد أتاه من باب رمى و إتْيانا أيضا و أتاهُ يأتوه أتوة لغة فيه وقوله تعالى {إنه كان وعده مأتيا} أي آتِيا كما قال تعالى {حجابا مستورا} أي ساترا وقد يكون مفعولا لأن ما أتاك من أمر الله تعالى فقد أتيته وتقول أَتَيْتُ الأمر من مَأتاهُ يعني من وجهه الذي يؤتى منه كما تقول ما أحسن معناه هذا الكلام تريد معناه وقرئ {يوم يأت} بحذف الياء كما قالوا لا أدر وهي لغة هذيل وتقول آتاهُ على ذلك الأمر مؤاتاةٌ إذا وافقه وطاوعه والعامة تقول واتاهُ و آتاهُ إيتاءً أعطاه و آتاهُ أيضا أتى به ومنه قوله تعالى {آتنا غداءنا} أي ائتنا به و الإتَاوَةُ الخراج والجمع الأتاوَى و تأتَّى له الشيء تهيأ و تأتَّى له أي ترفق وأتاه من وجهه
    ● [أثث] أ ث ث: الأثاث متاع البيت قال الفراء لا واحد له وقال أبو زيد الأَثاثُ المال أجمع الإبل والغنم والعبيد والمتاع الواحدة أثاثةٌ
    ● [أثر] أ ث ر: الأثْرُ بوزن الأمر فرند السيف و المَأثُور السيف الذي يقال إنه من عمل الجن قال الأصمعي وليس من الأثْرِ الذي هو الفرند و أَثَرَ الحديث ذكره عن غيره فهو آثِرٌ بالمد وبابه نصر ومنه حديث مأثورٌ أي ينقله خلف عن سلف وفي الحديث {أن النبي عليه الصلاة والسلام سمع عمر رضي الله عنه يحلف بأبيه فنهاه عن ذلك} قال عمر رضي الله عنه فما حلفت به ذاكرا ولا آثِرا أي مخبرا عن غيري أنه حلف به يعني لم أقل إن فلانا قال وأبي لا أفعل كذا وقوله ذاكرا ليس من الذكر بعد النسيان بل من التكلم كقولك ذكرت له حديث كذا وخرج في إثْره بكسر الهمزة أي في أثره و الأثَرُ بفتحتين ما بقي من رسم الشيء وضربة السيف وسنن النبي عليه الصلاة والسلام آثارُهُ و استأثَرَ بالشيء

    [ ص 6 ] استبد به والاسم الأثَرَة بفتحتين واستأثر الله بفلان إذا مات ورجي له الغفران و المأْثَرَة بفتح الثاء وضمها المكرمة لأنها تؤثر أي يذكرها قرن عن قرن و آثَرَهُ على نفسه من الإيثار و أثَارَةٌ من علم بقية منه وكذا الأثرة بفتحتين و التأثيرُ إبقاء الأثر في الشيء
    ● أُثْفِيّةٌ في ث ف ي
    ● [أثل] أ ث ل: الأَثْلُ شجر وهو نوع من الطرفاء الواحدة أَثْلَةٌ والجمع أثلات و التأثُّلُ اتخاذ أصل مال وفي الحديث في وصي اليتيم {أنه يأكل من ماله غير متأثل مالا}
    ● [أثم] أ ث م: الإثْمُ الذنب وقد أثم بالكسر إثما ومأثما إذا وقع في الإثم فهو آثِمٌ و أثِيمٌ و أثُومٌ أيضا وأثمه الله في كذا بالقصر يأثمه بضم الثاء وكسرها أثاما عدة عليه إثما فهو مأثومٌ قلت قال الأزهري قال الفراء أثمه الله يأثمه إثما وأثاما جازاه جزاء الإثم فهو مأثوم أي مجزي جزاء إثمه و آثَمَهُ بالمد أوقعه في الإثم و أثَّمه تأثيما قال له أثمت وقد تسمى الخمر إثما وقال شربت الإثم حتى ضل عقلي كذاك الإثم تذهب بالعقول و تأثَّم أي تحرج عن الإثم وكف و الأَثامُ جزاء الإثم قال الله تعالى {يلق أثاما}
    ● أُجَاجٌ في أ ج ج
    ● [أجج] أ ج ج: الأَجيجُ تلهب النار وقد أجَّتُ تؤج أجيجا و أجَّجَها غيرها فتأجَّجَتْ و أْتَجَّتْ وماء أجاجٌ أي ملح مر وقد أجَّ الماء يؤج أُجُوجاً بالضم و أْجُوجُ و مَأْجُوجُ يهمز ويلين
    ● [أجر] أ ج ر: الأجْرُ الثواب و أَجَرَهُ الله من باب ضرب ونصر و آجَرَهُ بالمد إيجاراً مثله و الأُجرةُ الكراء تقول استأجَرْتُ الرجل فهو يأجرني ثماني حجج أي يصير أجيري و أَتَجَر عليه بكذا

    [ ص 7 ] من الأجر فهو مُؤْتَجِرٌ قلت معناه استؤجر على العمل و آجَرَهُ الدار أكراها والعامة تقول واجره و الإجارُ السطح و الآجُرُّ الطوب الذي يبنى به فارسي معرب
    ● [اجص] ا ج ص: الإجَّاصُ دخيل لأن الجيم والصاد لا يجتمعان في كلمة واحدة من كلام العرب إجَّاصةٌ ولا تقل إنجاص
    ● [أجل] أ ج ل: الأَجَلُ مدة الشيء ويقال فعلت ذلك من أجلك بفتح الهمزة وكسرها أي من حراك و استَأجَلَهُ فَأَجَّلَهُ إلى مدة و الآجِلُ و الآجِلَةُ ضد العاجل والعاجلة و أجَلَ عليهم شرا أي جناه وهيجه وبابه نصر وضرب قال خوات بن جبير وأهل خباء صالح ذات بينهم قد احتربوا في عاجل أنا آجله أي أنا جانبه و أَجَلْ جواب مثل نعم قال الأخفش هو أحسن من نعم في التصديق ونعم أحسن منه في الاستفهام
    ● [أجم] أ ج م: الأجمةُ من القصب والجمع أجَمات و أَجَمٌ و آجَامٌ و إجَامٌ و أجُمٌ و الأججَمُ موضع بالشام بقرب الفراديس
    ● [أجن] أ ج ن: الآجِنُ الماء المتغير الطعم واللون وقد أجَنَ الماء من باب ضرب ودخل وحكى اليزيدي أجنَ من باب طرب فهو أجنٌ على فعل و الإجَّانَةُ واحدة الأَجَاجِين ولا تقل إنجانة
    ● [أحح] أ ح ح: أحَّ الرجل سعل وبابه رد
    ● [أحد] أ ح د: الأَحَدُ بمعنى الواحد وهو أول العدد تقول أحد واثنان وأحد عشر وإحدى عشرة وأما قوله تعالى {قل هو الله أحد} فهو بدل من الله لأن النكرة قد تبدل من المعرفة كقوله تعالى {بالناصية ناصية} وتقول لا أحَدَ في الدار ولا تقل فيها أحد ويوم الأحد يجمع على آحاد بوزن آمال وقولهم ما في الدار أحد هو اسم لمن

    [ ص 8 ] يعقل يستوي فيه الواحد والجمع والمؤنث قال الله تعالى {لستن كأحد من النساء} وقال {فما منكم من أحد عنه حاجزين} وجاءوا أُحَادَ أُحَادَ غير مصروفين لأنهما معدولان لفظا ومعنى و أُحُدٌ بضمتين جبل بالمدينة ومعي عشرة فأَحّدْهُنَ بتشديد الحاء أي صيرهن أحد عشر وفي الحديث أنه عليه الصلاة والسلام {قال لرجل أشار بسبابته في التشهد أحد أحد}
    ● أحّد في و ح د وفي أ ح د
    ● [احن] ا ح ن: الإحْنة الحقد وجمعها إحَنٌ ولا تقل حنة وقد أحِنَ عليه بالكسر يأحن إحنة
    ● أخٌ في أ خ ا
    ● [أخا] أ خ ا: الأخُ أصله أخو بفتح الخاء لأنه يجمع على آخاء ٍ مثل آباءٍ والذاهب منه واو لأنك تقول في التثنية أخوان وبعض العرب يقول أخان على النقص ويجمع أيضا على إخْوان مثل خرب وخربان قلت الخرب ذكر الحبارى وعلى إِخْوَة بكسر الهمزة وضمها أيضا على الفراء وقد تسع فيه فيراد به الاثنان كقوله تعالى {فإن كان له إخوة} وهذا قولك أنا فعلنا ونحن فعلنا وأنتما اثنان وأكثر ما يستعمل الإخْوانُ في الأصدقاء و الإخْوةُ في الولادة وقد جمع بالواو والنون قال الشاعر وكنت لهم كشر بني الأخينا و أخٌ بين الأُخْوَةُ و أُخْتُ بين الإخوة أيضا و آخاهُ مُؤَاخاةً وإخاء والعامة تقول وأخاه و تآخَيَا على تفاعلا و تَأخَّيْتُ أخا أي اتخذت أخا و تَأَخَّيْتُ الشيء أيضا مثل تحريته و الآخِيَّةُ بالمد والتشديد واحدة الأَوَاخِي وهو مثل عروة تشد إليها الدابة وهي أيضا الحرمة والذمة
    ● أُخْدُودٌ في خ د د
    ● [أخذ] أ خ ذ: أَخَذَ تناول وبابه نصر و الإخْذُ بالكسر الاسم والأمر منه خُذْ

