Follow us on Facebook Follow us on Twitter Linked In Flickr Watch us on YouTube My Space Blogger
التسجيل
النتائج 1 إلى 2 من 2

المعمارية زها حديد

هذا الموضوع : المعمارية زها حديد داخل المنتدى العامالتابع الي قسم ملتقى الأعضاء : زها حديد زهى حديد حازت زهى حديد كأول امرأة على جائزة بريتسكر، وهي أرفع جائزة عالمية تُمنح للمعماريين، المهندسة المعمارية ...

  1. #1
    الصورة الرمزية sararah
    مصمم جديد

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    5
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    0

    المعمارية زها حديد

    زها حديد

    زهى حديد حازت زهى حديد كأول امرأة على جائزة بريتسكر، وهي أرفع جائزة عالمية تُمنح للمعماريين، المهندسة المعمارية المقيمة في لندن، العراقية الأصل، أعطت عالم العمارة من خلال تصاميمها دفعة جديدة، صونيا فالنيكار تعرّف بها

    اعتبر الكثيرون أن قرار منح جائزة عام 2004 للّندنية زهى حديد البالغة من العمر 53 عاما هو النتيجة الحتمية لأعمالها اللافتة والمنتشرة في كل أنحاء العالم.

    بالرغم من ذلك فإن هذا الاختيار جدير بالملاحظة إذ أن زهى حديد هي أول إمرأة تحظى بهذا التكريم في السنوات الست والعشرين من تاريخ هذه الجائزة. إضافة إلى ذلك أضفى المنبت العراقي لزهى حديد على منح هذه الجائزة في مدينة سانت بيترزبورغ في 31 أيار/مايو بعداً سياسياً.

    أما فيما يخص لجنة بريتسكر للتحكيم فتعتبِر منح "اوسكار العمارة" لزهى حديد وقبل أي شيء انحناءً أمام عبقريتها. وتُبين اللجنة أن " كل مشروع جديد لحديد هو مشروع أجسر من سابقه وأنه يبدو وكأن منبع ابداعها لا ينضب".

    غير تقليدية وجريئة

    تتصف إبداعات زهى حديد بخصوبة الخيال والخِفة. وتُمثل خليطاً من الإنشائية الروسية، ومن الإنطباعية وكذلك التفكيكية-البنائية الألمانية Dekonstruktion.

    تذكرنا مبانيها من الكتل الخرسانية والمعدنية المميّزة بالقطريات القاطعة، والخطوط المتعرجة، والزوايا الحادة، و صَفّ النماذج الفراغية فيها بجانب بعضها البعض أو نسجها بكثافة داخل بعضها البعض، بمخلوقات عنيدة تبدوا مقاومة لأي محاولة ترويض.

    تصف زهى حديد مشاريعها في المدن "كسجادة مدنية" تجعل من مبانيها امتداداً طبيعياً للشارع، وتقول في أحدى المقابلات الصحفية: " تقوم العمارة بالأساس على توفير الأمان . بالإضافة إلى ذلك تأتي فكرة الانفتاح، حيث أولي الناس مُستخدمي المباني إهتمامي، و أشتملهم في تصاميمي وذلك لإعطاءهم الشعور بأنهم في دورهم".

    سبق أن وُصِفت زهى حديد " بنجمة العمارة المعاصرة" نظرا لأسلوبها الحيوي والمتطرف. زهى حديد التي تدير مكتبها الخاص للهندسة المعمارية في لندن، توصَف بأنها تعرف ما تريد ونادرأً ما تقبل فيما يخص تصاميمها بأية مساومات.

    خلفية عراقية تقدمية

    ولدت زهى حديد عام 1950 ونشأت في العراق التقدمي قبل فترة حكم صدام حسين وترعرعت في كنف عائلة ميسورة ليبرالية حيث تربت كمسلمة علمانية.

    حاز والدها - مالك المصنع - على تعليمه في الغرب وكان من مؤسسي الحزب الوطني الديموقراطي في العراق.

