اللهم اغفر لي وارحمني وعافني وارزقني
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَجُلٌ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَا شَاءَ اللَّهُ وَشِئْتَ, قَالَ: "أَجَعَلْتَنِي مَعَ اللهِ نِدًّا؟ لَا بَلْ مَا شَاءَ اللَّه ُوَحْدَهُ".
أخرجه
الطبرانى (12/244 ، رقم 13005) ، وأخرجه أيضًا : البخارى فى الأدب المفرد (1/274 ، رقم 783) ، وأبو نعيم (4/99) ، وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 1 / 216 ).
نِدا: أي شريكا. قال العلامة محمد ناصر الدين الألباني: وفي هذه الأحاديث أن قول الرجل لغيره: "ما شاء الله وشئت" يعتبر شِرْكًا في نظر الشَّارع(أي الْمُشَرَّع وهو الله سبحانه وتعالى(،و هو من شرك الألفاظ, لأنه يوهم أن مشيئة العبد في درجة مشيئة الرب سبحانه وتعالى, ومثل ذلك قول بعض العامة ما لي غير الله و أنت. وتوكلنا على الله و عليك. و مثله قول بعض المحاضرين: "باسم الله والوطن". أو "باسم الله والشعب" ونحو ذلك من الألفاظ الشركية, التي يجب الانتهاء عنها والتوبة منها. أدبا مع الله تبارك وتعالى. انتهى كلامه رحمه الله، ومن تلك الألفاظ المنشرة جدا هذه الأيام للأسف قول بعضهم: لولا اللهوفلان، بل الصحيح: لولا الله ثم فلان.








حكمكتابة ( الله ... محمد ) في ورقة أو لوحة ونحوهاإليكم هذه المطوية التيأصدرها مكتب الدعوة والإرشاد بمدينة عنيزة بالمملكة العربية السعوديةوهيعلى النحو التالي :

الغلاف



فتوى اللجنة الدائمة



فتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله



مقدمة المركز للمطوية - ص 1 -



مقدمة المركز للمطوية - ص 2 -




نماذج لبعض الأشكال المخالِ




للعلموالحذرانشر .. ولك - بإذن الله - الأجـر