    [ ص 9 ] وأصله أوخذ إلا أنهم استثقلوا الهمزتين فحذفوهما تخفيفا وكذا القول في الأمر من أكل وأمر وشبهه ويقال خذ الخطام وخذ بالخطام بمعنى و آخذَهُ بذنبه مؤاخذةً والعامة تقول واخذه و الاتّخاذُ افتعال من الأخذ إلا أنه ادغم بعد تليين الهمزة وابدال التاء ثم لما كثر استعماله على لفظ الافتعال توهموا أن التاء أصلية فبنوا منه فعل يفعل فقالوا تَخِذَ يتخذ وقرئ {لتخذت عليه أجرا} وقولهم أخذت كذا يبدلون الذال تاء ويدغمونها في التاء وبعضهم يظهر الذال وهو قليل و التَّأْخاذُ كالتذكار تفعال من الأخذ و الإخاذَةُ بالكسر شيء كالغدير والجمع إخَاذٌ بالكسر أيضا وجمع الإخاذ أُخُذٌ مثل كتاب وكتب وقد يخفف فيقال أُخْذٌ وفي حديث مسروق بن الأجدع {ما شبهت بأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم إلا الإخاذة تكفي الإخاذة الراكب وتكفي الإخاذة الراكبين وتكفي الإخاذة الفئام من الناس}
    ● [أخر] أ خ ر: أخّره فتأخَّر و استأخَر أيضا و الآخِرُ بكسر الخاء بعد الأول وهو صفة تقول جاء آخِرا أي أخيرا وتقديره فاعل والأنثى آخِرة والجمع أواخر و الآخَر بفتح الخاء أحد الشيئين وهو اسم على أفعل والأنثى أخْرَى إلا أن فيه معنى الصفة لأن أفعل من كذا لا يكون إلا في الصفة وجاء في أُخْرَيات الناس أي في أواخِرهم ولا أفعله أُخْرَى الليالي أي أبدا وباعه بأَخِرةٍ بكسر الخاء أي بنسيئة وعرفه بأَخَرَةٍ بفتح الخاء أي أخيرا وجاءنا أُخُراً بالضم أي أخيرا و مُؤْخِرُ العين بوزن مؤمن ما يلي الصدغ ومقدمها ما يلي الأنف و مُؤْخِرَةُ الرجل أيضا لغة قليلة في آخِرةِ الرحل وهي التي يستند إليها الراكب ولا تقل مُؤَخِّرةُ الرحل و مُؤَخَّرُ الشيء بالتشديد ضد مقدمه و أُخَرُ جمع أخرى و أُخْرى تأنيث آخر وهو غير مصروف قال الله تعالى {فعدة من أيام أخر}

    [ ص 10 ] لأن أفعل الذي معه من لا يجمع ولا يؤنث ما دام نكرة تقول مررت برجل أفضل منك وبرجال أفضل منك وبامرأة أفضل منك فإن أدخلت عليه الألف واللام أو أضفته ثنيت وجمعت وأنثت تقول مررت بالرجل الأفضل وبالرجلين الأفضلين وبالرجال الأفضلين وبالمرأة الفضلى وبالنساء الفضل ومررت بأفضلهم وبأفضليهم وبفضلاهن وبفضلهن ولا يجوز أن تقول مررت برجل أفضل ولا برجال أفاضل ولا بامرأة فضلى حتى تصله بمن أو تدخل عليه الألف واللام وهما يتعاقبان عليه وليس كذلك آخر لأنه يؤنث ويجمع بغير من وبغير الألف واللام وبغير الإضافة تقول مررت برجل آخر وبرجال أخر وآخرين وبامرأة أخرى وبنسوة أخر فلما جاء معدولا وهو صفة منع الصرف وهو مع ذلك جمع فإن سميت به رجلا صرفته في النكرة عند الأخفش ولم تصرفه عند سيبويه
    ● [أدب] أ د ب: أدُب بالضم أدبا بفتحتين فهو أدِيبٌ و استأدَبَ أي تأَدَّبَ
    ● [أدد] أ د د: الإدُّ و الإدَّةُ بالكسر والتشديد فيهما الداهية والأمر الفظيع ومنه قوله تعالى {شيئا إدّا} و أدَدٌّ أبو قبيلة من اليمن والعرب تصرفه وجعلوه كثقب لا كعمر
    ● إدّة في أ د د
    ● [أدم] أ د م: الأدَمُ بفتحتين جمع أدِيمٍ وقد يجمع على آدِمَةٍ كرغيف وأرغفة وربما سمي وجه الأرض أدِيماً و الأَدَمَةُ باطن الجلد الذي يلي اللحم والبشرة ظاهرها و الأدْمةُ السمرة و الآدَمُ من الناس الأسمر والجمع أُدْمَان و الآدَمُ من الإبل الشديد البياض وقيل هو الأبيض الأسود المقلتين يقال بعير آدَمُ وناقة أدْماءُ والجمع أُدْم و آدَمُ أبو البشر و الأُدْمُ و الإدَامُ ما يُؤتَدَمُ به تقول منه أدم الخبز باللحم من باب ضرب و الأَدْمُ الألفة

    [ ص 11 ] والاتفاق يقال أدَمَ الله بينهما أي أصلح وألف وبابه أيضا ضرب وكذا آدَمَ الله بينهما فعل وأفعل بمعنى وفي الحديث {لو نظرت إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما} يعني أن تكون بينكما المحبة والاتفاق
    ● [أدا] أ د ا: الأَدَاةُ الآلة والجمع الأدَواتُ وحكى اللحياني قطع الله أدَيْهِ بمعنى يديه و أدَّى دينه تأْدِيَةً قضاه والاسم الأدَاءُ وهو آدَى للأمانة من فلان بالمد و تأدَّى إليه الخبر أي انتهى و الإداوَةُ المطهرة والجمع الأدَاوَى بوزن المطايا
    ● [إذ] إ ذ: إذْ كلمة تدل على ما مضى من الزمان وهو اسم مبني على السكون وحقه أن يكون مضافا إلى جملة

    [ ص 12 ] تقول جئتك إذ قام زيد وإذ زيد قائم وإذ زيد يقوم فإذا لم تضف تؤنث قال أبو ذؤيب نهيتك عن طلابك أم عمرو بعافية وأنت إذ صحيح أراد حينئذ كما تقول يومئذ وليلتئذ وهو من حروف الجراء إلا أنه لا يجازى به إلا مع ما تقول إذ ما تأتني آتك وقد تكون للشيء توافقه في حال أنت فيها ولا يليه إلا الفعل الواجب تقول بينما أنا كذا إذ جاء زيد كذا ذَكَر في باب الذال وقال في باب الألف اللينة بعد الكلام على إذا الآتي ما نصه وأما إذ فهي لما مضى من الزمان وقد تكون للمفاجأة مثل إذا ولا يليها إلا الفعل الواجب كقولك بينما أنا كذا إذ جاء زيد وقد يزازان جميعا في الكلام كقوله تعالى {وإذ واعدنا موسى} أي وواعدنا وقول الشاعر حتى إذا أسلكوهم في قتائده شلا كما تطرد الجملة الشردا أي حيث أسلكوهم لأنه آخر القصيدة أو يكون قد كف عن خبره لعلم السامع ا
    ● [إذا] إ ذ ا: إذَا اسم يدل على زمان مستقبل ولم تستعمل إلا مضافة إلى جملة تقول أجئتك إذا احمر البسر وإذا قدم فلان والدليل على أنها اسم وقوعها موقع قولك آتيك يوم يقدم فلان وهي ظرف وفيها مجازاة لأن جزاء الشرط ثلاثة أشياء أحدها الفعل كقولك إن تأتني آتك والثاني الفاء كقولك إن تأتني فأنا محسن إليك والثالث إذا كقوله تعالى {وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم إذا هم يقنطون} وتكون للشيء توافقه في حال أنت فيها نحو قولك خرجت فإذا زيد قائم المعنى خرجت ففاجأني زيد في الوقت بقيام
    ● [أذن] أ ذ ن: أذِن له في الشيء بالكسر إذْنا و أذِنَ بمعنى علم وبابه طرب ومنه قوله تعالى {فأذنوا بحرب من الله ورسوله} وأذن له استمع وبابه طرب قال قعنب بن أم صاحب إن يأذنوا ريبة طاروا بها فرحا مني وما أذنوا من صالح دفنوا صم إذا سمعوا خيرا ذكرت به وإن ذكرت بشر عندهم أذنوا قلت ومنه قوله تعالى {وأذنت لربها وحقت} وفي الحديث {ما أذن الله لشيء كأذنه لنبي يتغنى بالقرآن} و الأَذَانُ الإعلام وأذان الصلاة معروف وقد أذّن أذانا و المِئْذَنَةُ المنارة و الأُذُنُ يخفف ويثقل وهي مؤنثة وتصغيرها أُذَيْنَةٌ ورجل أُذُنٌ إذا كان يسمع مقال كل أحد يستوي فيه الواحد والجمع و آذَنَهُ بالشيء بالمد أعلمه به يقال آذَن و تَأَذَّنَ بمعنى كما يقال أيقن وتيقن ومنه قوله تعالى {وإذ تأذن ربك} و إذَنْ حرف مكافأة وجواب إذا قدمته على الفعل المستقبل نصبت به لا غير كما لو قال قائل الليلة أزورك فقلت إذن أكرمك وإن أخرته ألغيت كما لو قلت أكرمك إذن فإن كان الفعل الذي بعده فعل الحال لم يعمل فيه لأن الحال لا تعمل فيه العوامل الناصبة
    ● [أذى] أ ذ ى: آذاه يؤذيه أذَّى و أذَاةً و أذِيَّة و تَأذَّى به