    تلقت زهى حديد تعليمها المدرسي في سويسرا، ودرست الرياضيات في بيروت ومنها غادرت في العام 1971 إلى بريطانيا لتدرس العمارة في مدرسة " الجمعية المعمارية في لندن" . „London Architectural Association“

    تتلمذت على جملة من مشاهير المعماريين مثل رِمّ كُولهاس ودانيال لِبِسكِند. ومن خلال تحفيز أساتذتها لها استطاعت زهى حديد أن تطور أسلوباً جذرياً تجريبيا،ً وتعاملاً جديداً مع الفراغ والبنية.

    من معمارية الورق إلى المعمارية النجمة

    تبين لزهى حديد بعد تخرجها في العام 1977 وبعد خطواتها الأولى أنه بإمكان مشاريعها الخياليّة الفوز بمسابقات، ولكنها قلما استطاعت أن تثير حماسة مخططي المدن وممولي مشاريع البناء. في هذه الفترة ذاع عنها لقب "معمارية الورق" لأن تصاميمها لم تتجاوز مرحلة التخطيط والرسم.

    وأخيراً حققت انطلاقتها الأولى في عام 1993، حين صممت ونفذت دائرة للإطفاء لشركة الأثاثات فيترا Vitra في جنوب المانيا. فتبعها بعدئذ العديد من الأعمال التجديدية في أوروبا. وفي السنوات الأخيرة تحول الكثير من مشاريعها وبازدياد إلى حقائق مبنية ثلاثية الأبعاد.

    تم عام 2002 بناء منشأة رائعة للقفز على الجليد في النمسا وفي العام الماضي فُتحت في كاناتيكات أبواب المركز المحتفى به إلى حد كبير "مركز ريتشارد ولويس روسنتال للفنون المعاصرة" „Richard and Lois Rosenthal Center for contemporary art“ للعموم.

    من مشاريعها الحالية المركز الرئيسي لشركة بي أم دبليو BMW في المانيا ومحطة للقطارات السريعة في نابولي ومتحف غوغنهايم في تايوان ومركز رياضي في فرنسا.

    المحافظة المعمارية في بريطانيا

    زهى حديد مُحاضِرة مرغوبة في عالم العمارة وقد سبق لها أن درّستْ في كل من جامعة فيينا و يال وهارفارد وكولومبيا.

    لذا فمن المحزن أن زهى حديد التي حظيت على الاعتراف عالمياً لم تحظى في موطن إقامتها بريطانيا على فرصة لتنفيذ مشروعاً واحداً – حقيقة هذا الأمر يُعزى إلى التوجُه المعماري المحافظ السائد هناك. جائزة بريتسكر قد تغير هذا الواقع.

    بيقلم سونيا فالنيكار، قنطرة 2004
    ترجمة يوسف حجازي


  2. #2
    مصمم مشارك

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    167
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts
    معدل تقييم المستوى
    16
    جزاكى الله خير على هذه المعلومات القيمة ياريت بقى المعماريين

    www.islamonline.net
    اللهم أكفنيهم بما شئت وكيف شئت انك على ماتشاء قدير

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. المهندسة العراقية (زها حديد).
    بواسطة waleed_ali في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 14 / 11 / 2012, 09 : 07 PM
  2. ابواب حديد
    بواسطة محمد السامرائي في المنتدى الديكور و الماكس المعماري | Decoration and Architectural
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 15 / 02 / 2012, 21 : 06 PM
  3. بحث عن خامه حديد
    بواسطة 4MAX في المنتدى Autodesk 3D Studio Max
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 05 / 02 / 2012, 45 : 10 PM
  4. ديكورات حديد وزخارف
    بواسطة ammarkhatib في المنتدى الديكور و الماكس المعماري | Decoration and Architectural
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 28 / 03 / 2009, 28 : 05 PM
  5. أعمال المعمارية العراقية زها حديد فى كتاب جديد
    بواسطة Archi_Hisham في المنتدى الديكور و الماكس المعماري | Decoration and Architectural
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03 / 06 / 2008, 54 : 01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 04 : 06 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO