قد يعتقد الأشخاصُ البدينون أو غير اللائقين بدنياً، في العقد الرابع أو الخامس من العُمر, أنَّه فات الأوانُ للبدء في اكتساب الياقة البدنيَّة. لكن، وجد بحثٌ جديدٌ أنَّ الحصولَ على شكلٍ لائق للبدن في منتصف العُمر يُقلِّل من احتمالات مواجهة فشل القلب بعد سنوات قادمة.

قال الباحثون: "ليس هناك عمرٌ معيَّن للحصول على اللياقة البدنيَّة.. اللياقةُ عاملُ مهم للوقاية من فشل القلب, لكن إذا كان الشخصُ لا يمتلك اللياقةَ في منتصف عمره وبدأ في تحسينها عبر السنين، وتمكَّن من الحصول على مظهرٍ بدني أفضل, سينخفض خطرُ إصابته بفشل القلب".

يحدث فشلُ القلب عندما لا يستطيع القلبُ ضخَّ ما يكفي من الدَّم إلى أنحاء الجسم؛ وهو يزداد مع ازدياد أعداد الناجين من نوبات القلب والأشخاص الذين يعيشون لفتراتٍ أطول مع إصابتهم بأمراض القلب.

قال الباحثون: "إنَّ فشلَ القلب من أكثر الأسباب شيوعاً لدخول البالغين من كبار السنِّ إلى المستشفيات وتكرار دخولهم إليها.. يُصيب فشلُ القلب شخصاً واحداً من بين كلِّ خمسة بالغين خلال فترة الحياة".

تقول المراكزُ الأمريكيّة لمُكافحة الأمراض والوقاية منها إنَّ حوالي نصف الأشخاص، الذين لديهم فشلٌ في القلب, يقضون نحبَهم خلال خمس سنوات بعد تشخيص الحالة.

"لكن، وفي حالاتٍ عديدة, يُمكن الوقاية من فشل القلب عن طريق الحفاظ على صحَّة القلب والأوعية وضبط عوامل الخطر الخاصة به. تُشير نتائجُ هذا البحث إلى أنَّ تحسينَ مستويات اللياقة المتعلِّقة بالقلب والأوعية قد يكون طريقةً فعَّالة للتقليل من فشل القلب".