  4. #4

    الصورة الرمزية waleed_ali
    مشرف القسم العام والإسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    A, A
    المشاركات
    20,140
    Thanks
    587
    Thanked 288 Times in 256 Posts
    الصور
    21
    معدل تقييم المستوى
    433

    رد: معجم مختار الصحاح

    [ ص 13 ]
    ● [أرب] أ ر ب: الإرْبُ بالكسر العضو وجمعه آرَابٌ بمد أوله و أَرْآبٌ بمد ثالثه و الإرْبُ أيضا الدهاء وهو من العقل ومنه قولهم فلان يُؤارِبُ صاحبه إذا داهاه ومنه الأرِيبُ أيضا وهو العاقل و الإرْبُ أيضا الحاجة وكذا الإرْبَةُ و الأرَبُ بفتحتين و المَأُرَُبة بفتح الراء وضمها قلت ونقل الفارابي مأرِيةٌ أيضا بالكسر وبابه طرب و {غير أولي الإربة} في الآية المعتوه قاله سعيد بن جبير رضي الله تعالى عنه
    ● [أرث] أ ر ث: الإرْثُ الميراث وأصل الهمز فيه واو
    ● [أرج] أ ر ج: الأرَجُ و الأَرِيجُ توهج ريح الطيب تقول أرِج الطيب أي فاح وبابه طرب و أريحا أيضا و أرَّجَانُ بلد بفارس وربما جاء في الشعر بتخفيف الراء
    ● أرجُوان في ر ج ا
    ● [أرخ] أ ر خ: التَّأريخُ و التَّوْريخُ تعريف الوقت تقول أرَّخَ الكتاب بيوم كذا و ورَّخَهُ بمعنى واحد
    ● أرَّجان في أ ر ج
    ● [أرز] أ ر ز: الأرُزُّ فيه ست لغات أَُرُزّ بفتح الهمزة وبضمها اتباعا لضمة الراء و أُرْزٌ و أُرُزٌ كعُسر وعُسُرٍ و رُزٌّ و رُنْزٌ و الأَرَزَةُ بفتحتين شجر الأرزن و الأَرْزَةُ بسكون الراء شجر الصنوبر وفي الحديث {إن الإسلام لَيأْزِرُ إلى المدينة كما تأزر الحية إلى جحرها} أي ينضم ويجتمع بعضه إلى بعض فيها
    ● [أرش] أ ر ش: الأَرْشُ بوزن العرش دية الجراحات
    ● [أرض] أ ر ض: الأَرْضُ مؤنثة وهي اسم جنس وكان حق الواحدة منها أن يقال أرضة ولكنهم لم يقولوا والجمع أرَضَاتٌ بفتح الراء و أرَضُون بفتحها أيضا وربما سكنت وقد تجمع على

    [ ص 14 ] أُرُوضٍ و آراضٍ كأهل وآهال و الأَرَاضِي أيضا على غير قياس كأنهم جمعوا آرضا وكل ما سفل فهو أرض و أَرْضٌ أريضَةٌ أي زكية بينة الأرَاضةِ وقال أبو عمرو الأرْضُ الأرِيضةُ المعجبة للعين و الأَرضُ أيضا النفضة والرعدة قال بن عباس رضي الله عنه وقد زلزلت الأرض أزلزلت الأرض أم بي أرض و الأرَضَةُ بفتحتين دويبة تأكل الخشب يقال أُرِضتِ الخشبة على ما لم يسم فاعله تُؤرض أرضا بالتسكين فهي مَأْرُضَةٌ إذا أكلتها الأرضة
    ● [أرف] أ ر ف: الأُرْفةُ بوزن الغرفة الحد والجمع أُرَفٌ كغرف وهي معالم الحدود بين الأرضيين وفي الحديث عن عثمان رضي الله عنه {الأثرَفُ تقطع كل شفعة} لأنه كان لا يرى الشفعة للجار
    ● [أرق] أ ر ق: الأرَقُ السهر وبابه طرب و أرَّقهُ كذا تأريقا أسهره و الأَرَقانُ لغة في اليرقان وهو آفة تصيب الزرع وداء يصيب الناس
    ● [أرك] أ ر ك: الأَرَاكُ شجر الواحدة أرَاكَةٌ و الأَرِيكةُ سرير منجد مزين في قبة أو بيت فإذا لم يكن فيه سرير فهو حجلة وجمعها أرَائِكُ
    ● [أرم] أ ر م: قوله تعالى {بعاد إرم ذات العماد} فمن لم يضف جعل إرم اسمه ولم يصرفه لأنه جعل عادا اسم أبيهم وإرم اسم القبيلة وجعله بدلا منه ومن قرأ بالإضافة ولم يصرفه جعله اسم أمهم أو اسم بلدة
    ● أرمنيّ في ر م ن
    ● [أرى] أ ر ى: الأَرْيُ العسل ومما يضعه الناس في غير موضعه قولهم للمعلف آري وإنما الآرِيُّ محبس الدابة وقد تسمى الآخية أيضا آريا والجمع الأَوَارِي يخفف ويشدد
    ● أرْيَحِيٌّ وأرْيَحِيةٌ في ر و ح
    ● [أزب] أ ز ب: المِئْزابُ المزراب وربما لم يهمز وجمعه مَآزيبُ بالمد

    [ ص 15 ]
    ● [أزر] أ ز ر: الأَزْرُ القوة وقوله تعالى {اشدد به أزري} أي ظهري و آزَرَهُ أي عاونه والعامة تقول وازره و الإزارُ معروف يذكَّر ويُؤنث و الإزارَةُ مثله وجمع القلة آزِرَةٌ كحمار وأحمرة والكثير أُزُرٌ كحمر ويكنى بالإزار عن المرأة و المِئْزَرُ الإزار كقولهم ملحف ولحاف ومقرم وقرام و أزَّرَهُ تأزيرا فَتَأزر و أْتزَرَ إزْرةٌ حسنة وهو كالجلسة والركبة و آزَرُ اسم أعجمي
    ● [أزز] أ ز ز: الأَزِيزُ صوت الرعد وصوت غليان القدر وفي الحديث {أنه كان يصلي ولجوفه أزيز كأزيز المرجل من البكاء} و الأَزُّ التهييج والإغراء ومنه قوله تعالى {تؤزهم أزا} أي تغريهم بالمعاصي
    ● [أزف] أ ز ف: أَزِفَ الرحيل دنا وبابه طرب ومنه قوله تعالى {أزفت الآزفة} يعني القيامة
    ● [أزل] أ ز ل: الأَزَلُ القدم يقال أزَلِيٌّ ذكر بعض أهل العلم أن أصل هذه الكلمة قولهم للقديم لم يزل ثم نسب إلى هذا فلم يستقم إلا باختصار فقالوا يزلي ثم أبدلت الياء ألفا لأنها أخف فقالوا أزلي كما قالوا في الرمح المنسوب إلى ذي يزن أزني ونصل أثربي
    ● [أزم] أ ز م: الأَزْمةُ الشدة والقحط و أزَم عن الشيء أمسك عنه وبابه ضرب وفي الحديث {أن عمر رضي الله عنه سأل الحرث بن كلدة ما الدواء فقال الأَزْمُ} يعني الحمية وكان طبيب العرب و المَأْزِمُ المضيق وكل طريق ضيق بين جبلين مأزم وموضع الحرب أيضا مأزم ومنه سمي الموضع الذي بين المشعر وبين عرفة مأزمين الأصمعي المأزم في سند مضيق بين جمع وعرفة وفي الحديث {بين المأزمين}
    ● [أزا] أ ز ا: تقول هو بإِزائِه أي بحذائه وقد آزاهُ ولا تقل وازاه
    ● اسْتَتابَ في و ت ب
    ● اسْتَسرَّ في س ر ر

    [ ص 16 ]
    ● [أسد] أ س د: الأَسَدُ جمعه أُسُودٌ و أُسُدٌ بضمتين مقصور منه مثقل وأسد مخفف منه و آسُدٌ و آسَادٌ بمد أولهما كأجبل وأجبال والأنثى أسَدَةٌ وأرض مَأْسَدَةٌ بوزن متربة أي ذات أسد و أَسِدَ الرجل إذا رأى الأسد فدهش من الخوف وأسد أيضا صار كالأسد في أخلاقه وبابهما طرب وفي الحديث {إذا دخل فهد وإذا خرج أسد} و اسْتَأْسَدَ عليه اجترأ و الإسَادَةُ بالكسر لغة في الوسادة
    ● [أسر] أ س ر: أسَر قتبه من باب ضرب شده بالإسار بوزن الإزار وهو القد ومنه سمي الأسِيرُ وكانوا يشدونه بالقد فسمي كل أخيذ أسير وإن لم يشد به و أسَرَهُ من باب ضرب و إسَاراً أيضا بالكسر فهو أسيرٌ و مأسورٌ والجمع أسْرَى و أسَارَى وهذا لك بأسْرِهِ أي بقده يعني جميعه كما يقال برمته و أسَرَهُ الله خلقه وبابه ضرب {وشددنا أسرهم} أي خلقهم و الأُسْرُ بالضم احتباس البول كالحصر في الغائط و أُسْرَةُ الرجل رهطه لأنه يتقوى بهم
    ● إسرائيل وإسرائينُ في س ر ا
    ● [أسس] أ س س: الأُسُّ بالضم أصل البناء وكذا الأَسَاسُ و الأَسَسُ بفتحتين مقصور منه وجمع الأس إسَاسٌ بالكسر وجمع الأساس أسُسٌ بضمتين وجمع الأسس آسَاسٌ بالمد وقد أسَّسَ البناء تَأْسيسا
    ● أُسْطُولنةٌ في س ط ن
    ● أُسْطُورةٌ في س ط ر
    ● [أسف] أ س ف: الأَسَفُ أشد الحزن وقد أَسِفَ على ما فاته و تَأَسَّفَ أي تلهف و أسِفَ عليه أي غضب وبابهما طرب و آسَفَهُ أغضبه و يُوسُفُ فيه ثلاث لغات ضم السين وفتحها وكسرها وحكي فيه الهمز أيضا

    [ ص 17]
    ● [أسل] أ س ل: الأسَلُ الشوك الطويل من شوك الشجر وتسمى الرماح أسَلا ورجل أسِيلُ الخد أي لين الخد طويله وكل مسترسل أسيل وقد أَسُلَ من باب ظرف
    ● [أسم] أ س م: يقال للأسد أسَامَةُ وهو معرفة والاسم يذكر في المعتل لأن الألف زائدة
    ● اسم في س م ا
    ● [أسن] أ س ن: الآسِنُ من الماء مثل الآجن وقد أسَنَ من باب ضرب ودخل و أسِنَ فهو أسِنٌ من باب طرب لغة فيه
    ● [أسا] أ س ا: أسَّاهُ تَأْسِيَةً عزاه و آساهُ بماله مؤَاساةً أي جعله أسوته فيه و وَاسَاهُ لغة ضعيفة فيه و الأُسوَةُ بكسر الهمزة وضمها لغتان وهو ما يَأْتَسِي به الحزين يتعزى به وجمعها إسًى بكسر الهمزة وضمها ثم سمي الصبر أسى و أْتَسَى به أي افتدى به يقال لا تأتس بمن ليس لك بأسوة أي لا تقتد بمن ليس لك بقدوة و تأسَّى به تعزى و تآسَوْا أي آسى بعضهم بعضا ولي في فلان إسْوَةٌ بالكسر والضم أي قدوة و الأَسَى مفتوح مقصور المداواة والعلاج وهو أيضا الحزن و الإسَاء مكسور ممدود الدواء وهو أيضا الأطبة جمع الآسي مثل الرعاء جمع الراعي وقد أسَوْتُ الجرح من باب عدا داويته فهو مَأْسَوٌ و أسِيٌ أيضا على فعيل و الآسِي الطبيب والجمع أُسَاةٌ مثل رام ورماة و أسِيَ على مصيبة من باب صدي أي حزن وقد أسى له أي حزن له
    ● [أشر] أ ش ر: الأَشَرُ البطر وبابه طرب فهو أشِرٌ و أشْرَانٌ وقوم أشارَى بالفتح مثل سكران وسكارى و تأشِيرُ الأسنان تحزيزها وتحديد أطرافها و أشَرَ الخشبة بالمِئْشارِ مكسور مهموز وبابه نصر
    ● [أشش] أ ش ش: الأَشَاشُ بالفتح مثل الهشاش وهو النشاط والارتياح

    [ ص 18 ] وفي الحديث {أن علقمة بن قيس كان إذا رأى من أصحابه بعض الأشاش وعظهم}
    ● [أشف] أ ش ف: الإشْفَى للإسكاف بكسر الهمزة مقصور والجمع الأَشَافي بوزن الأثافي وهو المخرز
    ● [أصد] أ ص د: الأَصِيدُ لغة في الوصيد وهو الفناء و آصَدْتُ الباب بالمدلغة في أوصدته إذا أغلقته ومنه قرأ أبو عمرو مُؤصَدَة بالهمزة
    ● [أصر] أ ص ر: أصَرَهُ حبسه وبابه ضرب و الإصْرُ بالكسر العهد وهو أيضا الذنب والثقل
    ● اِصْطاف في ص ي ف
    ● اِصطبح في ص ب ح
    ● اِصطبر في ص ب ر
    ● [أصطبل] أ ص ط ب ل: الإصْطَبْلُ للدواب قال أبو عمرو الإصطبل ليس من كلام العرب
    ● اِصْطدم في ص د م
    ● اِصْطرخ في ص ر خ
    ● اِصْطَفّض في ص ف ف
    ● اِصْطَفَق في ص ف ق
    ● اِصْطَفَى في ص ف ا
    ● اِصْطَلح في ص ل ح
    ● اِصْطَلَى في ص ل ا
    ● اِصْطَنع في ص ن ع
    ● [أصل] أ ص ل: الأَصْلُ واحد الأُصُول يقال أصل مُؤَصَّلٌ و اسْتَأْصَلَهُ قلعه من أصله وقولهم لا أصل له ولا فضل الأَصْلُ الحسب والفصل اللسان و الأَصِيلُ الوقت بعد العصر إلى المغرب وجمعه أُصُلٌ و آصَالٌ و أصَائِلُ كأنه جمع أصيلة و أصْلانٌ أيضا مثل بعير وبعران وقد آصَلَ دخل في الأصيل وجاء مُؤْصِلاً ورجل أصيلُ الرأي أي محكم الرأي وقد أصُلَ من باب ظرف ومجد أصِيلأٌ ذو أصَالةٍ

    [ ص 19 ] و الأَصَلَةُ بفتحتين جنس من الحيات وهي أخبثها وفي الحديث في ذكر الدجال {كأن رأسه أصلة}
    ● اِضْطَبَعَ في ض ب ع
    ● اِضْطَجَعَ في ض ج ع
    ● اِضْطَرَبَ في ض ر ب
    ● اِضْطَرّ في ض ر ر
    ● اِضْطَرَمَ في ض ر م
    ● اِضْطَغَنَ في ض غ ن
    ● اِضْطَمَرَ في ض م ر
    ● اِضْطَمَّ في ض م م
    ● اِضْمَحَلَّ في ض ح ل
    ● إفْرِنْد في ف ر ن د
    ● إفْرِيقية في ف ر ق
    ● [أفف] أ ف ف: يقال أُفَّا له و أُفَّةً أي قذرا له وأفة وتفة وقد أفَّف تأفيفا إذا قال أف قال الله تعالى {فلا تقل لهما أف} وفيه ست لغات أُفَّ أُفِّ أُفُّ أُفّ أُفَّا أفٌ ويقال أفا وتفا وهو اتباع له
    ● [أفق] أ ف ق: الآفاقُ النواحي الواحد أُفُقٌ و أُفْقٌ مثل عسُر وعسْر ورجل أَفَقيٌّ بفتح الهمزة والفاء إذا كان من آفاقِ الأرض وبعضهم يقول أُفُقيٌّ بضمهما وهو القياس
    ● [أفك] أ ف ك: الإفْكُ الكذب وقد أفك يأفك بالكسر ورجل أفَّاكٌ أي كذاب و الأَفْكُ بالفتح مصدر أَفَكَهُ أي قلبه وصرفه عن الشيء وبابه ضرب ومنه قوله تعالى {أجئتنا لتأفكنا عما وجدنا عليه آبائنا} و أْتَفَكِت البلدة بأهلها انقلبت و المُؤْتَفِكاتُ المدن التي قلبها الله تعالى على قوم لوط والمؤتفكات أيضا الرياح التي تختلف مهابها و المَأْفُوك المأفون وهو الضعيف العقل والرأي وقوله تعالى {يؤفك عنه من أفك} قال مجاهد يؤفن عنه من أفن
    ● [أفل] أ ف ل: أَفَلَ غاب وبابه دخل وجلس
    ● أقاحٍ في ق ح ا

  5. #5

    الصورة الرمزية waleed_ali
    مشرف القسم العام والإسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    A, A
    المشاركات
    20,140
    Thanks
    587
    Thanked 288 Times in 256 Posts
    الصور
    21
    معدل تقييم المستوى
    433

    رد: معجم مختار الصحاح

    [ ص 20 ]
    ● أُقْحُوَانٌ في ق ح ا
    ● [أقط] أ ق ط: الأَقِطُ بوزن الكتف معروف وربما جاء في الشعر أقْط وهو لبن مجفف يطبخ به
    ● أَقّت في و ق ت
    ● [أكد] أ ك د: التأْكِيدُ لغة في التوكيد وقد أكّد الشيء ووكده والواو أفصح
    ● [أكر] أ ك ر: الأَكَرَةُ بفتحتين حمع أَكّار بالتشديد وهو الحراث
    ● [أكف] أ ك ف: إكَافُ الحمار ووكافه والجمع أُكُفٌ وقد آكَفَ الحمار و أَوْكَفَهُ أي شد عليه الإكاف
    ● [أكل] أ ك ل: أكَلَ الطعام من باب نصر و مَأْكَلاً أيضا و الأَكْلَةُ بالفتح المرة الواحدة حتى تشبع وبالضم اللقمة الواحدة وهي أيضا القرصة و الإكْلَةُ بالكسر الحالة التي يؤكل عليها كالجلسة والركبة و الأُكُلُ ثمر النخل والشجر وكل مأْكُولٍ أُكُل ومنه قوله تعالى {أُكُلُها دائم} ورجل أُكَلَةٌ بوزن همزة أي كثير الأكل ذكره في ش ر ب و آكَلَهُ إيكالا أطعمه و آكَلَهُ مُؤاكَلَةً أكل معه فصار أفعل وفاعل على صورة واحدة ولا تقل واكله بالواو ويقال أكَلِت النار الحطب و آكَلَها غيرها الحطب أطعمها إياه و المأْكَلُ الكسب و المَأْكَلُة بفتح الكاف وضمها الموضع الذي منه تأكل يقال اتخذت فلانا مأكلة و الأكُولَةُ الشاة التي تعزل للأكل وتسمن وأما الأَكِيلَة فهي المَأكُولةُ يقال هي أكيلة السبع وإنما دخلته الهاء وإن كان بمعنى مفعول لغلبة الاسم عليه و الأَكِيلُ الذي يؤاكلك وهو أيضا الآكل وقد ائْتَكَلَتْ أسنانه و تَأكَّلَتْ وهو يَسْتَأْكِل الضعفاء أي يأخذ أموالهم
    ● [ألا] أ ل ا: ألا حرف يفتتح به الكلام للتنبيه تقول ألا إن زيدا خارج كما تقول أعلم أن زيدا خارج و إلَّا حرف استثناء يستثنى به على خمسة أوجه بعد الإيجاب وبعد النفي والمفرغ والمقدم والمنقطع ويكون في استثناء المنقطع بمعنى لكن لأن المستثنى من غير جنس المستثنى منه وقد يوصف بإلا فإن وصفت بها جعلتها وما بعدها في موضع غير واتبعت الاسم بعدها ما قبلها في الإعراب فقلت جاءني القوم إلا زيد كقوله تعالى {لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا} وقول عمرو بن معد يكرب وكل أخ مفارقه أخوه لعمر أبيك إلا الفرقدان كأنه قال غير الفرقدين وأصل إلا الاستثناء والصفة عارضة وأصل غير الصفة والاستثناء عارض وقد تكون إلاّ عاطفة كالواو كقول الشاعر وأرى لها دارا بأغدرة السـيدان لم يدرس لها رسم إلا رمادا هامدا دفعت عنه الرياح خوالد سحم يريد أرى لها دارا ورمادا
    ● [ألت] أ ل ت: أَلَتَهُ حقه نقصه وبابه ضرب
    ● [ألس] أ ل س: إلْياسُ اسم أعجمي
    ● [ألف] أ ل ف: الأَلْفُ عدد وهو مذكر يقال هذا ألف واحد ولا يقال واحدة وهذا ألف أقرع أي تام ولا يقال قرعاء وقال بن السكيت لو قلت هذه ألف بمعنى الدراهم لجاز والجمع أُلْوفٌ و آلافٌ و الإِلْفُ بالكسر الأَلِيفُ يقال حنت الإلف إلى الإلف وجمع الأليف آلِفٍ مثل كافر وكفار وقد أَلِفَ هذا الموضع بالكسر يألفه إِلْفَاً بالكسر أيضا و آلَفَهُ إياه غيره ويقال أيضا آلفت الموضع أولفه إيلافا و آلَفْتُ الموضع أوالفه مُؤَالَفَةً و إلافَاً فصار صورة أفعل وفاعل في الماضي واحدا و أَلَّفَ بين الشيئين فَتَأَلَّفَا و أْتَلفا ويقال ألف مُؤَلَّفَةٌ أي مكملة و تأَلَّفهُ على الإسلام ومنه المُؤَلَفَةُ قلوبهم وقوله تعالى {لإيلاف قريش إيلافهم} يقول أهلكت أصحاب الفيل لأولف قريش مكة ولتؤلف قريش رحلة الشتاء والصيف أي تجمع بينهما إذا فرغوا من ذه أخذوا في ذه وهذا كما تقول ضربته لكذا لكذا بحذف الواو
    ● [ألق] أ ل ق: تَأَلَّقَ البرق لمع و أْتَلَقَ أيضا
    ● [ألل] أ ل ل: الإِلُّ بالكسر هو الله عز وجل وهو أيضا العهد والقرابة
    ● [ألم] أ ل م: الأَلَمُ الوجع وقد ألم من باب طرب و التَأَلُمُ التوجع و الإيلامُ الإيجاع و الأَليمُ المؤلم كالسميع بمعنى المسمع
    ● [أله] أ ل ه: أَلَهَ يأله بالفتح فيهما إلاهَةً أي عبد ومنه قرأ بن عباس رضي الله عنهما {ويذرك و إلاهَتَكَ} بكسر الهمزة أي وعبادتك وكان يقول إن فرعون كان يُعبد ومنه قولنا الله وأصله إلاهٌ على فعال بمعنى مفعول لأنه مألوه أي معبود كقولنا إمام بمعنى مؤتم به فلما أدخلت عليه الألف واللام حذفت الهمزة تخفيفا لكثرته في الكلام ولو كانتا عوضا منهما لما اجتمعتا مع المعوض في قولهم الإلَهُ وقطعت الهمزة في النداء للزومها تفخيما لهذا الاسم وسمعت أبا علي النحوي يقول إن الألف واللام عوض وقال ويدل على ذلك استجازتهم لقطع الهمزة الموصولة الداخلة على لام التعريف في القسم والنداء وذلك قولهم أفألله لتفعلن وياألله اغفر لي ألا ترى أنها لو كانت غير عوض لم تثبت كما لم تثبت في غير هذا الاسم قال ولا يجوز أن يكون للزوم الحرف لأن ذلك يوجب أن تقطع همزة الذي والتي ولا يجوز أيضا أن يكون لأنها همزة مفتوحة وإن كانت موصولة كما لم يجز في ايم الله وأيمن الله التي هي همزة وصل وهي مفتوحة قال ولا يجوز أيضا أن يكون ذلك لكثرة الاستعمال لأن ذلك توجب أن تقطع الهمزة أيضا في غير هذا مما يكثر استعمالهم له فعلمنا أن ذلك لمعنى اختصت به ليس في غيرها ولا شيء أولى بذلك المعنى من أن يكون المعوض من الحرف المحذوف الذي هو الفاء وجوز سيبويه أن يكون أصله لاها على ما نذكره بعد إن شاء الله و إلاهَةُ اسم للشمس غير مصروف بلا الألف واللام فقالوا الإلاهة وأنشدني أبو علي وأعجبنا الإلاهة أن تؤبا وله نظائر في دخول لام التعريف وسقوطها من ذلك نسر والنسر اسم صنم وكأنهم سموها إلاهة لتعظيمهم لها وعبادتهم إياها و الآلِهةُ الأصنام سموا بذلك لاعتقادهم أن العبادة تحق لها وأسماؤهم تتبع اعتقادهم لا ما عيله الشيء في نفسه و التأْلِيهُ التعبيد و التَّأَلُّه التنسك والتعبد وتقول ألِهَ أي تحير وبابه طرب وأصله وله يوله ولها
    ● [ألا] أ ل ا: ألا من باب عدا أي قصر وفلان لا يَألُوك نصحا فهو آلٍ و الآلاءُ النعم واحدها إلَّى بالفتح وقد يكسر ويكتب بالياء مثل معي وأمعاء و آلَى يؤلى إيلاءً حلف و تَألَّى و أَتَلَى مثله قلت ومنه قوله تعالى {ولا يأتل أولو الفضل منكم} و الأَلِيّةُ اليمين وجمعها ألايَا و الأَلْيَةُ بالفتح ألية الشاة ولا تقل إلية بالكسر ولالية وتثنيتها أليان بغير تاء

  6. #6


    الصورة الرمزية 4MAX
    الإشراف العام

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    فى القلب
    العمر
    29
    المشاركات
    19,932
    Thanks
    983
    Thanked 241 Times in 199 Posts
    الصور
    6
    معدل تقييم المستوى
    462

    رد: معجم مختار الصحاح

    بارك الله فيك اخى وليد
    ان لله عبادا اختصهم لقضاء حوائج الناس
    حببهم للخير وحبب الخير لهم
    اولئك هم الامنون من عذاب الله يوم القيامه
    =====

    بروا آبائكم يبروكم أبنائكم




    ĎΞs!GŖ

    مركز طريق الجرافيك التعليمي

  7. #7

    الصورة الرمزية waleed_ali
    مشرف القسم العام والإسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    A, A
    المشاركات
    20,140
    Thanks
    587
    Thanked 288 Times in 256 Posts
    الصور
    21
    معدل تقييم المستوى
    433

    رد: معجم مختار الصحاح

    وجمعها ألايَا و الأَلْيَةُ بالفتح ألية الشاة ولا تقل إلية بالكسر ولالية وتثنيتها أليان بغير تاء
    ● [إلي] إ ل ي: إلى حرف خافض وهو منتهى لابتداء الغاية تقول خرجت من الكوفة إلى مكة وجائز أن تكون دخلتها وجائز أن تكون بلغتها ولم تدخلها لأن النهاية تشمل أول الحد وآخره وإنما تمتنع مجاوزته وربما استعمل بمعنى عند قال الراعي فقد سادت إلي الغوانيا وقد تجيء بمعنى مع كقولهم الذود إلى الذود إبل وقال الله تعالى {ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم} وقال {من أنصاري إلى الله} وقال {لا ترى فيها عوجا ولا أمتا} أي انخفاضا وارتفاعا
    ● [أمد] أ م د: الأمَدُ بفتحتين الغاية كالمدى
    ● [أمر] أ م ر: يقال أمر فلان مستقيم و أمورُهُ مستقيمة و أمَرَهُ بكذا والجمع الأوامِرُ و أَمَرَهُ أيضا كثره وبابهما نصر ومنه الحديث {خير المال مهرة مَأمورةٌ أو سكة مأبورة} أي مهرة كثيرة النتاج والنسل وآمَرَهُ أيضا بالمد أي كثره و أَمِرَ هو كثر وبابه طرب فصار نظير علم وأعلمته قال يعقوب ولم يقل أحد غير أبي عبيدة أمَرَهُ من الثلاثي بمعنى كثره بل من الرباعي حتى قال الأخفش إنما قيل مأمورة للازدواج وأصله مؤمرة كمخرجة كما قال للنساء ارجعن مأزورات غير مأجورات للازدواج وأصله موزورات من الوزر وقوله تعالى {أمرنا مترفيها} أي أمرناهم بالطاعة فعصوا وقد يكون من الإمارةِ قلت لم يذكر في شيء من أصول اللغة والتفسير أن أمرنا مخففا متعديا بمعنى جعلهم أمراء و الإمْرُ كالإصر الشديد وقيل العجب ومنه قوله تعالى {لقد جئت شيئا إمرا} و الأَمِيرُ ذو الأمر وقد أمَرَ يأمر بالضم إمْرةً بالكسر صار أميرا والأنثى أميرة بالهاء و أَمُر أيضا يأمر بضم الميم فيهما إمارَةً بالكسر أيضا و أمَّرَهُ تَأمِيراً جعله أميرا و تأمَّر عليهم تسلط و آمَرَهُ في كذا مُؤامَرَة شاوره والعامة تقول وأمره و أتَمَرَ الأمر أي امتثله وأتمروا به وإذا هموا به وتشاوروا فيه و الائْتِمارُ و الاستِثْمارُ المشاورة وكذا التَّآمُرُ كالتفاعل قلت قوله تعالى {وأتمروا بينكم بمعروف} أي ليأمر بعضكم بعضا بالمعروف و الأَمَارَةُ و الأَمَارُ أيضا بفتحتين الوقت والعلامة
    ● [أمس] أ م س: أمْسِ اسم حرك آخره لالتقاء الساكنين وأكثر العرب يبنيه على الكسر معرفة ومنهم من يعربه معرفة وكلهم يعربه نكرة ومضافا ومعرفا باللام فيقول كل غد صائر أمسا ومضى أمسنا وذهب الأمس المبارك وقال سيبويه قد جاء في ضرورة الشعر مذ أمس بالفتح ولا يصغر أمس كما لا يصغر غد والبارحة وكيف وأين ومتى وأي وما وعند وأسماء الشهور والأسبوع غير يوم الجمعة
    ● أَمْسِلةٌ في س ي ل
    ● اِمضَحَلَّ في ض ح ل
    ● [أمل] أ م ل: الأَمَلُ الرجاء يقال أمَل خيره يأمل بالضم أملا بفتحتين و أَمَّله أيضا ـَأْمِيلا و تأمَّلَ الشيء نظر إليه مستبينا له
    ● [أمم] أ م م: أُمُّ الشيء أصله ومكة أم القرى و الأمُّ الوالدة والجمع أمَّاتٌ وأصل الأم أمهة ولذلك تجمع على أُمَّهاتٍ وقيل الأمهات للناس و الأُمَّاتُ للبهائم ويقال ما كنت أما ولقد أَمَمْتِ بالفتح من باب رد يرد أُمُومَةً وتصغير الأم أُمَيْمَةٌ ويقال يا أُمَّتِ لا تفعلي ويا أبت افعل يجعلون علامة التأنيث عوضا من ياء الإضافة ويوقف عليها بالهاء ورئيس القوم أُمُّهم وأم النجوم المجرة وأم الطريق معظمه وأم الدماغ الجلدة التي تجمع الدماغ ويقال أيضا أم الرأس وقوله تعالى {هن أم الكتاب} ولم يقل أمهات لأنه على الحكاية كما يقول الرجل ليس لي معين فتقول نحن معينك فتحكيه وكذا قوله تعالى {واجعلنا للمتقين إماما} و الأُمَّةُ الجماعة قال الأخفش هو في اللفظ واحد وفي المعنى جمع وكل جنس من الحيوان أمة وفي الحديث {لولا أن الكلاب أمة من الأمم لأمرت بقتلها} والأُمَّةُ الطريقة والدين يقال فلان لا أمة له أي لا دين له ولا نحلة وقوله تعالى {كنتم خير أمة} قال الأخفش يريد أهل أمة أي كنتم خير أهل دين والأُمَّةُ الحين قال الله تعالى {وادكر بعد أمة} وقال {ولئن أخرنا عنهم العذاب إلى أمة معدودة} و الأَمُّ بالفتح القصد يقال أَمَّه من باب رد و أَمَّمَه تَأْمِيما و تأَمَّمَه إذا قصده و أمَّهُ أيضا أي شجه آمَّةً بالمد وهي الشجة التي تبلغ أم الدماغ حتى يبقى بينها وبين الدماغ جلد ورقيق و أَمَّ القوم في الصلاة يؤم مثل رد يرد إمامةً و أْتَمَّ به اقتدى و الإمامُ الصقع من الأرض والطريق قال الله تعالى {وإنهما لبإمام مبين} و الإمامُ الذي يقتدى به وجمعه أَئِمَّةٌ وقرئ {فقاتلوا أئمة الكفر} وأئمة الكفر بهمزتين وتقول كان أمَمَهُ أي قدامه وقوله تعالى {وكل شيء أحصيناه في إمام مبين} قال الحسن في كتاب مبين و تأمَّمَ اتخذ أما و أَمْ مخففة حرف عطف في الاستفهام ولها موضعان هي في أحدهما معادلة لهمزة الاستفهام بمعنى أي وفي الأخرى بمعنى بل وتمامه في الأصل
    ● [أمن] أ م ن: الأمَانُ و الأمَنةُ بمعنى وقد أمِنَ من باب فهم وسلم و أمَاناً و أَمَنَةً بفتحتين فهو آمِنٌ و آمَنهُ غيره من الأمْنِ و الأمَانِ و الإيمانُ التصديق والله تعالى المُؤْمِنُ لأنه آمنَ عباده من أن يظلمهم وأصل آمن أأمن بهمزتين لينت الثانية ومنه المهيمن وأصله مؤامن لينت الثانية وقلبت ياء كراهة اجتماعهما وقلبت الأولى هاء كما قالوا أراق الماء وهراقه و الأمْنُ ضد الخوف و الأَمَنةُ الأمن كما مر ومنه قوله تعالى {أمنة نعاسا} والأمنة أيضا الذي يثق بكل أحد وكذا الأُمنة بوزن الهمزة و أَمِنَهُ على كذا و أْتَمَنه بمعنى وقرئ {مالك لا تأمنا على يوسف} بين الإدغام والإظهار وقال الأخفش والإدغام أحسن وتقول اؤتُمِن فلان على ما لم يسم فاعله فإن ابتدأت به صيرت الهمزة الثانية واوا وتمامه في الأصل و استأمَنَ إليه دخل في أمانه وقوله تعالى {وهذا البلد الأمين} قال الأخفش يريد البلد الآمن وهو من الأمن قال وقيل الأمينُ والمأمونُ و أمِينَ في الدعاء يمد ويقصر وتشديد الميم خطأ وقيل معناه كذلك فليكن وهو مبني على الفتح مثل أين وكيف لاجتماع الساكنين وتقول منه أمَّنَ فلان تأمِينا
    ● [أمه] أ م ه: الأمَهُ النسيان وقد أمِهَ من باب طرب وقرأ بن عباس رضي الله تعالى عنهما {وأدكر بعد أمه} وأما ما في حديث الزهري أمه بمعنى أقر وأعترف فهي لغة غير مشهورة و الأُمَّهةُ أصل قولهم أم والجمع أُمَّهاتٌ و أُمَّاتٌ
    ● [أما] أ م ا: الأمَةُ ضد الحرة والجمع إمَاءٌ و آمٌ بوزن عام و إمْوَانٌ بوزن إخوان وهي أمَةٌ بينه الأُمُوَّةِ و إمَّا بالكسر والتشديد حرف عطف بمنزلة أو في جميع أحكامها إلا في وجه واحد وهو أنك تبتدي في أو متيقنا ثم يدركك الشك وإما تبتدئ بها شاكا ولا بد من تكريرها تقول جاءني إما زيد وإما عمرو وقولهم في المجازاة إما تأتيني أكرمك هي إن الشرطية وما زائدة قال الله تعالى {فإما ترين من البشر أحدا} و أمَّا بالفتح لافتتاح الكلام ولا بد من الفاء في جوابه تقول أما عبد الله فقائم لتضمنه معنى الجزاء كأنك قلت مهما يكن من شيء فعبد الله قائم و أمَا مخفف تحقيق للكلام الذي يتلوه تقول أمأ إن زيدا عاقل تعني أنه عاقل على الحقيقة لا على المجاز
    ● [أنت] أ ن ت: رجل مأْنُوتٌ محسود و أنَتَهُ حسده وأنت يأنت إذا أنّ
    ● [أنث] أ ن ث: جمع الأنثى إناثٌ وقد قيل أُنُثٌ بضمتين كأنه جمع إناث و الأُنْثَيانِ الخصيتان والأذنان أيضا
    ● [أنس] أ ن س: الإنْسُ البشر والواحد إنْسِيٌ بالكسر وسكون النون و أَنَسِيٌ بفتحتين والجمع أنَاسِيُّ قال الله تعالى {وأناسي كثيرا} وكذا الأَنَاسِيَةُ مثل الصيارفة والصياقلة ويقال للمرأة أيضا إنْسانٌ ولا يقال أنسانة وإنسان العين المثال الذي يرى في السواد وجمعه أَنَاسِيُّ أيضا وتصغير إنسان أُنَيْسَانٌ قال بن عباس رضي الله عنه إنما سمي إنسانا لأنه عهد إليه فنسي و الأُنَاسَ بالضم لغة في االناسِ وهو الأصل و الأَنِيسُ المؤانس وكل ما يؤنس به وما بالدار أنيسٌ أي أحد و آنَسهُ بالمد أبصره و آنَسَ منه رشدا أيضا علمه وآنس الصوت أيضا سمعه و الإيناسُ خلاف الإيحاش وكذا التأْنيسُ وكانت العرب تسمي يوم الخميس مُؤْنِساً و يُونُسُ بضم النون وفتحها وكسرها اسم رجل وحكي فيه الهمز أيضا و الأَنَسُ بفتحتين لغة في الإنس والأنَسُ أيضا ضد الوحشة وهو مصدر أنِسَ به من باب طرب و اَنَسةً أيضا بفتحتين وفيه لغة أخرى أنَسَ به يأنس بالكسر أُنْساً بالضم
    ● [أنف] أ ن ف: الأَنْفُ جمعه آنُفُ و آنَافٌ و أُنُوفٌ و أنْفُ كل شيء أوله وروضة أُنَفٌ بضمتين أي لم يرعها أحد كأنه استُؤْنِفَ رعيها و أنِفَ من الشيء من باب طرب و أنَفَةً أيضا بفتحتين أي استنكف و أنِفَ البعير اشتكى أنفه من البرة فهو أنِفٌ مثل تعب فهو تعب وفي الحديث {المؤمن كالجمل الأنف إن قيد انقاد وإن أنيخ على صخرة استناخ} وذلك للوجع الذي به فهو ذلول منقاد و الاسْتِئنافُ و الائْتِنافُ الابتداء وقال كذا آنِفا وسالفا
    ● [أنق] أ ن ق: شيء أنِيقٌ أي حسن معجب و تَأَنٌََّ في الأمر أي عمله بنيقة مثل تنوق
    ● [أنك] أ ن ك: الآنُكُ الأسرب وفي الحديث {من استمع إلى قينة صب في أذنيه الآنك} وأفعل من أبنية الجمع ولم يجيء عليه الواحد إلا آنك وأشد
    ● [أنن] أ ن ن: أنَّ الرجل من الوجع يئن بالكسر أنِينا أيضا بالضم و تَأَنَاناً و إنَّ و أَنَّ حرفان ينصبان الاسم ويرفعان الخبر فالمكسورة منهما يؤكد بها الخبر والمفتوحة وما بعدها في تأويل المصدر وقد تخففان فإذا خففتا فإن شئت أعملت وإن شئت لم تعمل وقد تزداد على أن كاف التشبيه تقول كأنه شمس وقد تخفف كأن أيضا فلا تعمل شيئا ومنهم من يعملها و إنِّي و إنَّني بمعنى وكذا كأني وكأنني ولكني ولكنني لأنه كثر استعمالهم لهذه الحروف وهم يستثقلون التضعيف فحذفوا النون التي تلي الياء وكذا لعلي ولعلني لأن اللام قريبة من النون وإن زدت على إن ما صارت للتعيين كقوله تعالى {إنما الصدقات للفقراء} الآية لأنه يوجب اثبات الحكم للمذكور ونفيه عما عداه و أَنْ تكون مع الفعل المستقبل في معنى المصدر فتنصبه تقول أريد أن تقوم أي أريد قيامك فإن دخلت على فعل ماض كانت معه بمعنى مصدر قد وقع إلا أنها لا تعمل تقول أعجبني أن قمت أي أعجبني قيامك الذي مضى وأن قد تكون مخففة عن المشددة فلا تعمل تقول بلغني أن زيد خارج قال الله تعالى {ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها} فأما إنْ المكسورة فهي حرف للجزاء يوقع الثاني من أجل وقوع الأول كقولك إن تأتيني آتك وإن جئتني أكرمتك وتكون بمعنى ما في النفي كقوله تعالى {إن الكافرون إلا في غرور} وربما جمع بينهما للتوكيد كقوله ما إن رأينا ملكا أغارا وقد تكون في جواب القسم تقول والله إن فعلت أي ما فعلت وأما قول بن قيس الرقيات ويقلن شيب قد علاك وقد كبرت فقلت إنه أي إنه قد كان كما تقلن قال أبو عبيد وهذا اختصار من كلام العرب يكتفي منه بالضمير لأنه قد علم معناه وأما قول الأخفش إنه بمعنى نعم فإنما يريد تأميله ليس أنه موضوع في اللغة لذلك قال وهذه الهاء أدخلت للسكوت قال وأن المفتوحة قد تكون بمعنى لعل لقوله تعالى {وما يشعركم أنها إذا جاءت لا يؤمنون} وفي قراءة أبي لعلها وأن المفتوحة المخففة قد تكون بمعنى أي كقوله تعالى {وانطلق الملأ منهم أن امشوا} وأن قد تكون صلة للما كقوله تعالى {فلما أن جاء البشير} وقد تكون زائدة كقوله تعالى {وما لهم ألا يعذبهم الله} يريد وما لهم لا يعذبهم الله وقد تكون أن المخففة المكسورة زائدة مع ما كقولك ما إن يقوم زيد وقد تكون مخففة مع الشديدة وهذه لا بد من أن تدخل اللام في خبرها عوضا مما حذف من التشديد كقوله تعالى {إن كل نفس لما عليها حافظ} وإن زيد لأخوك لئلا تلتبس بأن التي بمعنى ما للنفي و أنَا اسم مكني وهو للمتكلم وحده وإنما بني على الفتح فرقا بينه وبين أن التي هي حرف ناصب للفعل والألف الأخيرة إنما هي لبيان الحركة في الوقف فإن توسطت الكلام سقطت إلا في لغة رديئة كقوله أنا سيف العشيرة فاعرفوني وتوصل بها تاء الخطاب فيصيران كالشيء الواحد من غير أن تكون مضافة إليه تقول أنت وتكسر للمؤنث وأنتم وأنتن وقد تدخل عليها كاف التشبيه تقول أنت كأنا وأنا كأنت وكاف التشبيه لا تتصل بالمضمر وإنما تتصل بالمظهر تقول أنت كزيد حكي ذلك عن العرب ولا تقول أنت كي إلا أن الضمير المنفصل عندهم بمنزلة المظهر فلذلك حسن قولهم أنت كأنا وفارق المتصل
    ● [أنى] أ ن ى: أنَّى معناه أين تقول أنى لك هذا أي من أين لك هذا وهي من الظروف التي يجازى بها تقول أنى تأتني آتك معناه من أي جهة تأتني آتك وقد تكون بمعنى كيف تقول أنى لك أن تفتح الحصن أي كيف لك ذلك وأما أنا فقد سبق في أ ن

  8. #8

    الصورة الرمزية waleed_ali
    مشرف القسم العام والإسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    A, A
    المشاركات
    20,140
    Thanks
    587
    Thanked 288 Times in 256 Posts
    الصور
    21
    معدل تقييم المستوى
    433

    رد: معجم مختار الصحاح

    وفيك اخى الفاضل

  9. #9

    الصورة الرمزية waleed_ali
    مشرف القسم العام والإسلامي

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    A, A
    المشاركات
    20,140
    Thanks
    587
    Thanked 288 Times in 256 Posts
    الصور
    21
    معدل تقييم المستوى
    433

    رد: معجم مختار الصحاح


    البَصَرُ حاسة الرؤية و أبصرَهُ رآه و البَصِير ضد الضرير و بَصُرَ به أي علم وبابه ظرف وبصرا أيضا فهو بَصيرٌ ومنه قوله تعالى {بصرت بما لم يبصروا به} و التَّبصُّرُ التأمل والتعرف و التبصِير التعريف والإيضاح و المُبْصِرةُ المضيئة ومنه قوله تعالى {فلما جاءتهم آياتنا مبصرة} قال الأخفش معناه أنها تبصرهم أي تجعلهم بُصَراءَ و المَبْصَرةُ بوزن المتربة الحجة و البِصْرةُ حجارة رخوة إلى البياض ما هي وبها سميت البصرة و البِصْرتانِ البصرة والكوفة و بَصَّرَ تَبْصيراً صار إلى البصرة و البصيرةُ الحجة و الاستِبصارُ في الشيء وقوله تعالى {بل الإنسان على نفسه بصيرة} قال الأخفش جعله هو البصيرةَ كما تقول للرجل أنت حجة على نفسك و البِنْصِرُ الأصبع التي تلي الخنصر والجمع البَنَاصِرُ و البُصْرُ بوزن البسر جانب كل شيء وحرفه وفي الحديث {بصر كل سماء مسيرة كذا} يريد غلظها و بُصْرَى موضع بالشام تنسب إليها السيوف قال الشاعر صفائح بصرى أخلصتها قيونها
    ● [بصص] ب ص ص: البَصيصُ البريق وقد بَصَّ الشيء لمع يبص بالكسر بَصيصاً و بَصْبَصَ الكلب و تَبَصْبَصَ أي حرك ذنبه و التَّبَصْبُصُ التملق
    ● [بصع] ب ص ع: أَبْصَعَ كلمة يؤكد بها وبعضهم يقوله بالضاد المعجمة وليس بالعالي تقول أخذ حقه أجمع أبصع والأنثى جمعاء بَصْعاءُ وجاء القوم أجمعون أبصَعُون ورأيت النسوة جمع بُصَعَ وهو تأكيد مرتب لا يقدم على جمع
    ● [بصق] ب ص ق: البُصأقُ البزاق وقد بَصَقَ من باب نصر ويقال لحجر أبيض يتلألأ بصاقة القمر
    ● [بصل] ب ص ل: البَصَلُ بقل معروف الواحدة بَصَلةٌ
    ● [بضع] ب ض ع: البِضاعَةُ بالكسر طائفة من مالك تبعثها للتجارة تقول أَبْضَعَ الشيء و استَبْضَعَهُ أي جعله بضاعة وفي المثل كمُسْتَبْضِعِ تمر إلى هجر وذلك أن هجر معدن التمر و الباضِعَةُ الشجة التي تقطع الجلد وتشق اللحم وتدمي إلا أنه لا يسيل الدم فإن سأل فهي الدامية و بِضْعُ في العدد بكسر الباء وبعض العرب يفتحها وهو ما بين الثلاث إلى التسع تقول بضع سنين وبضعة عشر رجلا وبضع عشرة امرأة فإذا جاوزت لفظ العشر ذهب البضع لا تقول بضع وعشرون و البَضْعةُ بالفتح القطعة من اللحم والجمع بَضْعٌ مثل تمرة وتمر وقيل بِضَعَ الجرح شقه وبابه قطع و المِبْضَعُ بالكسر ما يبضع به العرق والأديم وبئر بُضاعةٍ يكسر ويضم
    ● [بطأ] ب ط أ: بَطُؤَ بالضم بُطْئَا بضم الباء فهو بَطِيء بالمد و أَبْطأ فهو مُبْطِئ ولا تقل أبطيت وما أَبْطأ بك و بَطَّأ بك مشددا بمعنى و تَبَاطَأ في مسيره
    ● [بطح] ب ط ح: بَطَحَهُ ألقاه على وجهه وبابه قطع و الأَبْطَحُ مسيل واسع فيه دقاق الحصى والجمع الأبَاطِحُ و البِطَاحُ بالكسر و البَطيِحةُ و البَطْحاءُ كالأبطح ومنه بطحاء مكة
    ● [بطخ] ب ط خ: البِطِّيخُ و البِطّيخةُ بكسر أولهما و أَبْطَخَ القوم كثر عندهم البطيخ و المَبْطَخ'ُ بوزن المتربة موضع البطيخ وضم الطاء لغة فيهما
    ● [بطر] ب ط ر: البَطَرُ الأشر وهو شدة المرح وبابه طرب و أَبْطَرَهُ المال يقال بَطِرْتَ عيشك كما قالوا رشدت أمرك وقد فسرناه في ر ش د قلت لم يفسره في ر ش د وإنما فسره في س ف ه
    ● [بطرق] ب ط ر ق: البِطْريقُ بكسر الباء القائد من قواد الروم وهو معرب والجمع البَطَارِقةُ
    ● [بطش] ب ط ش: البَطْشةُ السطوة والأخذ بالعنف وقد بَطَشَ به من باب ضرب ونصر و بَاطَشَهُ مُبَاطَشةً
    ● [بطط] ب ط ط: بَطَّ القرحة شقها وبابه رد و البَطُّ من طير الماء الواحدة بَطّةٌ وليست الهاء للتأنيث وإنما هي لواحد من جنس يقال هذه بطة للذكر والأنثى جميعا مثل حمامة ودجاجة
    ● [بطق] ب ط ق: البِطاقَةُ بالكسر رقيعة توضع في الثوب فيها رقم الثمن بلغة أهل مصر قيل سميت بذلك لأنها تشد بطاقة من هدب الثوب
    ● [بطل] ب ط ل: الباطِلُ ضد الحق والجمع أباطِيلُ على غير قياس كأنهم جمعوا إبطيلا وقد بَطَل الشيء من باب دخل و بُطْلا أيضا بوزن صلح و بُطْلاناً بوزن طغيان و البَطَلُ الشجاع والمرأة بطلة وقد بَطُل الرجل من باب سهل وظرف أي صار شجاعا و بَطَل الأجير يَبْطُل بالضم بَطَالةً بالفتح أي تعطل فهو بَطَّالٌ
    ● [بطم] ب ط م: البُطْمُ الحبة الخضراء
    ● [بطن] ب ط ن: البَطْنُ ضد الظهر وهو مذكر وعن أبي عبيدة أن تأنيثه لغة و البَطْنُ أيضا دون القبيلة و بُطْنانُ الجنة وسطها و بَطَنَ الوادي دخله وبطن الأمر عرف باطنه وبابهما نصر ومنه البَاطِنُ في صفة الله تعالى و بَطَنَ بفلان صار من خواصه وبابه دخل وكتب و بُطِنَ الرجل على ما لم يسم فاعله اشتكى بطنه و بَطِنَ من باب طرب عظم بطنه من الشبع و البِطَانُ للقتب الحزام الذي يجعل تحت بطن البعير يقال التقت حلقتا البطان للأمر إذا اشتد و بِطانةُ الثوب بالكسر ضد ظهارته وبطانة الرجل وليجته و أبْطَنَهُ جعله من خواصه و بَطَّنَ الثوب تبطينا جعل له بطانة و استبطنَ الشيء قلت استبطن الشيء دخل في بطنه تقول منه استبطن الوادي ونحوه واستبطن الشيء أخفاه واستبطن الشيء طلب ما في بطنه وقال الأزهري تبطَّنَ الكلأ جوّل فيه و البِطْنةُ الامتلاء الشديد من الطعام يقال ليس للبطنة خير من خمصه تتبعها و البَطِنُ الذي لا يهمه إلا بطنه و المَبْطونُ العليل البطن و المِبْطانُ الذي لا يزال عظيم البطن من كثرة الأكل و المُبَطَّنُ الضامر البطن والمرأة مبطنة و البَطِينُ العظيم البطن والبطين أيضا البعيد يقال شأو بطين
    ● [بطا] ب ط ا: الباطِيةُ إناء وأظنه معربا

    ● [بعث] ب ع ث: بَعَثهُ و ابتَعَثَهُ بمعنى أي أرسله فانْبعَثَ و بَعَثهُ من منامه أهبه وأيقظه وبعث الموتى نشرهم وباب الثلاثة قطع
    ● [بعثر] ب ع ث ر: بعثر سبق تفسيره في ب ح ث ر وقوله تعالى {بعثر ما في القبور} أثير وأخرج قاله أبو عبيدة
    ● [بعج] ب ع ج: بَعَجَ بطنه بالسكين شقه فهو مبعوجٌ و بَعيجٌ وبابه قطع
    ● [بعد] ب ع د: البُعْدُ ضد القرب وقد بَعُدَ بالضم بعدا فهو بَعِيدٌ أي مُتَبَعِدٌ و أبْعَدَهُ غيره و باعَدَهُ و بعدَّهُ تبعيدا و البَعَدُ بفتحتين جمع باعد كخادم وخدم والبعد أيضا الهلاك و بَعِدَ وبابه طرب فهو باعِدٌ و اسْتَبْعَد أي تَباعَد و استبعَدهُ عده بعيدا وما أنت عنا بِبَعيدٍ وما أنتم منا ببعيد يستوي فيه الواحد والجمع وقولهم كب الله الأبْعَدَ لفيه أي ألقاه على وجهه والأبعد أيضا الخائن والخائف و الأباعِدُ ضد الأقارب و بَعْدُ ضد قبل وهما اسمان يكونان ظرفين إذا أضيفا وأصلهما الإضافة فمتى حذفت المضاف إليه لعلم المخاطب بنيتهما على الضم ليعلم أنهما مبنيان إذ كان الضم لا يدخلهما إعرابا لأنهما لا يصلح وقوعهما موقع الفاعل ولا موقع المبتدإ والخبر وقولهم أما بعد هو فصل الخطاب
    ● [بعر] ب ع ر: البَعيرُ يشمل الجمل والناقة كالإنسان للرجل والمرأة وإنما يسمى بعيرا إذا أجذع والجمع أبْعِرةٌ و أبَاعِرُ و بُعْرانٌ و البَعْرةُ واحدة البَعْر و الأبْعارِ وقد بَعَرَ البعير والشاة من باب قطع
    ● [بعض] ب ع ض: بَعْضُ الشيء واحد أَبْعاضِهِ وقد بَعَّضَهُ تَبعِيضاً أي جزأه فتبعَّضَ و البَعُوضُ البق الواحدة بَعُوضَةٌ
    ● [بعق] ب ع ق: في الحديث {إن الله تعالى يكره الإنْبِعاقَ في الكلام فرحم الله عبدا أوجز في كلامه} وهو الانصباب فيه بشدة و التَبْعِيقُ الشق وفي الحديث {يُبَعِّقُونُ لقاحنا} أي ينحرونها
    ● [بعل] ب ع ل: البَعْلُ الزوج والجمع البُعُولَةُ ويقال للمرأة أيضا بَعْلٌ و بَعْلَةٌ كزوج وزوجة و البَعْلُ أيضا العذي وهو ما سقته السماء وقال الأصمعي العذي ما سقته السماء والبعل ما شرب بعروقه من غير سقي ولا سماء وفي الحديث {ما شرب بعلا ففيه العشر} والبعل اسم صنم كان لقوم إلياس عليه السلام قلت صوابه وبعل اسم صنم بغير الألف واللام كما قال و بَعْلَبَكّ اسم بلد والقول فيه كالقول في سام أبرص وإذ ذكرناه في ب ر ص
    ● بَعْلَبكُّ في ب ك ك وفي ب ع ل
    ● [بغت] ب غ ت: بَغَتَهُ أي فاجأه ولقيه بَغْتَةً أي فجأة و المُبَاغَتَةُ المفاجأة


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. معجم كلمات القرآن الكريم
    بواسطة waleed_ali في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10 / 11 / 2012, 20 : 07 AM
  2. معجم فصاح العامية
    بواسطة waleed_ali في المنتدى القسم الإسلامي والديني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14 / 09 / 2012, 41 : 05 PM
  3. معجم مصطلحات الماكس
    بواسطة yamanmax في المنتدى الدورات والدروس التعليمية | 3dsMax Tutorials & Tips
    مشاركات: 49
    آخر مشاركة: 07 / 07 / 2009, 09 : 08 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 05 : 03 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO